الرئيسيةالبوابهس .و .جبحـثالتسجيلدخول
لا اله الا الله
لا اله الا الله

شاطر | 
 

 ختان النّساء..بين حكم الواجب..والسّنّة..عند أهل السّنّة..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طريق الهدايه اسدالسنه




رساله sms النص

ذكر

<b>المشاركات</b> 1237

نقات : 16556

التقييم التقييم : 6

المزاج :

المزاج المزاج : تمام






<iframe src="http://www.facebook.com/plugins/follow?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fprofile.php%3Fid%3D1127292118&layout=standard&show_faces=true&colorscheme=light&width=450&height=80" scrolling="no" frameborder="0" style="border:none; overflow:hidden; width:450px; height:80px;" allowTransparency="true"></iframe>


مُساهمةموضوع: ختان النّساء..بين حكم الواجب..والسّنّة..عند أهل السّنّة..   الأحد فبراير 06, 2011 8:35 am

السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سُئِلَ الشّيخ محمّد ناصر الدّين الألباني-رحمه الله-عن حكم ختان البنت؟
فأجاب:ختان النّساء معروفة في عهد النّبيّ ، وهو
سُنَّة بالنّسبة للمرأة الّتي هي بحاجة إلى الخِتَان، أمّا الّتي ليست بحاجة إلى ذلك، فليس بِسُنَّة في حَقِّهَا.(الّذي صرّح به الشّيخ -رحمه الله-في <تمام المِنَّة في التّعليق على فقه السُّنَّة>ص:69
وُجُوب الخِتَان، قال:<وَأَمَّا حكم الخِتَان، فالرَّاجح عندنا وُجُوبَهُ، وهو مذهب الجمهور كمالك والشّافعي وأحمد>)
تعليق على هذا القول من صاحب الكتاب الّذي نقلتُ منه الفتوى والكتاب هو:<فتاوى مُهِمَّة لِنِسَاء الأُمَّة>للكاتب:عمرو عبدالمنعم سليم والتّعليق أنقله للأمانة العلميّة، وهو كالتّالي:<قُلْتُ:فالظّاهر أنّ هذا مُنصرِفْ إلى حكمه إلى الذّكور لاالإناث، فإنّما وسَّعَ في حكمه بالنّسبة للإناث أحمد ومالك وكثير من العلماء كما سوف يأتي بيانه.
ومن ثمّ فإِنَّ هذه الفتوى والّتي تليها تُفَصِّلْ مَاأُجْمِلَ من كلام الشّيخ
في<تمام المِنَّة>.
والخِتَانُ في حَقِّ النِّسَاءِ مَشْرُوعٌ لِحَدِيث النّبيّ صلى الله عليه وسلّم الّذي في <الصّحيحين>وغيرهما:
<إِذَا الْتَقَى الخِتَانَان فَقَدْ وَجَبَ الغُسْلُ>.
وَبِهِ اسْتَدَلَّ أحمد-رحمه الله-على خِتَانُ المرأة كما في <الترجل>(194).والأظهر وُجُوبه على الرّجال،وبه قال أحمد والشّافعي وأكثر العلماء.
قال النّووي في <شرح مسلم>(3/ 148):<الخِتَانُ وَاجِبٌ عند الشَّافِعي وكثير من العلماء، وسُنَّة عند مالك وأكثر العلماء، وهو عند الشّافعي واجبٌ على الرّجال والنّساء>.
وَمَا ذَكَرَهُ الشّيخ-رحمه الله-(يقصد الألباني رحمه الله)كَحَدٍّ للتَّفريق بين مايكون منه سُنَّة وَمَالاَيَكُونُ سُنَّة بالنّسبة للنّساء جيّد، وهو موافق
لِعِلَّةِ التَّشريعِ بالنّسبة للنّساء،فإنّما هي كما ورد في بعض الأحاديث:<مكرمة للنّساء>، وإن كان في هذا الحديث ضعف ولين.
ووقع في حديث أم عطيّة الأنصاريّة، عن النّبي أنّه
قال:<لاَتُنْهِكِي، فَإِنَّ ذلك أَحْظَى للمرأة وَأَحَبُّ لِلْبَعْلِ>، وهو حديث فيه ضُعف كما بيّنته في تعليقي على <أحكام النّساء>لابن الجوزي(Cool، إلاّ أنّه مُوافق للواقع، فإنّه مَتَى تُكُلِّفَ قَطْعُ هذه القطعة من المرأة دون الحاجة إلى ذلك، كان ذلك سَبَبًا في حدوث مايُسَمَّى بالبُرُودِ الجِنْسِي، وَمَتَى تُرِكَ ذَلِكَ مَعَ الحاجة إليهلَرُبَّمَا كَانَ سَبَبًا فِي فَسَادِ المرأة، وَإِنَّمَا يُقَدَّرُ ذلك بِقَدَرِ الحاجة كما فَصَّلَهُ الشّيخ
-رحمه الله-.
قال ابن الجوزي في<أحكام النّساء>(ص:45):
<الَّّذي أَرَادَ رسول الله بقوله:<لاَتُنْهِكِي>أن ينقص من شهوة المرأة بقدر مَا يَرُدَّها إلى الإعتدال، فإنّ شهوتها إذا قلَّتْ ذهبَ التَّمَتُّع،
ونقص حب الأزواج، ومعلوم أنّ حب الأزواج قيد دون الفجور، وقد كان بعض الأشراف يقولُ للخَاتِنَة:لاَتَتَعَرَّضِي إِلاَّ لِمَا ظَهَرَ>
قُلْتُ(المُعَلِّق):وهذا مُوافق تَمَامًا لِحِكْمَةِ التّشريع، فإنّ الظّاهر من هذه القطعة هو السّبب في زيادة الشّهوة وتأجّجها، بخلاف الباطن فإنّه لاتأثير له إلاّ بمباشرته باليد ونحوها، ولذلك كانت الحاجة إلى قطع الظّاهر منه دون الباطن، بخلاف مايقع فيه كثير من الجهّال من أهل القُرَى، أو من الأفارقة الّذين يأتون على هذه القطعة من أصلها، فهو جورٌ على الحدّ الّذي حدّده الشّرع،
ومُخَالَفَةً للسُّنَّة الصَّحيحة، وَإِعْطَاب للمرأة بغير وجه حقّ.
-وَسُئِلَ الشّيخ الألباني-رحمه الله-:هل خِتَانُ المَرْأَة أَمْرٌ وَاجب، أم سُنَّة مُسْتَحَبَّة؟
الجواب:ثَبَتَ عن النّبيّ في غير ما حديث حَضُّهُ على خِتَان النّساء، وأَمَرَ الخاتنة أن لاَتُبَالِغْ في الخِتَان، إلاّ أنّ الأمر فيه شيء من التّفصيل، يختلف باختلاف البلاد.
فالقطعة الّتي تُقطع من المرأة، تارةً تكون ظاهرة بيّنة، وتارةً لاتكون ظاهرة، وهذا في البلاد الباردة.
فإن كان هناك شيءٌ يستحقّ القطع والختن فَبِهَا، وَإِلاَّ فَلاَ.
-وَسُئِلَ الشّيخ عبدالله المُنيع-حفظه الله-:هل ختان البنت جائز، وهل فيه حديث بذلك؟
الجواب:الحمدلله، لاشكّ أنّ ختان البنت مُستحبّ، وهو مكرمة للنّساء، واجب على الرّجال، وقد كان شائعًا في الجاهليّة، فأقرّه فيما رواه الحاكم والطبراني، حيث قال لِخَاتِنَة البنات:<أَشْمِي وَلاَتَنْهَكِي، فَإِنَّهُ أَبْهَى للوجه، وَأَحْظَى عند الزّوج>
وقد روىالخلال بإسناده إلى شدّاد بن أوس، أنّ النّبيّ قال:<الخِتَانُ سُنَّة للرّجال،، مكرمة للنّساء>(وقد تقدّم الإشارة إلى هذين الحديثين والعزو إلى موضع تخريجي لهما).
وخُلاَصَة القول:
أنّ الّذي عليه جمهور أهل العلم ومُحقّقوهم:أنّ الخِتان واجب على الرّجال، لِمَا فيه من الإستقصاء في الطّهارة، وهو مكرمة للنّساء وليس واجبًا عليهنّ،
بل هو سُنّة في حقّهنّ...............والله أعلم..................
...........انتهى............
.......من كتاب:فتاوى مُهِمَّة لِنِسَاءِ الأُمَّة.......
جمعها...وعلق عليها....وخرّج أ
حاديثها......
عمرو عبدالم
نعم سليم



وأشكو فريةً من صُنع ِقوم ___ تزول لها سموات وتُرْعِد
بطعن في التي برئتْ بقولٍ ___ من الرحمن من وحي مُؤيد
وطعن في التي الله اصطفاها ___ وطهرها لتصبح زوج أحمد
وأم المؤمنين وبنت من قد ___ مع المختار في الغار تَعبّد
ومن نقلت لنا سنناً وحكماً ___ ومن حملت لنا عِلماً تعدد
ومن كانت لخير الناس حِبٌّ ___ سلو التاريخ يُنْبِيكمُ ويشْهد
ألا إن الخسارة فقْدُ دينٍ ___ وسيرٌ خلفَ أهواءٍ تُمجّد
وتسليم العقول بلا حساب ___ لأصحاب العمائم كي تُبدد
فيا عجباً لإبْنٍ جاء بغياً ___ تمتَّع والداه فجاء يَحْسِد
ويرمي أمنا بالفحش زوراً ___ فَشُلّ لسان من يرمي ويحْقِد
وصاحب عِمّةٍ سوداء بغلٌ ___ يُفخذُ طفلة في المهد ترقد
يُحِلُّ لهم فعائل قوم لوط ___ ويُسْلب خُمْسهم سُحتاً ويحشد
وإن يوماً مررتَ برافضي ___
فأكرم وجهه ب
صقاً وسدد
ام المؤمنين هلمو لنصرتها


تقبلو فائق الشكر والتقدير بارك الله فيكم وفي تواجدكم معنه اخوكم ابو مجاهد الفقير الي الله [/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور




رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 1062

نقات : 8310

التقييم التقييم : 4

البلد : مصر

العمل/الترفيه : قراءة القصص الحقيقية المؤثرة والاطلاع على كل ما هو جديد

المزاج المزاج : بخير من الله





مُساهمةموضوع: رد: ختان النّساء..بين حكم الواجب..والسّنّة..عند أهل السّنّة..   الإثنين أبريل 04, 2011 1:24 am

جزاك الله الجنة
تقبل مرورى
اختك نور




اترك المستقبل حتى يأتي..ولا تهتم بالغد..لأنّك إذا أصْلَحْتَ يومك..صَلح غدك...
جدّدْ حياتك..و نوِّع أساليب معيشتك..وغيّر من الروتين الذي تعيشه...
البلاء يُقَرِّبُ بينك وبين الله تعالى..ويعلّمك الدعاء..ويُذْهِب عنك الكبر والعجب والفخر...
أنت الذي تلوّن حياتك بنظْرتك إليها..فحياتك من صُنع أفكارك..لا تضع نظّارة سوداء على عينيكَ...
إيّــــاك والذنوب فإنها مصدر الهموم والأحزان وهي سبب النّكبات وبـاب المصائب والأزمـات...
لا تتأثَّر من القول القبيح والكلام السّيء الّذي يُقـال فيك..فإنّـه يؤذي قائلهُ ولا يؤذيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ختان النّساء..بين حكم الواجب..والسّنّة..عند أهل السّنّة..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حبيب قلبى يا رسول الله :: القسم الاسلامي :: الحكم الشرعي والفتوى-
انتقل الى: