الرئيسيةالبوابهس .و .جبحـثالتسجيلدخول
لا اله الا الله
لا اله الا الله

شاطر | 
 

 حين ظن أنه نقمه و هي نعمته المنسيه ..!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جوهرة الاسلام




رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 1301

نقات : 15336

التقييم التقييم : 11

البلد : مصـٌُُـر

المزاج :

العمل/الترفيه : اجمع فتات روحى

المزاج المزاج : عايـــــــشـــــ والســلإأآأم ــــــــه










مُساهمةموضوع: حين ظن أنه نقمه و هي نعمته المنسيه ..!    الإثنين فبراير 07, 2011 7:41 am

الإنسان ..
[ التراب أصوله ]
معجزه بعيون الكثير ولا شك بذالك ..
أنفاسه ..
كيف يسلبها لضلوعه ..
لا يبخل ع نفسه بأخذ المزيد ..
[تفكيره ] ..
هروبه وسيلة إنقاذه سبب تخطي هذه الحياة ..
[ قلبه ] ..
الشعور التراحم التحاب الكراهية حكاية قلب بحد ذاته ..
[ حركته ] ..
سبب عيشه فرحه هروبه تسليته حركته هي كُل شي تعني له ..
[ الحديث ] ..
بوحه عن مشاعره إعترافهكذبه و صدقه ..
[ إبصاره ] ..
رؤيه ..إشباع .. تمتع .. تعني الحياة ..
[ سمعه ] ..
سعده .. حزنه ..أنطرابه ..


:

و إن عددت الإنسانه لم أكتفي ..
و إن عددت أجزاء فيه لا تنتهي ..
و إن فككته حكاية مترابطه ..
الأنسان عالم [ إبداع .. حكايه .. ترابط .. تناغم .. تماسك ..توحد .. فرح .. حزن ..تواسي ..إلخ ]
الإنسان يعني [ تفاصيل و تفاصيل ] ...

,‘

حين يكتمل حاله حينها [ نسيان يأدي إلى ( الغرور ) ]
يتناسى أصله خالقه يتعالى و كأنه [ لا أعلم وصف يستحقه ] ..


:


:


حين تنعمي [ سكن الضلوع ] ..
حين يختفي صوت نبض ذاك السكن [ هل له فائده .؟!]
حين يعتل سكن الضلوع [ هل يستحق أن يُستحقر .؟!]
حين يموت سكن الضلوع وهو لايزال نابضَ [ هل له فائده .؟!]

::


عاهة ..
إعاقه ..
[ بمختلفها .. تنوعها ..]
[ كامله .. ناقصه .. ]
لا يهم ..
لكنه
صنع نفس الرب ..
إبداع نفس الرب ..
معجزة نفس الرب ..!
[ هل لم يعرف أن يخلقه ] .؟!
[ هل أخطآء صنيعه دون قصد .؟!]
[ هل نسي أن يجعل خلقته كامله .؟!]
أم

[ هناك حكمة مخفيه ] .؟!
[ هناك سره ] .؟!
[ معجزته .].؟!
[ جنته ].؟!
[ نعمته المنسيه لنا ].؟!




أتت / أتى ..
مولود جديد ..
[إنسانٌ جديد ] ..
لكنه
[ مختلف قليل ] ..
حبيب ..!
ع القلوب الرحيمه ..
يُرحم ..!
من قبل من كان عايش الفؤاد ..
حلوٌ ..!
في أعين من تعرف أنه [ من صنع ربها ] ..
سبب لكسب [ الجنان ] ..
من كانت ضلوعهم [ مؤمنه ] ..!
لكن
من يعي ..!
من يفتهم ..!
من يقدر تلك النعمه ..!

::
قلوب الكثير من اليوم ميته و للأسف ..
جعلوهم [ مصدر عارهم .]..!
[ سبب خجلهم ] ..!
[ توطئ رؤوسهم ] ..!
[ إختناقهم ] .!!
[ خوفهم من الناس ]..!!
نسوا
تلك النفس ..
تلك القلوب الطهوره ..
الرحيمه ..

[ أضاعوا الفرح من بين أيديهم ] ..
لو أنهم تمعنوا ..
لوجدوا ..
^ رُبآ أجساداً بلى عقول ..!
لكن
أطيب القلوب و أرحمها علينا ...!
^ ورُبآ أجساداً بقلوب ميته ..!
و
عقولها كامله ..!
لكنها
لا ترحم و لا ترأف [ بلا فائده ] ..

::
[ أي النوعين نرتجي أن نتعايش معها ] ...!
عقول بلا قلوب ..
أم قلوب بلا عقول ..

لا نعلم قيمتهم أبداً .. إلا حين يفوت الأوان ..!
و
البعض يفرح بدفنهم فقد زال العار ..!
و رُبما لا يُخبر عن عاره و يستتر ..!
حينها فقط
[ أضاع نعمته المنسيه ] ..
و بعضهم يفتخر بهم ..
و يحزن بفراقهم ..
و يرتجي من ربه [ القاء بهم ] ..



كلمه :-
كم تبكي عيني و أسفاً ع قلوب الكثير اليوم ..
[ماتت ]
و ياليت الموت وصفاً يستحق أن تُمثل لحالهم اليوم ..
تبكي رياء ..
تبكي لناس ..!
تجامل و تخاف الناس أكثر و تكترث لهم ..
أكثر من الله ..!
و تلك النفوس الطاهره البريئه ..!
نفوس لم تخلق نفسها عاجزه و لم تختر أنها تكون عاجزه ..
لكن
أين عقول أصحاب العقول الذين يتفاخرون بكمالهم ..!
أين المنطق .!
أين الرحمه .!
أين .. أين .. أين ..!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!
< و تعجبي لا يزال يكثر و يكثر ..
ولا زال تعجبي و دهشي قليل من قلوب أراها ..
سؤالي ..
[ هل تستحق تلك القلوب أن تكون بشراً و من البشر .؟! ]
[ وهل تستحق أن يُنظر إليها حين تعترض و ترفض ولا ترحم ]
أم
تلك القلوب المسكينه بإعاقتها [ أفعالها من القلب صادره ] ..
تبتسم لنا ..
تفهم علينا ..
تواسينا ..
ترحمنا ..
أكثر من قلوب صحيحه و عقول صحيحه لا تشعر أبد ..!
؛‘
ألم أقل أننا اليوم [ بلا منطق ] ..!

حروفي هذه إهداء:

[ لأصحاب إعاقه (تخلف - شلل - علل )]


سبب كتابتي ..
قصه سمعتها و رُبما رأيتُها ..
و الدُنيا أسرار و القلوب حكايا ..
وعل القلوب أن تصحوا لو قليلن ..
فقد أصبحنا اليوم وحوش تمشي في عالمها





"يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي "
و الله وحشانى ميرا ان شاء الله احصلك قريب








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حين ظن أنه نقمه و هي نعمته المنسيه ..!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حبيب قلبى يا رسول الله :: الاقسام العامه :: المنتدى العام-
انتقل الى: