الرئيسيةالبوابهس .و .جبحـثالتسجيلدخول
لا اله الا الله
لا اله الا الله

شاطر | 
 

 قال أرأيتك هذا الذي كرمت عليّ(للإطلاع الشرعي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طريق الهدايه اسدالسنه




رساله sms النص

ذكر

<b>المشاركات</b> 1237

نقات : 16468

التقييم التقييم : 6

المزاج :

المزاج المزاج : تمام






<iframe src="http://www.facebook.com/plugins/follow?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fprofile.php%3Fid%3D1127292118&layout=standard&show_faces=true&colorscheme=light&width=450&height=80" scrolling="no" frameborder="0" style="border:none; overflow:hidden; width:450px; height:80px;" allowTransparency="true"></iframe>


مُساهمةموضوع: قال أرأيتك هذا الذي كرمت عليّ(للإطلاع الشرعي   الخميس فبراير 10, 2011 3:45 am

سم الله الرحمن الرحيم
اللهم اجعلنا في أحسنِ ما جئتنا به من الحق بإذنك . . آمين
وبعد :

قبل أن أبدأ موضوع اليوم أحب أن أُُنوّه إنني لست هنا أو هناك لكسب النقاط أو لشهرة ولا حتى لكي يقال
إني في غلبة أو جدال , إنما أنا هنا وهناك لله المتعال , شعاري دوماً هذا المقال :

ولو أنّما أسعى لدنيا أصيبها --- أتتني ولم أبذل-قليلٌ- من الحالِ .
ولكنّمـا أسعى لأجــرٍ مـؤبـّدٍ --- وقد يُدرك الأجـر المؤبد أمثالي .


( مع إعتذاري لإمرئ القيس )

وأتوسّم أن هذا مطلوبنا جميعاً .

لذلك أشكر أوّل من اقترح فكرة إنشاء هذا الملتقى الإسلامي , وأشكر كل من ساهم وأعد أو شارك في إعداده وإنجاحه
فجزى الله القائمين عليه عنّا خيـر الجزاء لما أتاحوه لنا من تبادل آراءنا ومعلوماتنا وما يجول بخواطرنا
من أفكار مفيدة نتبادلها ونرجو بها عفو الله ومغفرته , ولهذا لن أستنكف من أي نقدٍ يأتيني من أي أخٍ لي في
الإسلام يريد بذلك خيري ومصلحتي فالحكمة ضالّة المؤمن أينما وجدها تمسّك بها , وقد ذيّلت في نهاية مقالي عنواني الإكتروني
لمن أراد التواصل معي .

موضوع اليوم عبارة عن تفسير لآية كريمة أو لِنقُلْ إنّها خاطرة تحتمل الصّواب والخطأ وقد شبّه بعضهم أي آية من القرآن
بجوهرة ماسيّة تشـعّ عدّة إشعاعات في عدّة إتجاهات وكلّ محب للقرآن يرى شعاعاً من جهته هو , وهذا يعني إنّ تفسير الآخرين
ليس خطأًً وإنّما هو ما رآه من إشعاعٍ من زاوية رؤيته .

ألآية : أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

( قال أرَأَيْتَكَ هذا الذي كرّمتَ عليَ لأن أخّرتنِ إلى يوم القيامة لأحتنكنّ ذرّيته إلا قليلا )صدق الله العظيم

ما يهمنا هنا هو مفهوم (أَرَأَيْتَكَ) مع إحترامي لتفسير المفسرين فأين نحن منهم , ولكني رأيت أنّ العرب إذا
قالت ( أرْأَيْتَهُ الشيء وليس أرَيْتَه ) فمعناه أنّك تُريه الشيء على خلاف ما هو عليه (أفاده المنجد) فتبادر إلى ذهني المعنى التالي للآية :
إنّ إبليس اللعين أقسم متحدّياً أن يُري الله هذا المخلوق الذي كرّمه عليه على خِلاف ما أراده الله له من خلقته
وكأنّه قال : سترى هذا المخلوق الذي كرّمت عليّ وقد جعلته في غير ما أردت له من الطاعة وربما قصد إبليس
أن يُرِى الله ذرّية آدم وقد سجدوا للشيطان وعبدوه.
على أني سأستشهد بلغتنا العامّية لتبيين المعنى المقصود,لأنّ المعنى الواصل إلينا بأيّ لهجة ليس فيه عاميّة وفصحى
فنحن نقول بالعاميّة مثلاً ( إن ما ورّيْتَك من أكون ) قاصداً أنّك سترى منّي خلاف ما تعرفه عنّي وهو محمول على التحدّي ,
وعلى حدّ قول مصطفى صادق الرافعي ( أحياناً يسوق اللفظ إلى المعنى وأحياناً يسوق المعنى إلى اللفظ )
والله أعلم.

والله من وراء القصد
وا
لحم
د لله ربّ الع
المين .





وأشكو فريةً من صُنع ِقوم ___ تزول لها سموات وتُرْعِد
بطعن في التي برئتْ بقولٍ ___ من الرحمن من وحي مُؤيد
وطعن في التي الله اصطفاها ___ وطهرها لتصبح زوج أحمد
وأم المؤمنين وبنت من قد ___ مع المختار في الغار تَعبّد
ومن نقلت لنا سنناً وحكماً ___ ومن حملت لنا عِلماً تعدد
ومن كانت لخير الناس حِبٌّ ___ سلو التاريخ يُنْبِيكمُ ويشْهد
ألا إن الخسارة فقْدُ دينٍ ___ وسيرٌ خلفَ أهواءٍ تُمجّد
وتسليم العقول بلا حساب ___ لأصحاب العمائم كي تُبدد
فيا عجباً لإبْنٍ جاء بغياً ___ تمتَّع والداه فجاء يَحْسِد
ويرمي أمنا بالفحش زوراً ___ فَشُلّ لسان من يرمي ويحْقِد
وصاحب عِمّةٍ سوداء بغلٌ ___ يُفخذُ طفلة في المهد ترقد
يُحِلُّ لهم فعائل قوم لوط ___ ويُسْلب خُمْسهم سُحتاً ويحشد
وإن يوماً مررتَ برافضي ___
فأكرم وجهه ب
صقاً وسدد
ام المؤمنين هلمو لنصرتها


تقبلو فائق الشكر والتقدير بارك الله فيكم وفي تواجدكم معنه اخوكم ابو مجاهد الفقير الي الله [/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قال أرأيتك هذا الذي كرمت عليّ(للإطلاع الشرعي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حبيب قلبى يا رسول الله :: الاقسام العامه :: المنتدى العام-
انتقل الى: