الرئيسيةالبوابهس .و .جبحـثالتسجيلدخول
لا اله الا الله
لا اله الا الله

شاطر | 
 

 كتاب الأربعين النووية أحاديث فصلت الإسلام واعتبرت نصفه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سارة


avatar

رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 547

نقات : 6316

التقييم التقييم : 4

البلد : ام الدنيا مصر

المزاج المزاج : الله اعلم





مُساهمةموضوع: كتاب الأربعين النووية أحاديث فصلت الإسلام واعتبرت نصفه    الأحد أبريل 17, 2011 5:05 am

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...


في هذا الموضوع إن شاء الله سأدرج كتال الأربعين النووية للإمام يحيى بن شرف النووي (أبوزكريا) المتوفى سنة 676ه (رحمه الله)
مع الشرح أعلم أن الموضوع قد يكون مألوف ولكن أعتبروه الطبعه الجديده ...


ملاحظة:
1-كتاب الأربعين نووية يتكون من 42 حديث وحديثان منهم ضعيفان وسيتم توضيح ذلك عما بعد إن شاء الله
2-أرجوا عدم كتابة رد شكر أو غيره لأن الموضوع كبير وسيكون على هيئة ردود فبعد الإنتهاء .. نسمع أرائكم ورأيكم وذلك لتناسق الموضوع


_____(مقدمة الإمام النووي)_______


الحمد لله رب العالمين ، قيّوم السماوات والأرَضينَ ، مُدَبِّرِ الخلائقِ أَجمعين ، باعِثِ الرُّسُلِ صلواتُ الله وسلامُهُ عليهم إلى المُكَلَّفين ، لهدايتهم وبيانِ شرائع الدِّين ، بالدلائل القطعية وواضحات البراهين ، أَحْمَدُهُ على جميع نِعمهِ ، وأسْألُهُ المزيدَ من فَضْلِهِ وكَرَمه ، وأَشْهَدُ أَنَّ لا إله إلا اللهُ الواحِدُ القهَّارُ ، الكريمُ الغَفَّارُ ، وأَشْهَدُ أَنَّ سيِّدنا محمَّدا عبدُه ورسولُه وحبيبُهُ وخليلُه أفضلُ المخلوقين ، المُكَرَّم بالقرآن العزيزِ ، المعجزة المستمرَّةِ على تَعاقُب الِّسنين ، وبالسنن المستنيرة للمسترشدين ، المخصوصُ بجوامعِ الكَلِمِ وسماحةِ الدين ، صلوات الله وسلامُه على سائر النبيين والمرسلين ، وآلِ كُلِّ وسائرِ الصالحين.

أمـــا بــعـــد : فقد روينا عن علي بن أبي طالب ، وعبد الله بن مسعود ، ومعاذ بن جبل ، وأبي الدرداء ، وابن عمر ، وابن عباس ، وأنس بن مالك ، وأبي هريرة ، وأبي سعيد الخدري رضي الله عنهم ، من طرق كثيرات ، بروايات متنوعات ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : <(من حفظ على أمتي أربعين حديثاً من أمر دينها بعثة الله يوم القيامة في زمرة الفقهاء والعلماء)>

وفي رواية: <(بعثة الله فقيها عالماً)>
وفي رواية أبي الدرداء: <(وكنت له يوم القيامة شافعاً وشهيداً)>
وفي رواية ابن مسعود: <(قيل له ادخل من أي أبواب الجنة شئت)>
وفي رواية ابن عمر: <(كتب في زمرة العلماء ، وحشر في زمرة الشهداء)>

*واتفق الحفاظ على أنه حديث ضعيف وأن كثرت طرقه ، وقد صنف العلماء - رضي الله عنهم - في هذا الباب ما لا يحصى من المصنفات. فأول من علمته صنف فيه عبد الله بن المبارك ، ثم ابن أسلم الطُّوسي العالم الرباني ، ثم الحسن بن سفيان النسائي ، وأبوبكر الآجري ، وأبوبكر محمد بن إبراهيم الأصفهاني ، والدارقطني ، والحاكم ، وأونُعَيم ، وأبوعبدالرحمن السُّلمي ، وأبو سعيد الماليني ، وأبو عثمان الصَّابُونيُّ ، وعبد الله بن محمد الأنصاري ، وأبوبكر البيهقي ، وخلائق لا يحصون من المتقدمين والمتأخرين.

وقد استخرت الله تعالى في جمع أربعين حديثاً اقتداءً بهؤلاء الأئمة الأعلام وحفاظ الإسلام ، وقد اتفق العلماء على جواز العمل بالحديث الضعيف في فضائل الأعمال ، ومع هذا فليس اعتمادي على هذا الحديث ، بل على قوله صلى الله عليه وسلم في الأحاديث الصحيحه: <(ليبلغ الشاهد منكم الغائب)> وقوله صلى الله عليه وسلم: <(نَضَّر الله امرأً سمع مقالتي فوعاها فأداها كما سمعها)> ثم من العلماء من جمع الأربعين في أصول الدين ، وبعضهم في الفروع ، وبعضهم في الجهاد ، وبعضهم في الزهد ، وبعضهم في الآداب ، وبعضهم في الخطب ، وكلها مقاصد صالحة رضي الله عن قاصديها . وقد رأيت جمع أربعين أهم من هذا كله ، وهي أربعون حديثاً مشتملة على جميع ذلك ، وكل حديث منها قاعدةٌ عظيمة من قواعد الدين ، وقد وصفه العلماء بأن مدار الإسلام عليه ، أو هو نصف الإسلام أو ثلثه ، أو نحو ذلك ، ثم ألتزم في هذه الأربعين أن تكون صحيحه ، ومعظمها من صحيحي البخاري ومسلم ، وأذكرها محذوفة الأسانيد ، ليسهُل حفظها ويعم الإنتفاع بها إن شاء الله تعالى ، وينبغي لكل راغب في الآخرة أن يعرف هذه الأحاديث لما اشتملت عليه من المهمات ، واحتوت عليه من التنبيه على جميع طاعات ، وذلك ظاهر لمن تدبره وعلى الله اعتمادي وإليه تفويضي واستنادي ، وله الحمد والنعمة وبه التوفيق والعصمةُ.



أنتهى كلامه رحمه الله ...

في الرد التالي سنبدأ بالأحاديث وسيكون في كل رد حديث واحد مع الشرح والله ولي التوفيق

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته...



يَارَبْ أَشْكو لَكَ أُمورَا أَنْتَ تَعْلَمٌهَا~

مَالي عَلَى حَمْلهَا صَبْر وَلاَ جَلَد~وَقَدْ مَدَدْتٌ يَدي بالذٌل مُبْتَهلاًًَ~

الَيْكَ يَا مَنْ مُدٌتْ الَيْه يَدُ~فَلا تَرُدٌنَهاَ ياَ رَبُ خَائبَةُُْ~

فَبَحْرُ جُودكَ يَرْوي كُلٌ مَنْ يَردٍ~



انا حلم سوف تخفية الحقيقة ...........
وستطوية يد غير صديقة .......
فى حنايا حفرة عميقة ................
وسبكى اعين فوقى دقيقة .......
وينسانى غدا كل الخليقة .............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارة


avatar

رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 547

نقات : 6316

التقييم التقييم : 4

البلد : ام الدنيا مصر

المزاج المزاج : الله اعلم





مُساهمةموضوع: رد: كتاب الأربعين النووية أحاديث فصلت الإسلام واعتبرت نصفه    الأحد أبريل 17, 2011 5:07 am

نبدأ الأن بالحديث الأول بإسم الله ...

___________




إنما الأعمال بالنيات

1- عن أمـيـر المؤمنـين أبي حـفص عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عـليه وسلم يـقـول : ( إنـما الأعـمـال بالنيات وإنـمـا لكـل امـرئ ما نـوى . فمن كـانت هجرته إلى الله ورسولـه فهجرتـه إلى الله ورسـوله ومن كانت هجرته لـدنيا يصـيبها أو امرأة ينكحها فهجرته إلى ما هاجر إليه ).
رواه إمام المحدثين أبـو عـبـد الله محمد بن إسماعـيل بن ابراهـيـم بن المغـيره بن بـرد زبه البخاري الجعـفي، وابـو الحسـيـن مسلم بن الحجاج بن مـسلم القـشـيري الـنيسـابـوري رضي الله عنهما في صحيحيهما اللذين هما أصح الكتب المصنفه.


الـــشـــرح


أهمية الحديث:

إن هذا الحديث من الأحاديث الهامة، التي عليها مدار الإسلام، فهو أصل في الدين وعليه تدور غالب أحكامه. قال الإمام أحمد والشافعي (يدخل في حديث: "إنما الأعمال بالنيات" ثلث العلم) وسبب ذلك أن كسب العبد يكون بقلبه ولسانه وجوارحه، فالنية بالقلب أحد الأقسام الثلاثة.


مفردات الحديث:

"الحفص": الأسد، وأبو حفص: كنية لعمر بن الخطاب رضي الله عنه.
"إلى الله": إلى محل رضاه نيةً وقصداً.

"فهجرته إلى الله ورسوله": قبولاً وجزاءً.

"لدنيا يصيبها": لغرض دنيوي يريد تحصيله.


سبب ورود الحديث:

عن ابن مسعود رضي الله عنه قال : كان فينا رجل خطب امرأة يقال لها : أم قيس، فأبت أن تتزوجه حتى يهاجر، فهاجر، فتزوجها، فكنا نسميه: مهاجر أم قيس. [رواه الطبراني بإسناد رجاله ثقات]


المعنى العام

1- اشتراط النية: اتفق العلماء على أن الأعمال الصادرة من المكلفين المؤمنين لا تصير معتبرة شرعاً، ولا يترتب الثواب على فعلها إلا بالنية.

والنية في العبادة المقصودة، كالصلاة والحج والصوم، ركن من أركانها، فلا تصح إلا بها، وأما ما كان وسيلة، كالوضوء والغسل، فقال الحنفية : هي شرط كمال فيها، لتحصيل الثواب. وقال الشافعية وغيرهم: هي شرط صحة أيضاً، فلا تصح الوسائل إلا بها.

2- وقت النية ومحلها: وقت النية أو العبادة، كتكبيرة الإحرام بالصلاة، والإحرام بالحج، وأما الصوم فتكفي النية قبله لعسر مراقبة الفجر.

ومحل النية القلب؛ فلا يشترط التلفظ بها؛ ولكن يستحب ليساعد اللسانُ القلبَ على استحضارها.

ويشترط فيها تعيين المنوي وتمييزه، فلا يكفي أن ينوي الصلاة بل لا بد من تعيينها بصلاة الظهر أو العصر .. إلخ.

3- وجوب الهجرة: الهجرة من أرض الكفار إلى ديار الإسلام واجبة على المسلم الذي لا يتمكن من إظهار دينه، وهذا الحكم باق وغير مقيد.

4-يفيد الحديث: أن من نوى عملاً صالحاً، فَمَنَعَهُ من القيام به عذر قاهر، من مرض أو وفاة، أو نحو ذلك، فإنه يثاب عليه.

والأعمال لا تصح بلا نية، لأن النية بلا عمل يُثاب عليها، والعمل بلا نية هباء، ومثال النية في العمل كالروح في الجسد، فلا بقاء للجسد بلا روح، ولا ظهور للروح في هذا العالم من غير تعلق بجسد.

5- ويرشدنا إلى الإخلاص في العمل والعبادة حتى نحصِّل الأجر والثواب في الآخرة، والتوفيق والفلاح في الدنيا.

6-كل عمل نافع وخير يصبح بالنية والإخلاص وابتغاء رضاء الله تعالى عبادة.

فاحرص على تحسين النية والإخلاص لله تعالى.


________

تم الإنتهاء ولله الحمد الحديث الأول وشرحه ...

وسنكمل الحديث الثاني مع شرحه إن شاء الله







يَارَبْ أَشْكو لَكَ أُمورَا أَنْتَ تَعْلَمٌهَا~

مَالي عَلَى حَمْلهَا صَبْر وَلاَ جَلَد~وَقَدْ مَدَدْتٌ يَدي بالذٌل مُبْتَهلاًًَ~

الَيْكَ يَا مَنْ مُدٌتْ الَيْه يَدُ~فَلا تَرُدٌنَهاَ ياَ رَبُ خَائبَةُُْ~

فَبَحْرُ جُودكَ يَرْوي كُلٌ مَنْ يَردٍ~



انا حلم سوف تخفية الحقيقة ...........
وستطوية يد غير صديقة .......
فى حنايا حفرة عميقة ................
وسبكى اعين فوقى دقيقة .......
وينسانى غدا كل الخليقة .............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارة


avatar

رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 547

نقات : 6316

التقييم التقييم : 4

البلد : ام الدنيا مصر

المزاج المزاج : الله اعلم





مُساهمةموضوع: رد: كتاب الأربعين النووية أحاديث فصلت الإسلام واعتبرت نصفه    الأحد أبريل 17, 2011 5:08 am

الحديث الثاني وشرحه

_____________




بيان الإسلام والإيمان والإحسان

2- عن عمر رضي الله عنه أيضا ، قال : بينما نحن جلوس عـند رسـول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم اذ طلع علينا رجل شديد بياض الثياب ، شديد سواد الشعر لا يرى عليه أثـر السفر ولا يعـرفه منا احـد. حتى جـلـس إلى النبي صلي الله عليه وسلم فـأسند ركبـتيه إلى ركبتـيه ووضع كفيه على فخذيه، وقـال: " يا محمد أخبرني عن الإسلام ." فقـال رسـول الله صـلى الله عـليه وسـلـم الإسـلام أن تـشـهـد أن لا إلـه إلا الله وأن محـمـد رسـول الله وتـقـيـم الصلاة وتـؤتي الـزكاة وتـصوم رمضان وتـحـج البيت إن اسـتـطـعت اليه سبيلا). قال : صدقت فعجبنا له ، يسأله ويصدقه ‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍???؟ قال : فأخبرني عن الإيمان.قال : أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الاخر وتؤمن بالقدر خيره وشره .
قال : صدقت . ، قال : فأخبرني عن الإحسان . قال : ان تعبد الله كأنك تراه ، فإن لم تكن تراه فإنه يراك. قال : فأخبرني عن الساعة . قال : "ما المسؤول عنها بأعلم من السائل" قال : فأخبرني عن أماراتها . قال : " أن تلد الأم ربتها ، وان ترى الحفاة العراة العالة رعاء الشاء يتطاولون في البنيان" ثم انطلق ، فلبثت مليا ،ثم قال : " يا عمر أتدري من السائل ؟" قلت : "الله ورسوله أعلم ". قال :" فإنه جبريل ، اتاكم يعلمكم دينكم "

.

رواه مسلم.



الــشــرح


أهمية الحديث:

قال ابن دقيق العيد: هذا حديث عظيم اشتمل على جميع وظائف الأعمال الظاهرة والباطنة، وعلوم الشريعة كلها راجعة إليه ومتشعبة منه؛ لما تضمنه من جمعه علم السنة، فهو كالأم للسُّنة؛ كما سميت الفاتحة " أم القرآن "؛ لما تضمنه من جمعها معاني القرآن.

مفردات الحديث:

"ووضع كفيه على فخذيه": أي فخذي نفسه كهيئة المتأدب. وفيرواية النسائي: "فوضع يديه على ركبتي النبي صلى الله عليه وسلم ". والرواية الأولى أصح وأشهر.

"فعجبنا له يسأله ويصدقه": أي أصابنا العجب من حاله، وهو يسأل سؤال العارف المحقق المصدق. أو عجبنا لأن سؤاله يدل على جهله بالمسؤول عنه، وتصديقه يدل على علمه به.

"أن تؤمن بالله..": الإيمان لغة التصديق والجزم في القلب، وشرعاً: التصديق بما جاء به النبي صلى الله عليه وسلم.

"أماراتها": بفتح الهمزة جمع أمارة: وهي العلامة. والمراد علاماتها التي تسبق قيامها.

"أن تلد الأمة ربتها": أي سيدتها. وفي رواية "ربها" أي: سيدها. والمعنى أن من علامات الساعة كثرة اتخاذ الإماء ووطئهن بملك اليمين، فيأتين بأولادٍ هم أحرار كآبائهم، فإنَّ ولدها من سيدها بمنزلة سيدها، لأن ملك الوالد صائر إلى ولده،فهو ربها من هذه الجهة.

"العالة": جمع عائل، وهو الفقير.

"فلبثتُ ملياً": انتظرتُ وقتاً طويلاً؛ أي: غبت عن النبي صلى الله عليه وسلم ثلاث ليالٍ كما في رواية، ثم لقيته.


المعنى العام:


1- تحسين الثياب والهيئة: يستحسن ارتداء الثياب النظيفة، والتطيب بالرائحة الزكية لدخول المسجد وحضور مجالس العلم، والتأدب في مجالس العلم ومع العلماء، فإن جبريل عليه الصلاة والسلام أتى معلماً للناس بحالة ومقاله.

2- ما هو الإسلام؟:
الإسلام لغة: الانقياد والاستسلام لله تعالى.
وهو شرعاً: قائم على أسس خمس: شهادة أن لا إله الله وأن محمداً رسول الله، وإقام الصلاة في أوقاتها كاملة الشروط والأركان، مستوفاة السنن والآداب، وإيتاء الزكاة، وصوم شهر رمضان، وحج البيت الحرام مرة في العمر على من قدر عليه وتوفر له مؤونة السفر من الزاد والراحلة ونفقة الأهل والعيال.

3- ما هو الإيمان ؟:
الإيمان لغة: التصديق
وشرعاً : التصديق الجازم بوجود الله الخالق وأنه سبحانه واحد لا شريك له.

والتصديق بوجود خلق لله هم الملائكة، وهم عباد مكرمون، لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون، خلقهم الله من نور، لا يأكلون ولا يتصفون بذكورة ولا أنوثة ولا يتناسلون، ولا يعلم عددهم إلا الله تعالى.

والتصديق بالكتب السماوية المنزلة من عند الله تعالى، وأنها شرع الله قبل أن تنالها أيدي الناس بالتحريف والتبديل.

والتصديق بجميع الرسل الذين اختارهم الله لهداية خلقه، وأنزل عليهم الكتب السماوية، والاعتقاد أن الرسل بشر معصومون.

والتصديق بيوم آخر، يبعث الله فيه الناس من قبورهم، ويحاسبهم على أعمالهم ويجزيهم عليها إن خيراً فخير وإن شراً فشر.

والتصديق بأن كل ما يجري في هذا الكون هو بتقدير الله تعالى وإرادته،لحكمة يعلمها الله تعالى. هذه هي أركان الإيمان، من اعتقد بها نجا وفاز، ومن جحدها ضل وخاب.

4- ما هو الإحسان ؟:
أن تعبد الله كأنك تراه ، أي تخلص في عبادة الله وحده مع تمام الإتقان ،كأنك تراه وقت عبادته، فإن لم تقدر على ذلك فتذكر أن الله يشاهدك ويرى منك كل صغير وكبير. وفي رواية للإمام مسلم : " أن تخشى الله كأنك تراه ".

5- الساعة وأماراتها: علم وقت قيام القيامة، مما اختص الله بعلمه، ولم يُطلع عليه أحداً من خلقه ملكاً كان أو رسولاً، ولذلك قال النبي صلى الله عليه وسلم لجبريل: " ما المسؤول عنها بأعلم من السائل". ولكنه أجابه عن بعض أماراتها التي تسبقها وتدل على قربها:

أ- فساد الزمن، وضعف الأخلاق، حيث يكثر عقوق الأولاد ومخالفتهم لآبائهم فيعاملونهم معاملة السيد لعبيده.

ب- انعكاس الأمور واختلاطها، حتى يصبح أسافل الناس ملوك الأمة ورؤساءها، وتسند الأمور لغير أهلها، ويكثر المال في أيدي الناس، ويكثر البذخ والسرف، ويتباهى الناس بعلو البنيان، وكثرة المتاع والأثاث، ويُتعالى على الخلق ويملك أمرهم من كانوا في فقر وبؤس، يعيشون على إحسان الغير من البدو والرعاة وأشباههم.

6- السؤال عن العلم: المسلم إنما يسأل عما ينفعه في دنياه أو آخرته، ويترك السؤال عما لا فائدة فيه . كما ينبغي لمن حضر مجلس علم، ولمس أن الحاضرين بحاجة إلى مسألة ما، ولم يسأل عنها أحد، أن يسأل هو عنها وإن كان هو يعلمها، لينتفع أهل المجلس بالجواب. ومن سئل عن شيء لا يعلمه وجب عليه أن يقول: لا أعلم، وذلك دليل ورعه وتقواه وعلمه الصحيح.

7- من أساليب التربية: طريقة السؤال والجواب، من الأساليب التربوية الناجحة قديماً وحديثاً، وقد تكررت في تعليم النبي صلى الله عليه وسلم لأصحابه في كثير من الأحاديث النبوية؛ لما فيها من لفت انتباه السامعين وإعداد أذهانهم لتلقي الجواب الصحيح.



__________

تم الإنتهاء من الحديث الثاني وشرحه نلقاكم إن شاء الله بالحديث الثالث



يَارَبْ أَشْكو لَكَ أُمورَا أَنْتَ تَعْلَمٌهَا~

مَالي عَلَى حَمْلهَا صَبْر وَلاَ جَلَد~وَقَدْ مَدَدْتٌ يَدي بالذٌل مُبْتَهلاًًَ~

الَيْكَ يَا مَنْ مُدٌتْ الَيْه يَدُ~فَلا تَرُدٌنَهاَ ياَ رَبُ خَائبَةُُْ~

فَبَحْرُ جُودكَ يَرْوي كُلٌ مَنْ يَردٍ~



انا حلم سوف تخفية الحقيقة ...........
وستطوية يد غير صديقة .......
فى حنايا حفرة عميقة ................
وسبكى اعين فوقى دقيقة .......
وينسانى غدا كل الخليقة .............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارة


avatar

رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 547

نقات : 6316

التقييم التقييم : 4

البلد : ام الدنيا مصر

المزاج المزاج : الله اعلم





مُساهمةموضوع: رد: كتاب الأربعين النووية أحاديث فصلت الإسلام واعتبرت نصفه    الأحد أبريل 17, 2011 5:08 am

الحديث الثالث...

_____________



أركـــان الإســــلام ودعــــائـــمـــه العـــظــام

-3- عن أبي عـبد الرحمن عبد الله بن عـمر بـن الخطاب رضي الله عـنهما ، قـال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسـلم يقـول Sad بـني الإسـلام على خـمـس : شـهـادة أن لا إلـه إلا الله وأن محمد رسول الله ، وإقامة الصلاة ، وإيـتـاء الـزكـاة ، وحـج البيت ، وصـوم رمضان ) رواه البخاري




الــــــشــــرح


مفردات الحديث:

" على خَمْسٍ ": وفي رواية: "على خمسة "، أي خمس دعائم أو خمسة أركان، و " على " بمعنى : من.

" إقَامِ الصَّلاةِ ": المداومة عليها، وفعلها كاملة الشروط والأركان، مستوفية السنن والآداب.

المعنى العام:

بناء الإسلام: يشبِّه رسولُ الله صلى الله عليه وسلم الذي جاء به -والذي يخرج به

الإنسان من دائرة الكفر ويستحق عليه دخول الجنة والمباعدة من النار- بالبناء المحكم، القائم على أسس وقواعد ثابتة، ويبين أنَّ هذه القواعد التي قام عليها وتم هي:

1- شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله: ومعناها الإقرار بوجود الله تعالى ووَحدانيته، والتصديق بنبوة محمد صلى الله عليه وسلم ورسالته، وهذا الركن هو كالأساس بالنسبة لبقية الأركان، وقال عليه الصلاة والسلام:" من قال لا إله إلا الله مخلصاً دخل الجنة". حديث صحيح أخرجه البزار.

2- إقام الصلاة: والمراد المحافظة على الصلاة والقيام بها في أوقاتها، وأداؤها كاملة بشروطها وأركانها، ومراعاة آدابها وسننها، حتى تؤتي ثمرتها في نفس المسلم فيترك الفحشاء والمنكر، قال تعالى: {وَأَقِمْ الصَّلاةَ إِنَّ الصَّلاةَ تَنْهَى عَنْ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ} [العنكبوت: 45].

3- إيتاء الزكاة: وهي إعطاء نصيب معين من المال -ممن ملك النصاب، وتوفرت فيه شروط الوجوب والأداء - للفقراء والمستحقين.

4- الحج: وهو قصد المسجد الحرام في أشهر الحج، وهي شوال وذو القعدة والعشر الأول من ذي الحجة، والقيام بما بينه رسول الله صلى الله عليه وسلم من مناسك، وهو عبادة مالية وبدنية تتحقق فيه منافع كثيرة للفرد والمجتمع، وهو فوق ذلك كله مؤتمر إسلامي كبير، ومناسبة عظيمة لالتقاء المسلمين من كل بلد. ولذا كان ثواب الحج عظيماً وأجره وفيراً، قال عليه الصلاة والسلام " الحجُّ المبرورُ ليس له جزاءٌ إلا الجنة "متفق عليه. وقد فُرِض الحج في السنة السادسة(1) من الهجرة بقوله تعالى: {وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنْ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلا} [ آل عمران: 97] .

5- صوم رمضان: وقد فرض في السنة الثانية للهجرة بقوله تعالى: {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنْ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمْ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ} [البقرة: 185]. وهو عبادة فيها تطهير للنفس، وسمو للروح، وصحة للجسم، ومن قام بها امتثالاً لأمر الله وابتغاء مرضاته كان تكفيراً لسيئاته وسبباً لدخوله الجنة.

· ومن أتى بهذه الأركان كاملة كان مسلماً كامل الإيمان، ومن تركها جميعاً كان

كافراً قطعاً.

· غاية العبادات: ليس المراد بالعبادات في الإسلام صورها وأشكالها، وإنما المراد غايتها

ومعناها مع القيام بها، فلا تنفع صلاة لا تنهى عن الفحشاء والمنكر، كما لا يُفيد صومٌ لا يترك فاعلُه الزورَ والعمل به، كما لا يُقبل حج أو زكاة فعل للرياء والسمعة. ولا يعني ذلك ترك هذه العبادات إذا لم تحقق ثمرتها، إنما المراد حمل النفس على الإخلاص بها وتحقيق المقصود منها.

· شعب الإيمان: وليست هذه الأمور المذكورة في الحديث هي كل شيء في الإسلام،

وإنما اقتصر على ذكرها لأهميتها، وهناك أمور كثيرة غيرها؛ قال عليه الصلاة والسلام : " الإيمان بِضْعٌ وسبعونَ شعبة " متفق عليه.

· يُفيد الحديث أن الإسلام عقيدة وعمل، فلا ينفع عمل دون إيمان، كما أنه لا وجود

للإيمان دون العمل .



_____________________

والأن سننتقل للحديث الرابع بإذن الله



يَارَبْ أَشْكو لَكَ أُمورَا أَنْتَ تَعْلَمٌهَا~

مَالي عَلَى حَمْلهَا صَبْر وَلاَ جَلَد~وَقَدْ مَدَدْتٌ يَدي بالذٌل مُبْتَهلاًًَ~

الَيْكَ يَا مَنْ مُدٌتْ الَيْه يَدُ~فَلا تَرُدٌنَهاَ ياَ رَبُ خَائبَةُُْ~

فَبَحْرُ جُودكَ يَرْوي كُلٌ مَنْ يَردٍ~



انا حلم سوف تخفية الحقيقة ...........
وستطوية يد غير صديقة .......
فى حنايا حفرة عميقة ................
وسبكى اعين فوقى دقيقة .......
وينسانى غدا كل الخليقة .............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارة


avatar

رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 547

نقات : 6316

التقييم التقييم : 4

البلد : ام الدنيا مصر

المزاج المزاج : الله اعلم





مُساهمةموضوع: رد: كتاب الأربعين النووية أحاديث فصلت الإسلام واعتبرت نصفه    الأحد أبريل 17, 2011 5:09 am

الحديث الرابع...

_________________



أطـــوار خـــلـــق الإنــســــان وخــاتــمــتــه


-4- عن أبي عبد الرحمن عبد الله بن مسعـود رضي الله عنه ، قال : حدثنا رسول الله صلي الله عليه وسلم – وهو الصادق المصدوق - Sad إن أحـدكم يجمع خلقه في بطن أمه أربعين يوما نطفه ، ثم يكون علقة مثل ذلك ، ثم يكون مـضغـة مثل ذلك ، ثم يرسل إليه الملك ، فينفخ فيه الروح ، ويـؤمر بأربع كلمات : بكتب رزقه ، واجله ، وعمله ، وشقي أم سعيد ؛ فوالله الـذي لا إلــه غـيره إن أحــدكم ليعـمل بعمل أهل الجنه حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع فيسبق عليه الكتاب فيعـمل بعـمل أهــل النار فـيـدخـلها . وإن أحدكم ليعمل بعمل أهل النار حتي ما يكون بينه وبينها إلا ذراع فــيسـبـق عليه الكتاب فيعمل بعمل أهل الجنة فيدخلها )
متفق عليه




الــــشـــــرح


مفردات الحديث:

" المصدوق": فيما أوحي إليه، لأن الملك جبيريل يأتيه بالصدق، والله سبحانه وتعالى يصدقه فيما وعده به.

" يُجمع " يُضَم ويُحفظ، وقيل : يُقَدَّر ويُجمع.

" في بطن أمه ": في رحمها.

" نطفة": أصل النطفة الماء الصافي، المراد هنا: منياً.

" علقة": قطعة دم لم تيبس، سميت " علقة ".

" فيسبق عليه الكتاب ": الذي سبق في علم الله تعالى.

المعنى العام:

1- أطوار الجنين في الرحم: يدل هذا الحديث على أن الجنين يتقلب في مئة وعشرين يوماً في ثلاثة أطوار، في كل أربعين يوماً منها يكون في طور؛ فيكون في الأربعين الأولى نطفة، ثم في الأربعين الثانية علقة، ثم في الأربعين الثالثة مضغة، ثم بعد المئة وعشرين يوماً ينفخ فيه الملك الروح، ويكتب له هذه الكلمات الأربعة.

والحكمة في خلق الله تعالى للإنسان بهذا الترتيب ووفق هذا التطور والتدرج من حال إلى حال، مع قدرته سبحانه وتعالى على إيجاده كاملاً في أسرع لحظة : هي انتظام خلق الإنسان مع خلق كون الله الفسيح وفق أسباب ومسببات ومقدمات ونتائج، وهذا أبلغ في تبيان قدرة الله.. كما نلحظ في هذا التدرج تعليم الله تعالى لعباده التأني في أمورهم والبعد عن التسرع والعجلة، وفيه إعلام الإنسان بأن حصول الكمال المعنوي له إنما يكون بطريق التدريج نظير حصول الكمال الظاهر له بتدرجه في مراتب الخلق وانتقاله من طور إلى طور إلى أن يبلغ أشده، فكذلك ينبغي له في مراتب السلوك أن يكون على نظير هذا المنوال.

2- نفخ الروح: اتفق العلماء على أن نفخ الروح في الجنين يكون بعد مضي مئة وعشرين يوماً على الاجتماع بين الزوجين، وذلك تمام أربعة أشهر ودخوله في الخامس، وهذا موجود بالمشاهدة وعليه يُعوَّل فيما يُحتاج إليه من الأحكام من الاستلحاق ووجوب النفقات، وذلك للثقة بحركة الجنين في الرحم، ومن هنا كانت الحكمة في أن المرأة المتوفى عنها زوجها تعتد أربعة أشهر وعشرة أيام؛ لتحقق براءة الرحم ببلوغ هذه المدة دون ظهور أثر الحمل.

والروح: ما يحيا به الإنسان، وهو من أمر الله تعالى، كما أخبر في كتابه العزيز {وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ الرُّوحِ قُلْ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُمْ مِنْ الْعِلْمِ إِلا قَلِيلا} [الإسراء: 85] .

3- تحريم إسقاط الجنين: اتفق العلماء على تحريم إسقاط الجنين بعد نفخ الروح فيه؛ واعتبروا ذلك جريمة لا يحل للمسلم أن يفعله، لأنه جناية على حيٍّ متكامل الخلق ظاهر الحياة.

وإما إسقاط الجنين قبل نفخ الروح فيه حرام أيضاً، وإلى ذلك ذهب أغلب الفقهاء، " وقد رخَّصَ طائفة من الفقهاء للمرأة في إسقاط ما في بطنها ما لم ينفخ فيه الروح وجعلوه كالعزل.

4- إن الله تعالى يعلم أحوال الخلق قبل أن يخلقهم، فما يكون منهم شيء من إيمان وطاعة أو كفر ومعصية، وسعادة وشقاوة؛ إلا بعلم الله وإرادته، وقد تكاثرت النصوص بذكر الكتاب السابق؛ ففي البخاري عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " ما من نفس منفوسة إلا وقد كتب الله مكانها من الجنة أو النار، وإلا قد كتبت شقية أو سعيدة، فقال رجل: يا رسول الله! أفلا نمكث على كتابنا وندع العمل؟ فقال: اعملوا فكلٌّ مَيَسَّرٌ لما خُلِقَ له، أما أهل السعادة فيُيَسَّرون لعمل أهل السعادة، وأما أهل الشقاوة فييسرون لعمل أهل الشقاوة، ثم قرأ: {فَأَمَّا مَنْ أَعْطَى وَاتَّقَى * وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَى} [ الليل: 5-6].

وعلى ذلك فإن عِلْمَ الله لا يَرفع عن العبد الاختيار والقصد؛ لأن العلم صفة غير مؤثرة بل هو صفة كاشفه، وقد أمر الله تعالى الخلق بالإيمان والطاعة، ونهاهم عن الكفر والمعصية، وذلك برهان على أن للعبد اختياراً وقصداً إلى ما يريد، وإلا كان أمر الله تعالى ونهيه عبثاً، وذلك محال، قال الله تعالى: {وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا * فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا * قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا * وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا} [الشمس: 7-10].

5- الاحتجاج بالقدر: لقد أمرنا الله تعالى بالإيمان به وطاعته، ونهانا عن الكفر به سبحانه وتعالى ومعصيته، وذلك ما كلفنا به، وما قدره الله لنا أو علينا مجهول لا علم لنا به ولسنا مسؤولين عنه، فلا يحتج صاحب الضلالة والكفر والفسق بقدر الله وكتابته وإرادته قبل وقوع ذلك منه قال الله تعالى: {وَقُلْ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ} [التوبة: 105].

أما بعد وقوع المقدور فيكون الاحتجاج بالقدر مأذوناً به، لما يجد المؤمن من راحة عند خضوعه لقضاء الله تعالى، وقضاء الله تعالى للمؤمن يجري بالخير في صورتي السراء والضراء.

قال ابن حجر الهيتمي: إن خاتمة السوء تكون - والعياذ بالله - بسبب دسيسة باطنية للعبد، ولا يطلع عليها الناس، وكذلك قد يعمل الرجل عمل أهل النار وفي باطنه خصلة خير خفية تغلب عليه آخر عمره فتوجب له حسن الخاتمة. انتهى.

وهذا يوضح رواية ثانية للحديث: "إن أحدكم ليعمل بعمل أهل الجنة فيما يبدو للناس … وإن أحدكم ليعمل بعمل أهل النار فيما يبدو للناس … " (متفق عليه).





يَارَبْ أَشْكو لَكَ أُمورَا أَنْتَ تَعْلَمٌهَا~

مَالي عَلَى حَمْلهَا صَبْر وَلاَ جَلَد~وَقَدْ مَدَدْتٌ يَدي بالذٌل مُبْتَهلاًًَ~

الَيْكَ يَا مَنْ مُدٌتْ الَيْه يَدُ~فَلا تَرُدٌنَهاَ ياَ رَبُ خَائبَةُُْ~

فَبَحْرُ جُودكَ يَرْوي كُلٌ مَنْ يَردٍ~



انا حلم سوف تخفية الحقيقة ...........
وستطوية يد غير صديقة .......
فى حنايا حفرة عميقة ................
وسبكى اعين فوقى دقيقة .......
وينسانى غدا كل الخليقة .............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارة


avatar

رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 547

نقات : 6316

التقييم التقييم : 4

البلد : ام الدنيا مصر

المزاج المزاج : الله اعلم





مُساهمةموضوع: رد: كتاب الأربعين النووية أحاديث فصلت الإسلام واعتبرت نصفه    الأحد أبريل 17, 2011 5:09 am

الحديث الخامس...

________________




إبـــطـــال الـــمـــنـــكـــرات والـــبـــدع

-5- عن أُمِّ المُؤمِنينَ أُمِّ عَبْدِ الله عائِشَةَ رَضي اللهُ عنها قالَتْ: قالَ رسُولُ الله صلى الله عليه وسلم : (مَنْ أَحْدَثَ في أَمْرِنا هذا ما لَيْسَ منهُ فَهُوَ رَدٌّ ). متفق عليه وفي رواية لمسلم : ( مَنْ عَمِلَ عَمَلاً لَيْسَ عليه أَمْرُنا فَهُوَ رَدٌّ ).





الــــشــــرح


مفردات الحديث:

" من أحدث ": أنشأ واخترع من قِبَل نفسه وهواه.

" في أمرنا ": في ديننا وشرعنا الذي ارتضاه الله لنا.

" فهو رد": مردود على فاعله لبطلانه وعدم الإعتداد به.

المعنى العام:

الإسلام اتباع لا ابتداع: والرسول الكريم صلوات الله وسلامه عليه حفظ الإسلام من غلو المتطرفين وتحريف المبطلين بهذا الحديث الذي يعتبر من جوامع الكلم، وهو مستمد من آيات كثيرة في كتاب الله عز وجل، نَصَّت على أن الفلاح والنجاة في اتباع هدى رسول الله صلى الله عليه وسلم دون تزيُّدٍ أو تَنَطُّعٍ، كقوله تعالى: {قلْ إنْ كُنْتم تحِبُّونَ اللهَ فاتّبعُوني يُحببْكُم الله} [آل عمران:31].

وروى مسلم في صحيحه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول في خطبته:

"خير الحديث كتاب الله، وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم، وشر الأمور محدثاتها، وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة".

الأعمال المردودة: والحديث نص صريح في رد كل عمل ليس عليه أمر الشارع؛ ومنطوقه يدل على تقييد الأعمال بأحكام الشريعة، واحتكامها كأفعال للمكلفين بما ورد في كتاب الله أو سنة رسوله صلى الله عليه وسلم من أوامر ونواهٍ، والضلال كل الضلال أن تخرج الأعمال عن نطاق أحكام الشريعة فلا تتقيد بها، وأن تصبح الأعمال حاكمة على الشريعة لا محكومة لها، ومن واجب كل مسلم حينئذ أن يحكم عليها بأنها أعمال باطلة ومردودة، وهي قسمان: 1- عبادات 2- ومعاملات.



أ- أما العبادات: فما كان منها خارجاً عن حكم الله ورسوله بالكلية فهو مردود على صاحبه ومثال ذلك أن يتقرب إلى الله تعالى بسماع الأغاني، أو بالرقص، أو بالنظر إلى وجوه النساء.

ب- وأما المعاملات: كالعقود والفسوخ، فما كان منافياً للشرع بالكلية فهو باطل ومردود، دليل ذلك ما حدث في عهد النبي صلى الله عليه وسلم، فقد جاءه سائل يريد أن يغير حد الزنى المعهود إلى فداء من المال والمتاع، فرد عليه النبي صلى الله عليه وسلم في الحال وأبطل ما جاء به، روى البخاري ومسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم جاءه سائل فقال: " إن ابني كان عسيفاً (أجيراً) على فلان فزنى بامرأته، فافتديت منه بمائة شاة وخادم ؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم: المئة الشاة والخادم ردٌّ عليك، وعلى ابنك جلد مئة وتغريب عام".

الأعمال المقبولة: وهناك أعمال وأمور مستحدثة، لا تنافي أحكام الشريعة، بل يوجد في أدلة الشرع وقواعده ما يؤيدها، فهذه لا ترد على فاعلها بل هي مقبولة ومحمودة، وقد فعل الصحابة رضوان الله عليهم كثيراً من ذلك واستجازوه، وأجمعوا على قبوله، وأوضح مثال على ذلك جمع القرآن في عهد أبي بكر الصديق رضي الله عنه في مصحف واحد، وكتابة نسخ منه وإرسالها إلى الأمصار مع القراء في عهد عثمان بن عفان رضي الله عنه..

إن بعض الأعمال المستحدثة المخالفة لشرع الله هي بدع سيئة وضالة، وبعض الأعمال المستحدثة لا تخالف الشرع، بل هي موافقة له مقبولة فيه، فهذه أعمال مقبولة ومحمودة، ومنها ما هو مندوب، ومنها ما هو فرض كفاية، ومن هنا قال الشافعي رحمه الله تعالى: " ما أُحدِثَ وخالف كتاباً أو سنة أو إجماعاً أو أثراً فهو البدعة الضالة، وما أُحْدِثَ من الخير ولم يخالف شيئاَ من ذلك فهو البدعة المحمودة ".

يفيد الحديث: أن من ابتدع في الدين بدعة لا توافق الشرع فإثمها عليه، وعمله مردود عليه، وأنه يستحق الوعيد.

وفيه أن النهي يقتضي الفساد. وأن الدين الإسلامي كامل لا نقص فيه.


______________________



يَارَبْ أَشْكو لَكَ أُمورَا أَنْتَ تَعْلَمٌهَا~

مَالي عَلَى حَمْلهَا صَبْر وَلاَ جَلَد~وَقَدْ مَدَدْتٌ يَدي بالذٌل مُبْتَهلاًًَ~

الَيْكَ يَا مَنْ مُدٌتْ الَيْه يَدُ~فَلا تَرُدٌنَهاَ ياَ رَبُ خَائبَةُُْ~

فَبَحْرُ جُودكَ يَرْوي كُلٌ مَنْ يَردٍ~



انا حلم سوف تخفية الحقيقة ...........
وستطوية يد غير صديقة .......
فى حنايا حفرة عميقة ................
وسبكى اعين فوقى دقيقة .......
وينسانى غدا كل الخليقة .............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارة


avatar

رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 547

نقات : 6316

التقييم التقييم : 4

البلد : ام الدنيا مصر

المزاج المزاج : الله اعلم





مُساهمةموضوع: رد: كتاب الأربعين النووية أحاديث فصلت الإسلام واعتبرت نصفه    الأحد أبريل 17, 2011 5:10 am

الحديث السادس

__________________


الـــحــــلال بــــيّــــن و الــــحـــرام بــــيّــــن


-6- عَنْ أبي عَبْدِ اللهِ النُّعْمَانِ بْنِ بَشِيرٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُما قَالَ : سمعتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ: " إن الْحَلالَ بَيِّنٌ وَإنَّ الْحَرَامَ بَيِّنٌ وَبَيْنَهُما أمور مُشْتَبِهَاتٌ لا يَعْلَمُهُنَّ كَثيِرٌ مِنَ الناسِ، فَمَنِ اتَّقَى الشُّبُهَاتِ اسْتَبْرَأَ لِدِينِهِ وَعِرْضِهِ، وَمَنْ وَقَعَ في الشَّبُهاتِ وَقَعَ في الْحَرَامِ، كالرَّاعِي يَرْعَى حَوْلَ الْحِمَى يُوشِك أَنْ يَرْتَعَ فِيهِ، أَلا وَإنَّ لِكُلِّ مَلِكٍ حِمىً أَلا وَإنَّ حِمَى الله مَحَارِمُه، أَلا وَإنَّ في الجَسَدِ مُضْغَةً إذَا صَلَحَتْ صَلَحً الْجَسَدُ كُلُّهُ وإذَا فَسَدَتْ فَسَدَ الْجَسَدُ كُلُّهُ، أَلا وَهِيَ الْقَلْب" رَوَاهُ الْبُخَارِيُّ وَمُسْلِمٌ.



الـــــشــــرح




مفردات الحديث:

" بَيِّن ": ظاهر .

" مُشْتَبِهَات ": جمع مشتبه، وهو المشكل؛ لما فيه من عدم الوضوح في الحل والحرمة.

" لا يَعْلَمُهُنَّ ": لا يعلم حكمها.

" اتَّقَى الشُّبُهَاتِ ":ابتعد عنها، وجعل بينه وبين كل شبهة أو مشكلة وقاية.

" اسْتَبْرَأَ لِدِينِهِ وَعِرْضِهِ ": طلب البراءة أو حصل عليها لعرضه من الطعن ولدينه من النقص، وأشار بذلك إلى ما يتعلق بالناس وما يتعلق بالله عز وجل.

" الْحِمَى": المحمي، وهو المحظور على غير مالكه.

" أَنْ يَرْتَعَ فِيهِ": أن تأكل منه ماشيته وتقيم فيه.

" مضغة ": قطعة من اللحم قدر ما يُمضغ في الفم.

المعنى العام :

الحلال بَيِّن والحرام بَيِّن، وبينهما أمور مشتبهات: معناه أن الأشياء ثلاثة أقسام : حلال واضح، لا يخفى حله، كأكل الخبز، والكلام، والمشي، وغير ذلك.. وحرام واضح؛ كالخمر والزنا، ونحوهما.. وأما المشتبهات: فمعناه أنها ليست بواضحة الحل والحرمة، ولهذا لا يعرفها كثير من الناس، وأما العلماء فيعرفون حكمها بنص أو قياس، فإذا تردد الشيء بين الحل والحرمة ولم يكن نص ولا إجماع اجتهد فيه المجتهد، فألحقه بأحدهما بالدليل الشرعي.

ومن الورع ترك الشبهات مثل عدم معاملة إنسان في ماله شبهة أو خالط ماله الربا، أو الإكثار من مباحات تركها أولى .

أما ما يصل إلى درجة الوسوسة من تحريم الأمر البعيد فليس من المشتبهات المطلوب تركها، ومثال ذلك: ترك النكاح من نساء في بلد كبير خوفاً من أن يكون له فيها محرم، وترك استعمال ماء في فلاة، لجواز تنجسه.. فهذا ليس بورع، بل وسوسة شيطانية.

وقال الحسن البصري: ما زالت التقوى بالمتقين حتى تركوا كثيراً من الحلال مخافة الحرام.

وروى عن ابن عمر أنه قال: إني لأحب أن أدع بيني وبين الحرام سترة من الحلال لا أخرقها.

لكل ملك حمى، وإن حمى الله في أرضه محارمه : الغرض من ذكر هذا المثل هو التنبيه بالشاهد على الغائب وبالمحسوس على المجرد، فإن ملوك العرب كانت تحمي مراعي لمواشيها وتتوعد من يقربها، والخائف من عقوبة الملك يبتعد بماشيته خوف الوقوع، وغير الخائف يتقرب منها ويرعى في جوارها وجوانبها، فلا يلبث أن يقع فيها من غير اختياره، فيعاقب على ذلك.

ولله سبحانه في أرضه حمى، وهي المعاصي والمحرمات، فمن ارتكب منها شيئاً استحق عقاب الله في الدنيا والآخرة، ومن اقترب منها بالدخول في الشبهات يوشك أن يقع في المحرمات.

صلاح القلب: يتوقف صلاح الجسد على صلاح القلب؛ لأنه أهم عضو في جسم الإنسان، وهذا لا خلاف فيه من الناحية التشريحية والطبية، ومن المُسَلَّم به أن القلب هو مصدر الحياة المشاهدة للإنسان، وطالما هو سليم يضخ الدم بانتظام إلى جميع أعضاء الجسم، فالإنسان بخير وعافية.

والمراد من الحديث صلاح القلب المعنوي، والمقصود منه صلاح النفس من داخلها حيث لا يطلع عليها أحد إلا الله تعالى، وهي السريرة.

صلاح القلب في ستة أشياء قراءة القرآن بالتدبر، وخلاء البطن، وقيام الليل، والتضرع عند السَّحَر، ومجالسة الصالحين. وأكل الحلال .

والقلب السليم هو عنوان الفوز عند الله عز وجل، قال تعالى: {يَوْمَ لا يَنْفَعُ مَالٌ وَلا بَنُونَ * إِلا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ} [الشعراء: 88-89].

ويلزم من صلاح حركات القلب صلاح الجوارح، فإذا كان القلب صالحاً ليس فيه إلا إرادة ما يريده الله، لم تنبعث الجوارح إلا فيما يريده الله، فسارعت إلى ما فيه رضاه وكفت عما يكره، وعما يخشى أن يكون مما يكرهه وإن لم يتيقن ذلك.

يفيد الحديث : الحث على فعل الحلال، واجتناب الحرام، وترك الشبهات، والاحتياط للدين والعرض، وعدم تعاطي الأمور الموجبة لسوء الظن والوقوع في المحظور.

الدعوة إلى إصلاح القوة العاقلة، وإصلاح النفس من داخلها وهو إصلاح القلب.

سد الذرائع إلى المحرمات، وتحريم الوسائل إليها.

----------------------



يَارَبْ أَشْكو لَكَ أُمورَا أَنْتَ تَعْلَمٌهَا~

مَالي عَلَى حَمْلهَا صَبْر وَلاَ جَلَد~وَقَدْ مَدَدْتٌ يَدي بالذٌل مُبْتَهلاًًَ~

الَيْكَ يَا مَنْ مُدٌتْ الَيْه يَدُ~فَلا تَرُدٌنَهاَ ياَ رَبُ خَائبَةُُْ~

فَبَحْرُ جُودكَ يَرْوي كُلٌ مَنْ يَردٍ~



انا حلم سوف تخفية الحقيقة ...........
وستطوية يد غير صديقة .......
فى حنايا حفرة عميقة ................
وسبكى اعين فوقى دقيقة .......
وينسانى غدا كل الخليقة .............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارة


avatar

رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 547

نقات : 6316

التقييم التقييم : 4

البلد : ام الدنيا مصر

المزاج المزاج : الله اعلم





مُساهمةموضوع: رد: كتاب الأربعين النووية أحاديث فصلت الإسلام واعتبرت نصفه    الأحد أبريل 17, 2011 5:11 am

الحديث السادس

عن أبي عبدالله النعمان بن بشير رضي الله عنهما قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " إن الحلال بين و الحرام بين , وبينهما مشتبهات قد لا يعلمهن كثير من الناس , فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه , ومن وقع في الشبهات فقد وقع في الحرام , كالراعي يرعى حول الحمى يوشك أن يرتع فيه , ألا وأن لكل ملك حمى ,ألا وإن حمى الله محارمه , إلا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله , وإذا فسدت فسد الجسد كله , ألا وهي القلب " رواه البخاري ومسلم .

*الشرح : قسم النبي صلى الله عليه وسلم الأمور إلى ثلاثة أقسام :
قسم حلال بين لا اشتباه فيه , وقسم حرام بين لا اشتباه فيه , وهذان واضحان أما الحلال فحلال ولا يأثم الإنسان به , وأما الحرام فحرام ويأثم الإنسان به .

مثل الأول :حل بهيمة الأنعام ... ومثال الثاني :تحريم الخمر .
أما القسم الثالث فهم الأمرالمشتبه الذي يشتبه حكمه هل هو من الحلال أم من الحرام ؟ ويخفى حكمه على كثير منالناس , وإلا فهو معلوم عند آخرين .

فهذا يقول الرسول صلى الله عليه وسلم الورع تركه وأن لا يقع فيه ولهذا قال : " فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه " استبرأ لدينه فيما بينه وبين الله , واستبرأ لعرضهفيما بينه وبين الناس بحيث لا يقولون : فلان وقع في الحرام , حيث إنهم يعلمونه وهو عند مشتبه ثم ضرب النبي صلى الله عليه وسلم مثلا لذلك بالراعي يرعى حول الحمى " أي حول الأرض المحمية التي لا ترعها البهائم فتكون خضراء , لأنها لم ترعى فيها فإنها تجذب البهائم حتى تدب إليها وترعاها " " كالراعي يرعى حول الحمى يوشك أن يرتع فيه " ثم قال عليه الصلاة والسلام : " ألا وأن لكل ملك حمى " يعني بأنه جرت العادة بأن الملوك يحمون شيئا من الرياض التي يكون فيهاالعشب الكثير والزرع الكثير " ألا وإن حمى الله محارمه " أي ما حرمه على عباده فهو حماه , لأنه منعهم أن يقعوا فيه ثم بين أن في الجسد مضغةيعني لحمة بقدر ما يمضغه الاكل إذا صلحت صلح الجسد كله ثم بينها بقوله " ألا وهي القلب " وهو إشارة إلى أنه يجب على الإنسان أن يراعي مافيقلبه من الهوى الذي يعصف به حتى يقع في الحرام والأمور المشتبهات .

*فيستفاد من هذا الحديث :
أولا : أن الشريعة الإسلامية حلالها بين وحرامها بين والمشتبه منها يعلمه بعض الناس .
ثانيا : أنه ينبغي للإنسان إذا اشتبه عليه الأمرأحلال هو أم حرام أن يجتنبه حتى يتبين له أنه حلال .
*ومن فوائد الحديث :أن الإنسان إذا وقع في الأمور المشتبه هان عليه أن يقع فيالأمور الواضحة فإذا مارس الشيء المشتبه فإن نفسه تدعوه إلى أن يفعل الشيء البينوحينئذ يهلك .

*ومن فوائد هذا الحديث : جواز ضرب المثل من أجل أن يتبين الأمر المعنوي بضرب الحسي أي أن تشبيه المعقول بالمحسوسليقرب فهمه .

*ومن فوائد هذا الحديث : حسن تعليم الرسول عليه الصلاة والسلام بضربه للأمثال وتوضيحها .
*ومن فوائد هذا الحديث : أن المدار في الصلاح والفاسد على القلب وينبني على هذهالفائدة أنه يجب على الإنسان العناية بقلبه دائما وأبدا حتى يستقيم على ما ينبغي أنيكون عليه .

*ومن فوائد الحديث : أن فاسد الظاهردليل على فاسد الباطن لقول النبي صلى الله عليه وسلم " إذا صلحت صلح الجسد كله , وإذا فسدت فسد الجسد كله " ففساد الظاهر عنوان فساد الباطن



يَارَبْ أَشْكو لَكَ أُمورَا أَنْتَ تَعْلَمٌهَا~

مَالي عَلَى حَمْلهَا صَبْر وَلاَ جَلَد~وَقَدْ مَدَدْتٌ يَدي بالذٌل مُبْتَهلاًًَ~

الَيْكَ يَا مَنْ مُدٌتْ الَيْه يَدُ~فَلا تَرُدٌنَهاَ ياَ رَبُ خَائبَةُُْ~

فَبَحْرُ جُودكَ يَرْوي كُلٌ مَنْ يَردٍ~



انا حلم سوف تخفية الحقيقة ...........
وستطوية يد غير صديقة .......
فى حنايا حفرة عميقة ................
وسبكى اعين فوقى دقيقة .......
وينسانى غدا كل الخليقة .............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارة


avatar

رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 547

نقات : 6316

التقييم التقييم : 4

البلد : ام الدنيا مصر

المزاج المزاج : الله اعلم





مُساهمةموضوع: رد: كتاب الأربعين النووية أحاديث فصلت الإسلام واعتبرت نصفه    الأحد أبريل 17, 2011 5:12 am

الحديث السابع



عن أبي تميم بن أوس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " الدين النصيحة قلنا لمن ؟ قال : لله ولرسوله وللأئمة المسلمين و عامتهم " رواه البخاري ومسلم .






*الشرح :فالنصيحة لله عزوجل : هي النصيحة لدينه كذلك بالقيام بأوامره واجتناب نواهيه وتصديق خبره والإنابة إليه والتوكل عليه وغير ذلك من شعائر الإسلام وشرائعه .



والنصيحة لكتابه : الإيمان بأنه كلام الله وأنه مشتمل على الأخبار الصادقة والأحكام العادلة والقصص النافعة وأنه يجب أن يكون التحاكم إليه في جميع شئوننا .



والنصيحة للرسول صلى الله عليه وسلم : الإيمان به وأنه رسول الله إلى جميع العالمين ومحبته والتأسي به وتصديق خبره وامتثال أوامره واجتناب نهيه والدفاع عن دينه .



والنصيحة لأئمة المسلمين : مناصحتهم ببيان الحق وعدم التشويش عليه والصبر على ما يحصل منهم الأذى وغير ذلك من حقوقهم المعروفة ومساعدتهم ومعاونتهم فيما يجب فيه المعونة كدفع الأعداء ونحو ذلك ..



والنصيحة لعامة المسلمين : أي سائر المسلمين هي أيضا بذل النصيحة لهم بالدعوة إلى الله والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وتعليمهم الخير وماأشبه هذا , ومن أجل ذلك صار الدين النصيحة وأول ما يدخل في عامة المسلمين نفس الإنسان أن ينصح الإنسان نفسه .



*فوائد هذا الحديث :






*ومن فوائد الحديث
أولا : انحصار الدين في النصيحة لقول النبي صلى الله عليه وسلم " الدين النصيحة "
ثانيا : أن مواطن النصيحة خمسة : لله , ولكتابه , ولرسوله ,لأئمة المسلمين , وعامتهم .



*ومن فوائد الحديث : الحث على النصيحة في هذه المواطن الخمسة , لأنها إذا كانت هذه هي الدين فإن الإنسان بلا شك يحافظ على دينه ويتمسك به , ولهذا جعل النبي صلى الله عليه وسلم النصيحة في هذه المواطن الخمسة .



*ومن فوائد هذا الحديث : تحريم الغش لأنه إذا كانت النصيحة الدين فالغش ضد النصيحة فيكون على خلاف الدين وقد ثبت عن النـبي صلى الله عليه وسلم أنه قال " من غشنا فليس منا " .




يَارَبْ أَشْكو لَكَ أُمورَا أَنْتَ تَعْلَمٌهَا~

مَالي عَلَى حَمْلهَا صَبْر وَلاَ جَلَد~وَقَدْ مَدَدْتٌ يَدي بالذٌل مُبْتَهلاًًَ~

الَيْكَ يَا مَنْ مُدٌتْ الَيْه يَدُ~فَلا تَرُدٌنَهاَ ياَ رَبُ خَائبَةُُْ~

فَبَحْرُ جُودكَ يَرْوي كُلٌ مَنْ يَردٍ~



انا حلم سوف تخفية الحقيقة ...........
وستطوية يد غير صديقة .......
فى حنايا حفرة عميقة ................
وسبكى اعين فوقى دقيقة .......
وينسانى غدا كل الخليقة .............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارة


avatar

رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 547

نقات : 6316

التقييم التقييم : 4

البلد : ام الدنيا مصر

المزاج المزاج : الله اعلم





مُساهمةموضوع: رد: كتاب الأربعين النووية أحاديث فصلت الإسلام واعتبرت نصفه    الأحد أبريل 17, 2011 5:14 am



الحديث الثامن



عن ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة , فإذا فعلوا ذلك عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحق الإسلام وحسابهم على الله تعالى " رواه البخاري ومسلم



*الشرح:



" أمرت " : أي أمره الله عزوجل وأبهم الفاعل لأنه معلوم فإن الامر والناهي هو الله تعالى .



" أقاتل الناس حتى يشهدوا " هذا الحديث عام لكنه خصص بقوله تعالى " قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ " التوبة/29
وكذلك السنة جاءت بأن الناس يقاتلون حتى يسلموا و يعطوا الجزية .




فوائد الحديث
*ومن فوائد هذا الحديث :وجوب مقاتلة الناس حتى يدخلوا في دين الله أو يعطوا الجزية لهذاالحديث وللأدلة الأخرى التي ذكرناها .



*ومن فوائد هذا الحديث :أن من امتنع عن دفع الزكاة فإنه يجوز قتاله ولهذا قاتل أبوبكر -رضي الله عنه- الذين امتنعوا عن الزكاة .



*ومن فوائد الحديث : أن الإنسان إذا دان الإسلام ظاهرا فإن باطنه يوكل إلى الله , ولهذا قال : " فإذا فعلوا ذلك عصموا مني دماءهم وأموالهم وحسابهم على الله "



*ومن فوائد الحديث : إثبات الحساب أي أن الإنسان يحاسب على عمله إن خيرا فخير وإن شرا فشر قال الله تعالى ( فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ * وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَه ) الزلزلة7



يَارَبْ أَشْكو لَكَ أُمورَا أَنْتَ تَعْلَمٌهَا~

مَالي عَلَى حَمْلهَا صَبْر وَلاَ جَلَد~وَقَدْ مَدَدْتٌ يَدي بالذٌل مُبْتَهلاًًَ~

الَيْكَ يَا مَنْ مُدٌتْ الَيْه يَدُ~فَلا تَرُدٌنَهاَ ياَ رَبُ خَائبَةُُْ~

فَبَحْرُ جُودكَ يَرْوي كُلٌ مَنْ يَردٍ~



انا حلم سوف تخفية الحقيقة ...........
وستطوية يد غير صديقة .......
فى حنايا حفرة عميقة ................
وسبكى اعين فوقى دقيقة .......
وينسانى غدا كل الخليقة .............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارة


avatar

رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 547

نقات : 6316

التقييم التقييم : 4

البلد : ام الدنيا مصر

المزاج المزاج : الله اعلم





مُساهمةموضوع: رد: كتاب الأربعين النووية أحاديث فصلت الإسلام واعتبرت نصفه    الأحد أبريل 17, 2011 5:14 am

الحديث التاسع



عن أبي هريرة عبدالرحمن بن صخر رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " ما نهيتكم عنه فاجتنبوه وما أمرتكم به فأتوا منه ما استطعتم , فإنما أهلك الذين من قبلكم كثرة مسائلهم واختلافهم على أنبيائهم " رواه البخاري ومسلم .

*الشرح
" ما " في قوله " ما نهيتكم " وفي قوله " ما أمرتكم " شرطية يعني الشيء الذي أنهاكم عنه اجتنبوه كلهولا تفعلوا منه شيئا , لأن الاجتناب أسهل من الفعل كل يدركه ,
وأما المأمور فقال " وما أمرتكم به فأتوا منه ما استطعتم " لأن المأمور فعل وقد يشق على الإنسان , ولذلك قيده النبي صلى الله عليه وسلم بقوله " فأتوا منه ما استطعتم " .

*فوائد الحديث:
*فيستفاد من هذا الحديث فوائد : وجوب اجتناب ما نهى عنه الرسول صلى الله عليه وسلم وكذلك ما نهى الله عنه من باب أولى . وهذا ما لم يدل دليل على أن النهي للكراهة .

*ومن فوائد هذا الحديث : أنه لا يجوز فعل بعض المنهي عنه بل يجب اجتنابه كله ومحل ذلك ما لم يكن هناك ضرورة تبيح فعله .

*ومن فوائد الحديث : وجوب فعل ما أمر به ومحل ذلك ما لم يقم دليل على أن الأمر للاستحباب .

*ومن فوائده : أنه لا يجب على الإنسان أكثر مما يستطيع .

*ومن فوائده : سهولة هذا الدين الإسلامي حيث لم يجب على المرء إلا ما يستطيعه .

*ومن فوائده : أن من عجز عن بعض المأمور كفاه بماقدر عليه منه فمن لم يستطع الصلاة قائما صلى قاعدا ومن لم يستطع قاعدا صلى على جنب ومن أكنه أن يركع فليركع ومن لا يمكنه فليومئ بالركوع , وهكذا بقية العبادات يأتي الإنسان منها بما يستطيع .

*ومن فوائد هذا الحديث : أنه لا ينبغي للإنسان كثرة المسائل لأن كثرة المسائل ولا سيما في زمن الوحيربما يوجب تحريم شيء لم يحرم أو إيجاب شيء لم يجب , وإنما يقتصر الإنسان في السؤال على ما يحتاج إليه فقط .

*ومن فوائد هذا الحديث : أن كثرة المسائل والاختلاف على الأنبياء من أسباب الهلاك كما هلك بذلك من كان قبلنا .

*ومن فوائد الحديث : التحذير من كثرة المسائل والاختلاف , لأن ذلك أهلك من كان قبلنا , فإذا فعلناه , فإنه يوشك أن نهلك كما هلكوا ..






يَارَبْ أَشْكو لَكَ أُمورَا أَنْتَ تَعْلَمٌهَا~

مَالي عَلَى حَمْلهَا صَبْر وَلاَ جَلَد~وَقَدْ مَدَدْتٌ يَدي بالذٌل مُبْتَهلاًًَ~

الَيْكَ يَا مَنْ مُدٌتْ الَيْه يَدُ~فَلا تَرُدٌنَهاَ ياَ رَبُ خَائبَةُُْ~

فَبَحْرُ جُودكَ يَرْوي كُلٌ مَنْ يَردٍ~



انا حلم سوف تخفية الحقيقة ...........
وستطوية يد غير صديقة .......
فى حنايا حفرة عميقة ................
وسبكى اعين فوقى دقيقة .......
وينسانى غدا كل الخليقة .............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارة


avatar

رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 547

نقات : 6316

التقييم التقييم : 4

البلد : ام الدنيا مصر

المزاج المزاج : الله اعلم





مُساهمةموضوع: رد: كتاب الأربعين النووية أحاديث فصلت الإسلام واعتبرت نصفه    الأحد أبريل 17, 2011 5:15 am

الحديث العاشر




عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من حسن إسلام المرء ترك ما لا يعنيه: " حديث حسن رواه الترمذي وغيره هكذا



*الشرح :هذا الحديث أصل في الأدب والتوجيه السليم وهو أن الإنسان يترك ما لا يعنيه أي ما لا يهمه وما لا علاقة له به فإن هذا من حسُن إسلامه ويكون أيضا راحة له , لأنه إذا لم يكلف به فيكون راحة له بلا شك وأريح لنفسه .
*فوائد الحديث:

*فيستفاد من هذا الحديث : : أن الإسلام يتفاوت منه حسن ومنه غير حسن لقوله " من حسن إسلام المرء " .

*ومن فوائد هذا الحديث : : أنه ينبغي للإنسان أن يدع ما لا يعنيه لا في أمور دينه ولا دنياه , لأن ذلك أحفظ لوقته وأسلم لدينه وأيسرلتقصيره لو تدخل في أمور الناس التي لا تعنيه لتعب , ولكنه إذا أعرض عنها ولم يشتغل إلا بما يعنيه صار ذلك طمأنينة وراحة له .

*ومن فوائد الحديث : :أن لا يضيع الإنسان ما يعنيه أي ما يهمه من أمور دينه ودنياه بل يعتني به ويشتغل به ويقصد إلى ما هو أقرب إلى تحصيل المقصود



يَارَبْ أَشْكو لَكَ أُمورَا أَنْتَ تَعْلَمٌهَا~

مَالي عَلَى حَمْلهَا صَبْر وَلاَ جَلَد~وَقَدْ مَدَدْتٌ يَدي بالذٌل مُبْتَهلاًًَ~

الَيْكَ يَا مَنْ مُدٌتْ الَيْه يَدُ~فَلا تَرُدٌنَهاَ ياَ رَبُ خَائبَةُُْ~

فَبَحْرُ جُودكَ يَرْوي كُلٌ مَنْ يَردٍ~



انا حلم سوف تخفية الحقيقة ...........
وستطوية يد غير صديقة .......
فى حنايا حفرة عميقة ................
وسبكى اعين فوقى دقيقة .......
وينسانى غدا كل الخليقة .............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارة


avatar

رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 547

نقات : 6316

التقييم التقييم : 4

البلد : ام الدنيا مصر

المزاج المزاج : الله اعلم





مُساهمةموضوع: رد: كتاب الأربعين النووية أحاديث فصلت الإسلام واعتبرت نصفه    الأحد أبريل 17, 2011 5:16 am

الحديث الحادي عشر






عن أبي محمد الحسن بن علي بن أبي طالب سبط رسول الله صلى الله عليه وسلم وريحانته رضي الله عنهما قال حفظت من رسول الله صلى الله عليه وسلم " دع ما يريبك إلى ما لا يريبك " رواه الترمذي وقال : حديث حسن صحيح



*الشرح :
عن أبي محمد الحسن بن علي - سبط رسول الله صلى الله عليه وسلم - رضي الله عنه وعن أبيه وأمه وهو ابن بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو أفضل الحسنين فإن النبي صلى الله عليه وسلم أثنى عليه وقال " إن ابني هذا سيد وسيصلح الله به بين فئتين من المسلمين " ,فأصلح الله بين الفئتين المتنازعتين حين تنازل عن الخلافة لمعاوية بن أبي سفيان فنال بذلك السيادة .



أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " دع ما لا يريبك إلى ما لا يريبك " يعني أي اترك الذي ترتاب فيه وتشك فيه إلى الشيءالذي لا تشك فيه , وهذا يشبه الحديث السابق أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " بينهما أمور مشتبهات لا يعلمهن كثير من الناس فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه " فالذي يريبك وتشك فيه سواء كان في أمور الدنيا أو أمورالآخرة فالأحسن أن ترتاح منه وتدعه حتى لا يكون في نفسك قلق واضطراب فيما فعلت وأتيت .



*فمن فوائد هذا الحديث :
ما دل على لفظه من ترك الإنسان للأشياء التي يرتاب فيها إلى الأشياء التي لا يرتاب فيها ,ومنها أن الإنسان مأمور باجتناب ما يدعو إلى القلق .






يَارَبْ أَشْكو لَكَ أُمورَا أَنْتَ تَعْلَمٌهَا~

مَالي عَلَى حَمْلهَا صَبْر وَلاَ جَلَد~وَقَدْ مَدَدْتٌ يَدي بالذٌل مُبْتَهلاًًَ~

الَيْكَ يَا مَنْ مُدٌتْ الَيْه يَدُ~فَلا تَرُدٌنَهاَ ياَ رَبُ خَائبَةُُْ~

فَبَحْرُ جُودكَ يَرْوي كُلٌ مَنْ يَردٍ~



انا حلم سوف تخفية الحقيقة ...........
وستطوية يد غير صديقة .......
فى حنايا حفرة عميقة ................
وسبكى اعين فوقى دقيقة .......
وينسانى غدا كل الخليقة .............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارة


avatar

رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 547

نقات : 6316

التقييم التقييم : 4

البلد : ام الدنيا مصر

المزاج المزاج : الله اعلم





مُساهمةموضوع: رد: كتاب الأربعين النووية أحاديث فصلت الإسلام واعتبرت نصفه    الأحد أبريل 17, 2011 5:16 am

الحديث الثاني عشر



عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رجلا قال للنبي صلى الله عليه وسلم : أوصني قال : " لا تغضب " فردد مِرارا , قال " لا تغضب " رواه البخاري .



*الشرح
الوصية هي العهد بالأمر الهام , وهذا الرجل صبي من النبي صلى الله عليه وسلم أن يوصيه فقال " لا تغضب " وعدل النبي صلى الله عليه وسلم عن الوصية بالتقوى التي أوصى الله عز وجل بها هذه الأمة وأوصى بها الذين أوتواالكتاب من قبلنا إلى قوله " لا تغضب " لأنه يعلم من حال هذا الرجل والله أعلم أنه كثير الغضب ولهذا أوصاه بقوله " لا تغضب " وليس المراد النهي عن الغضب الذي هو طبيعة من طبيعةالإنسان , ولكن المراد : املك نفسك عند الغضب بحيث لا تنفذ إلى ما يقتضيه ذلك الغضب , لأن الغضب جمرة يلقيها الشيطان في قلب ابن آدم فلهذا تجده تحمر عيناه وتنتفخ أوداجه وربما يذهب شعوره بسبب الغضب ويكون أشياء لا يحمد عقباها وربما يندم ندماً عظيماً على ما حصل منه , فلهذا أوصاه النبي صلى الله عليه وسلم بهذه الوصية وهي وصية له ولمن كان حاله مثل حاله


فوائد الحديث
*ما يؤخذ من الحديث : أنه ينبغي للمفتي والمعلم أن يراعي حال المستفتي وحال المتعلم وأن يخاطبه بما تقتضيه حاله , وإن كان لو خاطبا غيره فخاطبه بشيء اخر



يَارَبْ أَشْكو لَكَ أُمورَا أَنْتَ تَعْلَمٌهَا~

مَالي عَلَى حَمْلهَا صَبْر وَلاَ جَلَد~وَقَدْ مَدَدْتٌ يَدي بالذٌل مُبْتَهلاًًَ~

الَيْكَ يَا مَنْ مُدٌتْ الَيْه يَدُ~فَلا تَرُدٌنَهاَ ياَ رَبُ خَائبَةُُْ~

فَبَحْرُ جُودكَ يَرْوي كُلٌ مَنْ يَردٍ~



انا حلم سوف تخفية الحقيقة ...........
وستطوية يد غير صديقة .......
فى حنايا حفرة عميقة ................
وسبكى اعين فوقى دقيقة .......
وينسانى غدا كل الخليقة .............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارة


avatar

رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 547

نقات : 6316

التقييم التقييم : 4

البلد : ام الدنيا مصر

المزاج المزاج : الله اعلم





مُساهمةموضوع: رد: كتاب الأربعين النووية أحاديث فصلت الإسلام واعتبرت نصفه    الأحد أبريل 17, 2011 5:17 am

الحديث الثالث عشر



عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليقل خيراً أو ليصمت , ومن كان يوم بالله واليوم الاخر فليكرم جاره , ومن كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليكرم ضيفه " رواه البخاري ومسلم .
*الشرح



هذا الحديث من الاداب الإسلامية الواجبة :
الأول :إكرام الجار فإن الجار له حق , قال العلماء : إذا كان الجار مسلماً قريباً فله ثلاث حقوق , الجوار والإسلام والقرابة , وإن كان كان مسلماً غير قريب فله حقان , وإذا كان كافراً غير قريب له حق واحد حق الجوار .
الثاني :وأما الضيف فهو الذي نزل بك وأنت في بلدك وهو مارٌ مسافر , فهو غريب محتاج وأما القول باللسان فإنه من أخطر ما يكون علىالإنسان فلهذا كان مما يجب عليه أن يعتني بما يقول فيقول خيراً أو يسكت .



فوائد الحديث
*ففي هذا الحديث من الفوائد :وجوب إكرام الجارفيكون بكق الأذى عنه وبذل المعروف له , فمن لا يكف الأذى عن جاره فليس بمؤمن , لقول النبي صلى الله عليه وسلم " والله لا يؤمن , والله لا يؤمن واللهلا يؤمن " قالوا من يا رسول الله ؟ قال " من لا يأمن جاره بوائقه " .



*ومن فوائد هذا الحديث : وجوبإكرام الضيف لقوله عليه الصلاة والسلام " من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليكرم ضيفه " ومن إكرامه إحسان ضيافته , والواجب في الضيافة يوموليلة وما بعده فهو تطوع ولا ينبغي لضيف أن يكثر على مضيفه بل يجلس بقدر الضرورة فإذا زاد على ثلاثة أيام فليستأذن من مضيفه حتى لا يكلف عليه .



*ومن فوائد هذا الحديث : رعاية الإسلام للجوار والضيافة , فهذا يدل على كمال الإسلام وأنه متضمن للقيام بحق الله سبحانه وتعالى وبحق الناس .



*ومن فوائد هذا الحديث : أنه يصح نفي الإيمان لانتفاء كماله لقوله " من كان يؤمن بالله واليوم الاخر " ونفي الإيمان ينقسم إلى قسمين :
نفي مطلق :ونالإنسان به كافراً كفراً مخرجاً من الملة .
والاخر : وهذا الذي يكون به الإنسان كافراً من هذه الخصلة التي فرط فيها لكنه معه أصل الإيمان , وهذا ما عليه أهل السنة والجماعة أن الإنسان قد يجتمع فيه خصال الإيمان وخصال الكفر




يَارَبْ أَشْكو لَكَ أُمورَا أَنْتَ تَعْلَمٌهَا~

مَالي عَلَى حَمْلهَا صَبْر وَلاَ جَلَد~وَقَدْ مَدَدْتٌ يَدي بالذٌل مُبْتَهلاًًَ~

الَيْكَ يَا مَنْ مُدٌتْ الَيْه يَدُ~فَلا تَرُدٌنَهاَ ياَ رَبُ خَائبَةُُْ~

فَبَحْرُ جُودكَ يَرْوي كُلٌ مَنْ يَردٍ~



انا حلم سوف تخفية الحقيقة ...........
وستطوية يد غير صديقة .......
فى حنايا حفرة عميقة ................
وسبكى اعين فوقى دقيقة .......
وينسانى غدا كل الخليقة .............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارة


avatar

رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 547

نقات : 6316

التقييم التقييم : 4

البلد : ام الدنيا مصر

المزاج المزاج : الله اعلم





مُساهمةموضوع: رد: كتاب الأربعين النووية أحاديث فصلت الإسلام واعتبرت نصفه    الأحد أبريل 17, 2011 5:17 am

الحديث الرابع عشر


عن أبي حمزة أنس بن مالك رضي الله عنه –خادم رسول اله صلى الله عليه وسلم قال " لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه " رواه البخاري ومسلم



*الشرح :
" لا يؤمن " يعني الإيمان الكامل .
قوله " حتى يحب لأخيه " أي أخيه المسلم .
" ما يحب لنفسه " من أمور الدين والدنيا , لأن هذا مقتضى الأخوة الإيمانية أن تحب لأخيك ما تحب لنفسك .
فوائد الحديث


*فيستفاد من هذا الحديث : أن الإيمان يتفاضل منه كامل , ومنه ناقص وهذا مذهب أهل السنة والجماعة أن الإيمان يزيد وينقص .
*ومن فوائد هذا الحديث : الحث على محبة الخير للمؤمنين لقوله " حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه " .


*ومن فوائد هذا الحديث : التحذير من أن يحب للمؤمنين ما لا يحب لنفسه لأنه ينقص بذلك إيمانه حتى أن الرسول صلى الله عليه وسلم نفى عنه الإيمان ,مما يدل على أهمية محبة الإنسان لإخوانه ما يحب لنفسه .


*ومن فوائد الحديث : تقوية الروابط بين المؤمنين .


*ومن فوائد هذا الحديث : أن من اتصف به فإنه لا يمكن أن يعتدي على أحد من المؤمنين في ماله أو في عرضه أو أهله , لأنه لا يحب أن يعتدي أحد عليه بذلك فلا يمكن أن يحب اعتداءه هو على أحد في ذلك .


*ومن فوائد الحديث : أن الأمة الإسلامية يجب أن تكون يداً واحدة وقلباً واحداًوهذا مأخوذ من كون كمال الإيمان أن يحب لأخيه ما يحب لنفسه .


*ومن فوائد الحديث : استعمال ما يكون به العطف في أساليب الكلام في قوله " لأخيه " ولو شاء لقال " لا يؤمن أحدكم حتى يحب للمؤمن ما يحب لنفسه " لكنه قال " لأخيه " استعطافاً أن يحب للمؤمن ما يحب لنفسه



يَارَبْ أَشْكو لَكَ أُمورَا أَنْتَ تَعْلَمٌهَا~

مَالي عَلَى حَمْلهَا صَبْر وَلاَ جَلَد~وَقَدْ مَدَدْتٌ يَدي بالذٌل مُبْتَهلاًًَ~

الَيْكَ يَا مَنْ مُدٌتْ الَيْه يَدُ~فَلا تَرُدٌنَهاَ ياَ رَبُ خَائبَةُُْ~

فَبَحْرُ جُودكَ يَرْوي كُلٌ مَنْ يَردٍ~



انا حلم سوف تخفية الحقيقة ...........
وستطوية يد غير صديقة .......
فى حنايا حفرة عميقة ................
وسبكى اعين فوقى دقيقة .......
وينسانى غدا كل الخليقة .............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارة


avatar

رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 547

نقات : 6316

التقييم التقييم : 4

البلد : ام الدنيا مصر

المزاج المزاج : الله اعلم





مُساهمةموضوع: رد: كتاب الأربعين النووية أحاديث فصلت الإسلام واعتبرت نصفه    الأحد أبريل 17, 2011 5:25 am

الحديث الخامس عشر

- من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت..


عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال:

من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم جاره، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه.

(رواه البخاري ومسلم)


شرح وفوائد الحديث

قوله صلى الله عليه وسلم :
(( من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت ))
قال الشافعي رحمه الله تعالى : معنى الحديث :
إذا أراد أن يتكلم فليفكر ، فإن ظهر أنه لا ضرر عليه تكلم ، وإن ظهر أن فيه ضرر أو شك فيه أمسك.
وقال الإمام الجليل أبو محمد ابن أبي زيد إمام المالكية بالمغرب في زمنه :
جميع آداب الخير تتفرع من أربعة أحاديث:

قول النبي صلى الله عليه وسلم (( من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت )).
وقوله صلى الله عليه وسلم : (( من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه )) .
وقوله صلى الله عليه وسلم : للذي اختصر له الوصية : (( لا تغضب )).
وقوله : (( لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه )).

ونقل عن أبي القاسم القشيري رحمه الله تعالى أنه قال :
السكوت في وقته صفة الرجال ، كما أن النطق في موضعه من أشرف الخصال .
قال : وسمعت أبا علي الدقاق يقول : من سكت عن الحق فهو شيطان أخرس .
وكذا نقله في (( حلية العلماء )) عن غير واحد . وفي (( حلية الأولياء )) أن الإنسان ينبغي له أن لا يخرج من كلامه إلا ما يحتاج إليه ،
كما أنه لا ينفق من كسبه إلا ما يحتاج إليه وقال : لو كنتم تشترون الكاغد للحفظة لسكتم عن كثير من الكلام . وروي عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال :
(( من فقه الرجل قلة كلامه فيما لا يعنيه ))
وروي عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال:
(( العافية في عشرة أجزاء : تسعة منها في الصمت إلاَّ عن ذكر الله تعالى عز وجل )) .
ويقال : من سكت فسلم ، كمن قال فغنم . وقيل لبعضهم: لم لزمت السكوت ؟
قال : لأن لم أندم على السكوت قط ،و قد ندمت على الكلام مراراً. ومما قيل: جرح اللسان كجرح اليد،
وقيل : اللسان كلب عقور إن خلي عنه عقر .وروي عن على رضي الله عنه .

قوله صلى الله عليه وسلم :
(( من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم جاره، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه )).

قال القاضي عياض : معنى الحديث :
أن من التزم شرائع الإسلام ، لزمه إكرام الضيف والجار . وقد قال صلى الله عليه وسلم:
(( ما زال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سيورثه )) .
وقال صلى الله عليه وسلم (( من آذى جاره ملكه الله داره )).
وقوله تعالى :{والجار ذي القربي والجار الجنب }[النساء:36].

الجار يقع على أربعة :
**الساكن معك في البيت . قال الشاعر: أجارتنا بالبيت إنك طالق
**ويقع على من لاصق لبيتك،
**ويقع على أربعين داراً من كل جانب،
** ويقع على من يسكن معك في البلد ،

قال الله تعالى :{ثم لا يجاورنك فيها إلا قليلاً }[الأحزاب:6]
فالجار القريب المسلم له ثلاثة حقوق، والجار البعيد المسلم له حقان ، وغير القريب المسلم له حق واحد .

والضيافة من آداب الإسلام ،وخلق النبين والصالحين ،و قد أوجبها الليث ليلة واحدة ،
واختلفوا : اهل الضيافة على الحاضر والبادي ، أم على البادي خاصة ؟
فذهب الشافعي ، ومحمد بن عبد الحكم إلى أنها على الحاضر والبادي .
وذهب مالك وسحنون : إلى أنها على أهل البوادي ، لأن المسافر يجد في الحضر المنازل في الفنادق ومواضع النزول وما يشتري من الأسواق وقد جاء في حديث :
(( الضيافة على أهل الوبر وليست على أهل المدر )).



يَارَبْ أَشْكو لَكَ أُمورَا أَنْتَ تَعْلَمٌهَا~

مَالي عَلَى حَمْلهَا صَبْر وَلاَ جَلَد~وَقَدْ مَدَدْتٌ يَدي بالذٌل مُبْتَهلاًًَ~

الَيْكَ يَا مَنْ مُدٌتْ الَيْه يَدُ~فَلا تَرُدٌنَهاَ ياَ رَبُ خَائبَةُُْ~

فَبَحْرُ جُودكَ يَرْوي كُلٌ مَنْ يَردٍ~



انا حلم سوف تخفية الحقيقة ...........
وستطوية يد غير صديقة .......
فى حنايا حفرة عميقة ................
وسبكى اعين فوقى دقيقة .......
وينسانى غدا كل الخليقة .............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارة


avatar

رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 547

نقات : 6316

التقييم التقييم : 4

البلد : ام الدنيا مصر

المزاج المزاج : الله اعلم





مُساهمةموضوع: رد: كتاب الأربعين النووية أحاديث فصلت الإسلام واعتبرت نصفه    الأحد أبريل 17, 2011 5:26 am

الحديث السادس عشر

- .. لا تغضب ..


عن أبي هريرة رضي الله عنه:

أن رجلاً قال للنبي (صلى الله عليه وسلم) : أوصني، قال: لا تغضب، فردّد مراراً، قال: لا تغضب.

(رواه البخاري ومسلم)


شرح وفوائد الحديث

قوله صلى الله عليه وسلم (( لا تغضب )) معناه لاتنفذ غضبك ، وليس النهي راجعاً إلى نفس الغضب ،
لأنه من طباع البشر ، ولا يمكن الإنسان دفعه .

وقوله عليه الصلاة والسلام :
(( إياكم والغضب فإنه جمرة تتوقد في فؤاد ابن آدم ،
ألم تر إلى أحدكم إذا غضب كيف تحمر عيناه وتنتفخ أوداجه ،
فإذا أحس أحدكم بشيء من ذلك فليضجع أو ليلصق بالأرض )).

وجاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله علمني علماً يقربني من الجنة ويبعدني من النار قال:
(( لا تغضب ولك الجنة )).
وقال صلى الله عليه وسلم :
(( إن الغضب من الشيطان وإن الشيطان خلق من النار وإنما يطفىء النار الماء فإذا غضب أحدكم فليتوضأ )).

وقال أبو ذر الغفاري : قال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(( إذا غضب أحدكم وهو قائم فليجلس ،فإن ذهب عنه الغضب وإلا فليضجع )).

وقال عيسى عليه الصلاة والسلام ليحي بن زكريا عليه الصلاة والسلام :
إني معلمك علماً نافعاً : لا تغضب . فقال : وكيف لي أن لا أغضب ؟
قال إذا قيل لك ما فيك فقل : ذنب ذكرته أستغفر الله منه ، وإن قيل لك ما ليس فيك فاحمد الله إذ لم يجعل فيك ما عيرت به ، وهي حسنة سيقت إليك .

وقال عمرو بن العاص : سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عما يبعدني عن غضب الله تعالى
قال : (( لا تغضب )).

وقال لقمان لأبنه : إذا أردت أن تؤاخي أخاً فأغضبه ، فإن أنصفك وهو مغضب ، وإلا فاحذره.












يَارَبْ أَشْكو لَكَ أُمورَا أَنْتَ تَعْلَمٌهَا~

مَالي عَلَى حَمْلهَا صَبْر وَلاَ جَلَد~وَقَدْ مَدَدْتٌ يَدي بالذٌل مُبْتَهلاًًَ~

الَيْكَ يَا مَنْ مُدٌتْ الَيْه يَدُ~فَلا تَرُدٌنَهاَ ياَ رَبُ خَائبَةُُْ~

فَبَحْرُ جُودكَ يَرْوي كُلٌ مَنْ يَردٍ~



انا حلم سوف تخفية الحقيقة ...........
وستطوية يد غير صديقة .......
فى حنايا حفرة عميقة ................
وسبكى اعين فوقى دقيقة .......
وينسانى غدا كل الخليقة .............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارة


avatar

رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 547

نقات : 6316

التقييم التقييم : 4

البلد : ام الدنيا مصر

المزاج المزاج : الله اعلم





مُساهمةموضوع: رد: كتاب الأربعين النووية أحاديث فصلت الإسلام واعتبرت نصفه    الأحد أبريل 17, 2011 5:26 am


الحديث السابع عشر

- إن الله كتب الإحسان ...


عن أبي يعلى شداد بن أوس رضي الله عنه عن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال:

إن الله كتب الإحسان على كل شيء، فإذا قتلتم فأحسنوا القتلة، وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبحة؛ وليحدّ أحدكم شفرته وليرح ذبيحته.

(رواه مسلم)


شرح وفوائد الحديث

قوله صلى الله عليه وسلم: (( إن الله كتب الإحسان على كل شيء )) من جملة الإحسان عند قتل المسلم في القصاص أن يتفقد آلة القصاص ،ولا يقتل بآلة كالّة،وكذلك يحد الشفرة عند الذبح ،و يريح البهيمة ،و لا يقطع منها شيء حتى تموت ،
و لا يحد السكين قبالتها ، وأن يعرض عليها الماء قبل الذبح ، ولا يذبح اللبون ، ولا ذات الولد ،
حتى يستغني عن اللبن.وإن لا يستقصي في الحلب ، ويقلم أظفاره عند الحلب ،
قالوا : ولا يذبح واحدة قدّام أخرى.





يَارَبْ أَشْكو لَكَ أُمورَا أَنْتَ تَعْلَمٌهَا~

مَالي عَلَى حَمْلهَا صَبْر وَلاَ جَلَد~وَقَدْ مَدَدْتٌ يَدي بالذٌل مُبْتَهلاًًَ~

الَيْكَ يَا مَنْ مُدٌتْ الَيْه يَدُ~فَلا تَرُدٌنَهاَ ياَ رَبُ خَائبَةُُْ~

فَبَحْرُ جُودكَ يَرْوي كُلٌ مَنْ يَردٍ~



انا حلم سوف تخفية الحقيقة ...........
وستطوية يد غير صديقة .......
فى حنايا حفرة عميقة ................
وسبكى اعين فوقى دقيقة .......
وينسانى غدا كل الخليقة .............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارة


avatar

رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 547

نقات : 6316

التقييم التقييم : 4

البلد : ام الدنيا مصر

المزاج المزاج : الله اعلم





مُساهمةموضوع: رد: كتاب الأربعين النووية أحاديث فصلت الإسلام واعتبرت نصفه    الأحد أبريل 17, 2011 5:27 am

الحديث الثامن عشر

- إتق الله حيثما كنت ...


عن أبي ذر جندب بن جنادة وأبي عبد الرحمن معاذ بن جبل رضي الله عنهما عن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال:

(( اتق الله حيثما كنت، وأتبع السيئة الحسنة تمحها، وخالق الناس بخلق حسن.))

(رواه الترمذي وقال: حديث حسن، وفي بعض النسخ: حسن صحيح)


شرح وفوائد الحديث

قوله صلى الله عليه وسلم : (( اتق الله حيثما كنت )) أي اتقه في الخلوة كما تتقيه في الجلوة بحضرة الناس ،
واتقه في سائر الأمكنة والأزمنة. مما يعين على التقوى استحضار أن الله تعالى مطلع على العبد في سائر أحواله ،
قال الله تعالى :
{ما يكون من نجوى ثلاثة إلا هو رابعهم ولا خمسة إلا هو سادسهم ولا أدنى من ذلك ولا أكثر إلا هو معهم أين ما كانوا
ثم يُنَبِّئُهم بما عملوا يوم القيامة إنّ الله بكل شيء عليم } [المجادلة:7].

والتقوى كلمة جامعة لفعل الواجبات وترك المنهيات .

وقوله صلى الله عليه وسلم : (( وأتبع السيئه الحسنة تمحها )) أي إذا فعلت سيئة فاستغفر الله تعالى منها وافعل بعدها حسنة تمحها .

اعلم :
أن ظاهر هذا الحديث يدل على أن الحسنة لا تمحو إلا سيئة واحدة ، وإن كانت الحسنة بعشر ، وأن التضعيف لا يمحو السيئه ،
وليس هذا على ظاهره ، بل الحسنة الواحدة تمحو عشر سئيات .
وقد ورد في الحديث ما يشهد لذلك وهو قوله صلى الله عليه وسلم :
((تُكِّبرون دبر كل الصلاة عشراً وتحمدون عشراً وتُسبِّحون عشراً فذلك مَائة وخمسون باللسان وألف وخمسائة في الميزان )).

ثم قال صلى الله عليه وسلم :
(( أيكم يفعل في اليوم الواحد ألفاً وخمسمائة سيئة ))دل على أن التضعيف يمحو السيئات .
وظاهر الحديث : أن الحسنة تمحو السيئة المتعلقة بحق الله تعالى ، أما السيئة المتعلقة بحق العباد من الغضب والغيبة والنميمة ، فلا يمحوها إلا الاستحلال من العباد ، ولا بد أن يعين له جهة الظلامة ،
فيقول : قلت عليك كيت وكيت .

وفي الحديث دليل على أن محاسبة النفس واجبة ، قال صلى الله عليه وسلم :
(( حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا )) .
وقال الله تعالى : { يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله ولتَنظُر نفسُ ما قدمت لغد ٍ} [الحشر:18].

قوله صلى الله عليه وسلم : (( وخالق الناس بخلق حسن ))..
اعلم أن الخلق الحسن كلمة جامعة للإحسان إلى الناس ، وإلى كف الأذى عنهم ،قال صلى الله عليه وسلم :
(( إنكم لن تسعوا الناس بأموالكم فسعوه ا ببسط الوجه وحسن الخلق )).

وعنه صلى الله عليه وسلم : (( خيركم أحسنكم أخلاقا ً)).

وعنه صلى الله عليه وسلم : (( أن رجلاً أتاه فقال : يا رسول الله ما أفضل الأعمال ؟
قال : (( حسن الخلق )) ، وهو على ما مر أن أن لا تغضب .

ويقال : اشتكى نبي إلى ربه سوء خلق امرأته ، فأوحى الله إليه : قد جعلت ذلك حظك من الأذى .

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(( أكمل المؤمنين إيماناً أحسنهم أخلاقاً ، وخيارهم خيارهم لنسائهم )) .

وعنه صلى الله عليه وسلم :
(( إن الله اختار لكم الإسلام ديناً فأكرموه بحسن الخلق والسخاء ، فإنه لا يكمل إلا بها )).

وقال جبريل عليه السلام للنبي صلى الله عليه وسلم حين نزل قوله تعالى :
{ خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين } [الأعراف : 199].

قال في تفسير ذلك : أن تعفو عمن ظلمك ، وتصل من قطعك وتعطي من حرمك.

وقال الله تعالى :{ اُدْفَعْ بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم } [فصلت:34].

وقيل في تفسير قوله تعالى :{ وإنَّكَ لعلى خُلُقٍ عظيم } [القلم:4].

قال : كان خلقه القرآن ، يأتمر بأمره وينزجر بزواجره ، ويرضى لرضاه ، ويسخط لسخطه صلى الله عليه وسلم.



يَارَبْ أَشْكو لَكَ أُمورَا أَنْتَ تَعْلَمٌهَا~

مَالي عَلَى حَمْلهَا صَبْر وَلاَ جَلَد~وَقَدْ مَدَدْتٌ يَدي بالذٌل مُبْتَهلاًًَ~

الَيْكَ يَا مَنْ مُدٌتْ الَيْه يَدُ~فَلا تَرُدٌنَهاَ ياَ رَبُ خَائبَةُُْ~

فَبَحْرُ جُودكَ يَرْوي كُلٌ مَنْ يَردٍ~



انا حلم سوف تخفية الحقيقة ...........
وستطوية يد غير صديقة .......
فى حنايا حفرة عميقة ................
وسبكى اعين فوقى دقيقة .......
وينسانى غدا كل الخليقة .............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارة


avatar

رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 547

نقات : 6316

التقييم التقييم : 4

البلد : ام الدنيا مصر

المزاج المزاج : الله اعلم





مُساهمةموضوع: رد: كتاب الأربعين النووية أحاديث فصلت الإسلام واعتبرت نصفه    الأحد أبريل 17, 2011 5:28 am

الحديث التاسع عشر

- إحفظ الله يحفظك ...

عن أبي العباس عبد الله بن عباس رضي الله عنهما ..

قال: كنت خلف النبي (صلى الله عليه وسلم) يوماً، فقال لي: يا غلام إني أعلّمك كلمات: احفظ الله يحفظك، احفـظ الله تجده تجاهك، إذا سألت فاسأل الله، وإذا استعنت فاستعن بالله، واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لـم ينفعـوك إلا بشيء قـد كتبـه الله لك، وإن اجتمعوا على أن يضرّوك بشيء لم يضرّوك إلا بشيء قد كتبه الله عليك، رفعت الأقلام وجفّت الصحف.

(رواه الترمذي وقال: حسن صحيح)

وفي رواية غير الترمذي:

احفظ الله تجده أمامك، تعرّف إلى الله في الرخاء يعرفك في الشدة، واعلم أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك، وما أصابك لم يكن ليخطئك، واعلم أن النصر مع الصبر، وأن الفرج مع الكرب، وأن مع العسر يسراً.


شرح وفوائد الحديث

قوله صلى الله عليه وسلم : (( احفظ الله يحفظك )) أي احفظ أوامره وامتثلها ، وانته عن نواهيه ،
يحفظك في تقلباتكم ودنياك وآخرتك..
قال الله تعالى : { من عمل صالحاً من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة } [النحل:97].
وما يحصل للعبد من البلاء والمصائب بسبب تضييع أوامر الله تعالى ،
قال الله تعالى :{وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم }[الشورى:30].

قوله صلى الله عليه وسلم : (( تجده تجاهك )) أي أمامك ،
قال صلى الله عليه وسلم : (( تعرف إلى الله في الرخاء يعرفك في الشدة ))
وقد نص الله تعالى في كتابه: أن العمل الصالح ينفع في الشدة وينجي فاعله ، وأن عمل المصائب يؤدي بصاحبه إلى الشدة ،
قال الله تعالى حكاية عن يونس عليه الصلاة والسلام : {فلو لا أنه كان من المسبحين للبث في بطنه إلى يوم يبعثون } [الصافات :143-144].
ولما قال فرعون : {آمنت أنه لا إله إلا الذي آمنت به بنو إسرائيل } قال الملك: {الآن وقد عصيت قبل وكنت من المفسدين } [يونس :90-91].

قوله صلى الله عليه وسلم : (( إذا سألت فاسأل الله )) إشارة إلى أن العبد لا ينبغي له أن يعلق سره بغير الله ،
بل يتوكل عليه في سائر أموره ، ثم إن كانت الحاجة التي يسألها لم تجر العادة بجريانها على أيدي خلقه :
كطلب الهداية ، والعلم ، والفهم في القرآن والسنة ،وشفاء المرض ، وحصول العافية من بلاء الدنيا وعذاب الآخرة ،
سأل ربه ذلك . وإن كانت الحاجة التي يسألها جرت العادة أن الله سبحانه وتعالى يجريها على أيدي خلقه ،
كالحاجات المتعلقة بأصحاب الحرف والصنائع وولاة الأمور ، سأل الله تعالى أن يعطف عليه قلوبهم

فيقول : اللهم حنن علينا قلوب عبادك وإمائك ، و ما أشبه ذلك ، ولا يدعو الله تعالى باستغنائه عن الخلق لأنه صلى الله عليه وسلم سمع علياً يقول :
اللهم اغننا عن خلقك فقال : (( لا تقل هكذا فإن الخلق يحتاج بعضهم إلى بعض ، ولكن
قل : اللهم اغننا عن شرار خلقك ))
وأما سؤال الخلق والاعتماد عليهم فمذموم ، ويروى عن الله تعالى في الكتب المنزلة :
أيقرع بالخواطر باب غيري وبابي مفتوح ؟ أم هل يؤمل للشدائد سواي وأنا الملك القادر ؟
لأكسونَّ من أمل غيري ثوب المذلة بين الناس ... الخ .

قوله: (( واعلم أن الأمة )) الخ ، لما كان قد يطمع في بر من يحبه ويخاف شر من يحذره ،
قطع الله اليأس من نفع الخلق بقوله :{وإن يمسسك الله بُضرٍ فلا كاشف له إلا هو وإن يردك بخير فلا راد لفضله }
[يونس:107].
ولا ينافي هذا كله قوله تعالى حكاية عن موسى عليه الصلاة والسلام :
{فأخاف أن يقتلون }[الشعراء:14]. [والقصص:33].
وقوله تعالى :{إنّنا نخافُ أن يفرطَ علينا أو أنْ يَطْغى } [طه:45].
وكذا قوله: { خذوا حذركم } [النساء:71] إلى غير ذلك.

بل السلامة بقدر الله ، والعطب بقدر الله ، والإنسان يفر من أسباب العطب إلى أسباب إلى أسباب السلامة ،
قال الله تعالى: {ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلُكة }[البقرة:195].

قوله صلى الله عليه وسلم : ((واعلم أن النصر مع الصبر )) قال صلى عليه وسلم :
(( لا تتمنوا لقاء العدو ، واسألوا الله العافية، فإذا لقيتموهم فاصبروا ولا تفروا ، فإن الله مع الصابرين ))..
وكذلك الصبر على الأذى في موطن يعقبه النصر.

قوله صلى الله عليه وسلم : (( وأنّ الفرج مع الكرب )) والكرب هو شدة البلاء ، فإذا اشتد البلاء أعقبه الله تعالى الفرج كما قيل : اشتدي أزمة تنفرجي.

قوله صلى الله عليه وسلم : (( وأن مع العسر يسراً )) قد جاء في حديث آخر أنه صلى الله عليه وسلم قال :
(( لن يغلب عسر يسرين )) وذلك أن الله تعالى ذكر العسر مرتين وذكر اليسر مرتين ،
لكن عند العرب أن المعرفة إذا أعيدت معرفة توحدت لأن اللام الثانية للعهد ، واذا أعيدت النكرة تعددت فالعسر ذكر مرتين معرفاً ، واليسر مرتين منكراً فكان ، اثنين فلهذا قال صلى الله عليه وسلم : (( لن يغلب عسر يسرين )).



يَارَبْ أَشْكو لَكَ أُمورَا أَنْتَ تَعْلَمٌهَا~

مَالي عَلَى حَمْلهَا صَبْر وَلاَ جَلَد~وَقَدْ مَدَدْتٌ يَدي بالذٌل مُبْتَهلاًًَ~

الَيْكَ يَا مَنْ مُدٌتْ الَيْه يَدُ~فَلا تَرُدٌنَهاَ ياَ رَبُ خَائبَةُُْ~

فَبَحْرُ جُودكَ يَرْوي كُلٌ مَنْ يَردٍ~



انا حلم سوف تخفية الحقيقة ...........
وستطوية يد غير صديقة .......
فى حنايا حفرة عميقة ................
وسبكى اعين فوقى دقيقة .......
وينسانى غدا كل الخليقة .............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارة


avatar

رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 547

نقات : 6316

التقييم التقييم : 4

البلد : ام الدنيا مصر

المزاج المزاج : الله اعلم





مُساهمةموضوع: رد: كتاب الأربعين النووية أحاديث فصلت الإسلام واعتبرت نصفه    الأحد أبريل 17, 2011 5:28 am

الحديث العشرون

- إذا لم تستح فاصنع ما شئت ...


عن أبي مسعود عقبة بن عمرو الأنصاري البدري رضي الله عنه قال:

قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) : إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى: إذا لم تستح فاصنع ما شئت.

(رواه البخاري)


شرح وفوائد الحديث

قوله صلى الله عليه وسلم : (( اذا لم تستح فاصنع ما شئت ))
معناه: إذا أردت فعل شيء ، فإن كان مما لا تستحي من فعله من الله ، ولا من الناس فافعله ،
وإلا فلا. وعلى هذا الحديث يدور مدار الإسلام كله ،
وعلى هذا يكون قوله صلى الله عليه وسلم : ((فاصنع ما شئت )) أمر إباحة ، لأن الفعل إذا لم يكن منهياً عنه شرعاً كان مباحاً.

ومنهم من فسر الحديث بأنك إذا كنت لا تستحي من الله ولا تراقبه فاعط نفسك مناها وافعل ما تشاء ،
فيكون الأمر فيه للتهديد لا للإباحة ، ويكون كقوله تعالى: {اعملوا ما شئتم }[فصلت:40].
وكقوله تعالى:
{واستفزز من استطعت منهم بصوتك وأجلب عليهم بخيلك ورَجلكَ وشارِكهُمْ في الأموال والأولاد وعِدْهُم وما يعدهم الشيطانُ إلا غروراً }[الإسراء:64].



يَارَبْ أَشْكو لَكَ أُمورَا أَنْتَ تَعْلَمٌهَا~

مَالي عَلَى حَمْلهَا صَبْر وَلاَ جَلَد~وَقَدْ مَدَدْتٌ يَدي بالذٌل مُبْتَهلاًًَ~

الَيْكَ يَا مَنْ مُدٌتْ الَيْه يَدُ~فَلا تَرُدٌنَهاَ ياَ رَبُ خَائبَةُُْ~

فَبَحْرُ جُودكَ يَرْوي كُلٌ مَنْ يَردٍ~



انا حلم سوف تخفية الحقيقة ...........
وستطوية يد غير صديقة .......
فى حنايا حفرة عميقة ................
وسبكى اعين فوقى دقيقة .......
وينسانى غدا كل الخليقة .............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارة


avatar

رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 547

نقات : 6316

التقييم التقييم : 4

البلد : ام الدنيا مصر

المزاج المزاج : الله اعلم





مُساهمةموضوع: رد: كتاب الأربعين النووية أحاديث فصلت الإسلام واعتبرت نصفه    الأحد أبريل 17, 2011 5:29 am

الحديث الحادي والعشرون

قُل آمنت بالله ثم استقم


عن أبي عمرو، وقيل أبي عمرة سفيان بن عبد الله رضي الله عنه قال:

قلت: يا رسول الله قل لي في الإسلام قولاً لا أسأل عنه أحداً غيرك، قال: قل آمنت بالله ثم استقم.

(رواه مسلم)



شرح وفوائد الحديث

قوله صلى الله عليه وسلم : (( قل آمنت بالله ثم استقم ))أي كما أمرت ونهيت ،
والاستقامة ملازمة الطريق بفعل الواجبات وترك المنهيات ،
قال الله تعالى :{فاستقم كما أمرت ومن تاب معك }[هود:112].
وقال الله تعالى :{إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا تتنزل عليهم الملائكة }[فصلت:30].
أي عند الموت تبشرهم بقوله تعالى: {لا تخافوا ولا تحزنوا وأبشروا بالجنة التي كنت توعدون }
[فصلت:30].

وفي التفسير أنهم إذا بشروا بالجنة قالوا: وأولادنا ما يأكلون وما حالهم بعدنا؟ فيقال لهم :
{نحن أولياؤكم في الحياة الدنيا وفي الآخرة }.[فصلت:31]
أي نتولى أمرهم بعدكم، فتقر بذلك أعينهم.












يَارَبْ أَشْكو لَكَ أُمورَا أَنْتَ تَعْلَمٌهَا~

مَالي عَلَى حَمْلهَا صَبْر وَلاَ جَلَد~وَقَدْ مَدَدْتٌ يَدي بالذٌل مُبْتَهلاًًَ~

الَيْكَ يَا مَنْ مُدٌتْ الَيْه يَدُ~فَلا تَرُدٌنَهاَ ياَ رَبُ خَائبَةُُْ~

فَبَحْرُ جُودكَ يَرْوي كُلٌ مَنْ يَردٍ~



انا حلم سوف تخفية الحقيقة ...........
وستطوية يد غير صديقة .......
فى حنايا حفرة عميقة ................
وسبكى اعين فوقى دقيقة .......
وينسانى غدا كل الخليقة .............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارة


avatar

رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 547

نقات : 6316

التقييم التقييم : 4

البلد : ام الدنيا مصر

المزاج المزاج : الله اعلم





مُساهمةموضوع: رد: كتاب الأربعين النووية أحاديث فصلت الإسلام واعتبرت نصفه    الأحد أبريل 17, 2011 5:30 am

الحديث الثاني والعشرون

- أرأيت إن صليتُ المكتوبات...


عن أبي عبد الله جابر بن عبد الله الأنصاري رضي الله عنهما:

أن رجلاً سأل رسول الله (صلى الله عليه وسلم) فقال: أرأيت إذا صلّيت المكتوبات، وصمت رمضان وأحللت الحلال وحرّمت الحرام ولم أزد على ذلك شيئاً أدخل الجنة ؟ قال: نعم.

(رواه مسلم)


شرح وفوائد الحديث

حرّمت الحرام: اجتنبته، ومعنى أحللت الحلال: فعلته معتقداً حلّه.

قوله : (( أرأيت ... إلخ )) معناه : أخبرني.

وقوله : (( وأحللت الحلال )) أي اعتقدته حلالاً وفعلت منه الواجبات ،
((وحرمت الحرام )) أي اعتقدته حراماً ولم أفعله.

وقوله صلى الله عليه وسلم : (( نعم )) أي تدخل الجنة.





يَارَبْ أَشْكو لَكَ أُمورَا أَنْتَ تَعْلَمٌهَا~

مَالي عَلَى حَمْلهَا صَبْر وَلاَ جَلَد~وَقَدْ مَدَدْتٌ يَدي بالذٌل مُبْتَهلاًًَ~

الَيْكَ يَا مَنْ مُدٌتْ الَيْه يَدُ~فَلا تَرُدٌنَهاَ ياَ رَبُ خَائبَةُُْ~

فَبَحْرُ جُودكَ يَرْوي كُلٌ مَنْ يَردٍ~



انا حلم سوف تخفية الحقيقة ...........
وستطوية يد غير صديقة .......
فى حنايا حفرة عميقة ................
وسبكى اعين فوقى دقيقة .......
وينسانى غدا كل الخليقة .............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارة


avatar

رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 547

نقات : 6316

التقييم التقييم : 4

البلد : ام الدنيا مصر

المزاج المزاج : الله اعلم





مُساهمةموضوع: رد: كتاب الأربعين النووية أحاديث فصلت الإسلام واعتبرت نصفه    الأحد أبريل 17, 2011 5:31 am

الحديث الثالث والعشرون

- الطهور شطر الإيمان ...


عن أبي مالك الحارث بن عاصم الأشعري رضي الله عنه قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) :

الطهور شطر الإيمان، والحمد لله تملأ الميزان، وسبحان الله والحمد لله تملآن أو تملأ بين السماء والأرض، والصلاة نور، والصدقة برهان، والصبر ضياء، والقرآن حجة لك أو عليك. كل الناس يغدو؛ فبائع نفسه، فمعتقها، أو موبقها.

(رواه مسلم)


شرح وفوائد الحديث

قوله صلى الله عليه وسلم : (( الطهور شطر الإيمان ))
فسر الغزالي الطهور : بطهارة القلب من الغل والحسد والحقد وسائر أمراض القلب .
وذلك أن الإيمان الكامل إنما يتم بذلك ، فمن أتى بالشهادتين حصل له الشطر ،
ومن طهر قلبه من بقية الأمراض كمل إيمانه ، ومن لم يطهر قلبه فقد نقص إيمانه .

قال بعضهم: ومن طهر قلبه وتوضأ واغتسل وصلى ، فقد دخل الصلاة بالطهارتين جميعاً،
ومن دخل في الصلاة بطهارة الأعضاء خاصة فقد دخل بإحدى الطهارتين،
والله سبحانه وتعالى لا ينظر إلا إلى طهارة القلب لقوله صلى الله عليه وسلم :
((إن الله لا ينظر إلى صوركم وأبشاركم ولكن ينظر إلى قلوبكم )).

قوله صلى الله عليه وسلم : (( والحمد لله تملأ الميزان ، وسبحان الله والحمد لله تملآن أو تملأ ما بين السماء والأرض ))
وهذا قد يشكل على الحديث الآخر وهو أن موسى عليه الصلاة والسلام قال :
(( يا رب دلني على عمل يدخلني الجنة ؟ قال : يا موسى قل : لا إله إلا الله ، فلو وضعت السماوات السبع والأرضون السبع في كفة ، ولا إله إلا الله في كفة ، لرجحت بهم لا إله إلا الله )).
ومعلوم أن السماوات والأرضين أوسع مما بين السماء والأرض، وإذا كانت الحمد لله تملأ الميزان وزيادة ،
لزم أن تكونا لحمد لله تملأ ما بين السماء والأرض لأن الميزان أوسع مما بين السماء الأرض ،و الحمد لله تملؤها .
والمراد لو كان جسماً لملأ الميزان ، أو أن ثواب الحمد لله يملؤها .

قوله صلى الله عليه وسلم : (( والصلاة نور )) أي ثوابها نور وفي الحديث :
(( بَشِّر الماشين في الظلم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة )).

قوله صلى الله عليه وسلم : (( والصدقة برهان )) أي دليل على صحة إيمان صاحبها ،
وسميت صدقة لأنها دليل على صدق إيمانه ،وذلك أن المنافق قد يصلي ،ولا تسهل عليه الصدقة غالباً.

وقوله صلى الله عليه وسلم : (( والصبر ضياء )) أي الصبر المحبوب ،
وهو الصبر على طاعة الله ،و البلاء ومكاره الدنيا ، ومعناه : لا يزال صاحبه مستمراً على الصواب .

قوله صلى الله عليه وسلم : (( كل الناس يغدو فبائع نفسه )) معناه كل إنسان يسعى لنفسه ،
فمنهم من يبيعها لله بطاعته فيعتقها من العذاب ، ومنهم من يبيعها للشيطان والهوى باتباعهما ((فيوبقها )) أي يهلكها،
قال عليه الصلاة والسلام :
(( من قال حين يصبح أو يمسي: اللهم إني أصبحت أشهدك وأشهد حملة عرشك وملائكتك وأنبياءك وجميع خلقك أنك أنت الله لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك ،وأن محمداً عبدك ونبيك، أعتق الله ربعه من النار ، فإن قالها مرتين أعتق الله نصفه من النار ، فإن قالها ثلاثاُ أعتق الله ثلاثة أرباعه من النار ، فإن قالها أربعاً أعتق الله كله من النار )).

فإن قيل : المالك إذا أتق بعض عبده سرى العتق إلى باقيه والله تعالى أعتق الربع الأول فلم يسر عليه وكذلك الباقي.

فالجواب: إن السراية قهرية ، والله تعالى لا تقع عليه الأشياء القهرية بخلاف غيره ،
ولا يقع في حكمه سبحانه ما لا يريد ، قال الله تعالى :
{إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأنّ لهمُ الجنةَ يُقاتلون في سبيلِ الله فَيَقتلون ويُقتَلون وعداً عليه حقاً في التوارة والإنجيل والقرآن و من أوفى بعهده من الله فاستبشروا ببيِعكُم الذي بايعتم به وذلك هو الفوز العظيم }
[التوبة:111].

قال بعض العلماء :
لم يقع بيع أشرف من هذا ، وذلك أن المشتر ي هو الله ،و البائع المؤمنون ،والمبيع الأنفس ، والثمن الجنة.

وفي الآية دليل على أن البائع يجبر أولاً على تسليم السلعة قبل أن يقبض الثمن ،وأن المشتري لا يجبر أولاً على تسليم الثمن.

وذلك أن الله تعالى أوجب على المؤمنين الجهاد حتى يقتلوا في سبيل الله فأوجب عليهم أن يسلموا الأنفس المبيعة ويأخذوا الجنة . فإن قيل : كيف يشتري السيد من عبيده أنفسهم ،و الأنفس ملك له ؟! قيل : كاتبهم ثم اشترى منهم ،والله تعالى أوجب عليهم الصلوات الخمس والصوم وغير ذلك ،فإذا أدّوا ذلك فهم أحرار ،و الله تعالى أعلم.



يَارَبْ أَشْكو لَكَ أُمورَا أَنْتَ تَعْلَمٌهَا~

مَالي عَلَى حَمْلهَا صَبْر وَلاَ جَلَد~وَقَدْ مَدَدْتٌ يَدي بالذٌل مُبْتَهلاًًَ~

الَيْكَ يَا مَنْ مُدٌتْ الَيْه يَدُ~فَلا تَرُدٌنَهاَ ياَ رَبُ خَائبَةُُْ~

فَبَحْرُ جُودكَ يَرْوي كُلٌ مَنْ يَردٍ~



انا حلم سوف تخفية الحقيقة ...........
وستطوية يد غير صديقة .......
فى حنايا حفرة عميقة ................
وسبكى اعين فوقى دقيقة .......
وينسانى غدا كل الخليقة .............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارة


avatar

رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 547

نقات : 6316

التقييم التقييم : 4

البلد : ام الدنيا مصر

المزاج المزاج : الله اعلم





مُساهمةموضوع: رد: كتاب الأربعين النووية أحاديث فصلت الإسلام واعتبرت نصفه    الأحد أبريل 17, 2011 5:31 am

الحديث الرابع والعشرون

- يا عبادي إني حرّمت الظلم على نفسي ...

عن أبي ذر الغفاري رضي الله عنه عن النبي (صلى الله عليه وسلم) فيما يرويه عن ربه -عزّ وجلّ- أنه قال:

يا عبادي إني حرّمت الظلم على نفسي، وجعلته بينكم محرّماً؛ فلا تظالموا.
يا عبادي كلكم ضال إلا من هديته؛ فاستهدوني أهدكم.
يا عبادي كلكم جائع إلا من أطعمته؛ فاستطعموني أطعمكم.
يا عبادي كلكـم عارٍ إلا مـن كسوته؛ فاستكسوني أكسكم.
يا عبادي إنكم تخطئون بالليل والنهار وأنا أغفر الذنوب جميعاً؛ فاستغفروني أغفر لكم.
يا عبادي إنكم لن تبلغوا ضرّي فتضرّوني ولن تبلغوا نفعي فتنفعوني.
يا عبادي لو أن أوّلكم وآخركم وإنسكم وجنّكم كانوا على أتقى قلب رجل واحد منكم ما زاد ذلك في ملكي شيئا،
يا عبادي لو أن أوّلكم وآخركم وإنسكم وجنّكم كانوا على أفجر قلب رجل واحد منكم ما نقص ذلك من ملكي شيئا. يا عبادي لو أن أوّلكم وآخركم وإنسكم وجنّكم قاموا في صعيد واحد فسألوني؛
فأعطيت كل واحد مسألته ما نقص ذلك مما عندي إلا كما ينقص المخيط إذا أدخل البحر.
يا عبادي إنما هي أعمالكم أحصيها لكم ثم أوفيكم إياها؛ فمن وجد خيراً فليحمد الله،
ومن وجد غير ذلك فلا يلومنَّ إلا نفسه.

(رواه مسلم)


شرح وفوائد الحديث


قوله عز وجل : (( إني حرمت الظلم على نفسي ))
أي تقدست عنه ، والظلم مستحيل في حق الله تعالى ، فإن الظلم مجاوزة الحد والتصرف في ملك الغير وهما جميعاً محال في حق الله تعالى .

قوله تعالى : (( فلا تظالموا )) أي فلا يظلم بعضكم بعضاً.

قوله تعالى : (( إنكم تَخطَأون بالليل والنهار ))
بفتح التاء والطاء على أنه من خطىء بفتح الخاء وكسر الطاء يخطأ في المضارع ،
ويجوز فيه ضم التاء على أنه من أخطاء ، والخطأ يستعمل في العمد والسهو ولا يصح إنكار هذه اللغة
ويرد عليه قوله تعالى :{ إنَّ قَتْلهمُ كانَ خِطأً كبيراً }[الإسراء:31]. بفتح الخاء والطاء وقرىء((خطئاً كبيراً )) أيضاً.

قوله تعالى : ((لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم ))...إلخ
دلت الأدلة السمعية والعقلية على أن الله مستغن في ذاته عن كل شيء ، وأنه تعالى لا يتكثر بشيء من مخلوقاته ،
وقد بين الله تعالى أن له ملك السماوات والأرض وما بينهما ، ثم بين أنهم مستغن عن ذلك قال تعالى :
{يخلق الله ما يشاء }[آل عمران:47]. وهو قادر على أن يذهب هذا الوجود ويخلق غيره ، ومن قدر على أن يخلق كل شيء،
فقد استغنى عن كل موجود ، ثم بين سبحانه وتعالى أنه مستغن عن الشريك فقال تعالى :
{ولم يكن له شريك في الملك }.
ثم بين سبحانه وتعالى أنه مستغن عن المعين والظهير فقال تعالى :{ولم يكن له ولي من الذل }[الإسراء:111].
فوصف العز ثابت أبداً، ووصف الذل منتف عنه تعالى ، ومن كان كذلك فهو مستغن عن طاعة المطيع ،
ولو أن الخلق كلهم أطاعوا كطاعة أتقى رجل منهم ، وبادروا إلى أوامره ونواهيه ولم يخالفوه،
لم يكترث سبحانه وتعالى بذلك ،ولا يكون ذلك زيادة في ملكه ،و طاعتهم إنما حصلت بتوفيقه وإعانته ،
وطاعتهم نعمة منه عليهم ،ولو إنهم كلهم عصوه كمعصية أفجر رجل وهو إبليس ،
وخالفوه أمره ونهيه لم يضره ذلك ولم ينقص ذلك من كمال ملكه شيئاً ، فإنه لو شاء أهلكهم وخلق غيرهم
فسبحان من لا تنفعه الطاعة ، ولا تضره المعصية .

قوله تعالى : (( فأعطيت كل واحد مسألته ما نقص ذلك مما عندي إلا كما ينقص المخيط اذا أدخل البحر ))
ومعلوم أن المخيط وهو الإبرة وذلك في المشاهدة لا تنقص من البحر شيئاً، والذي يتعلق بالمخيط لا يظهر له أثر في المشاهدة ولا الوزن .

قوله تعالى : (( فمن وجد خيراً فليحمد الله )) أي على توفيقه لطاعته.

قوله تعالى: (( ومن وجد غير ذلك فلا يلومن إلا نفسه )) حيث اعطاها مناها واتبع هواها.





يَارَبْ أَشْكو لَكَ أُمورَا أَنْتَ تَعْلَمٌهَا~

مَالي عَلَى حَمْلهَا صَبْر وَلاَ جَلَد~وَقَدْ مَدَدْتٌ يَدي بالذٌل مُبْتَهلاًًَ~

الَيْكَ يَا مَنْ مُدٌتْ الَيْه يَدُ~فَلا تَرُدٌنَهاَ ياَ رَبُ خَائبَةُُْ~

فَبَحْرُ جُودكَ يَرْوي كُلٌ مَنْ يَردٍ~



انا حلم سوف تخفية الحقيقة ...........
وستطوية يد غير صديقة .......
فى حنايا حفرة عميقة ................
وسبكى اعين فوقى دقيقة .......
وينسانى غدا كل الخليقة .............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارة


avatar

رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 547

نقات : 6316

التقييم التقييم : 4

البلد : ام الدنيا مصر

المزاج المزاج : الله اعلم





مُساهمةموضوع: رد: كتاب الأربعين النووية أحاديث فصلت الإسلام واعتبرت نصفه    الأحد أبريل 17, 2011 5:32 am

الحديث الخامس والعشرون


- ذهب أهل الدثور بالأجور ...


عن أبي ذر رضي الله عنه أيضاً: أن ناساً من أصحاب رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قالوا للنبي (صلى الله عليه وسلم) :

يا رسول الله ذهب أهل الدثور بالأجور، يصلّون كما نصلي، ويصومون كما نصوم، ويتصدقون بفضول أموالهم، قال: أو ليس قد جعل الله لكم ما تصدقون؛ إن بكل تسبيحة صدقة، وكل تكبيرة صدقة، وكل تحميدة صدقة، وكل تهليلة صدقة، وأمر بالمعروف صدقة، ونهي عن منكر صدقة، وفي بضع أحدكم صدقة، قالوا: يا رسول الله! أيأتي أحدنا شهوته ويكون له فيها أجر؟ قال: أرأيتم لو وضعها في حرام أكان عليه وزر؟ž فكذلك إذا وضعها في الحلال كان له أجر.


(رواه مسلم)



شرح وفوائد الحديث

قوله: قالوا يا رسول الله أيأتي أحدنا شهوته وله فيها أجر؟ قال: (( أرأيتم لو وضعها في حرام أكان عليه وزر ))
اعلم أن شهوة الجماع أحبها الأنبياء والصالحون ، قالوا : لما فيها من المصالح الدينية والدنيوية من غضِّ البصر وكسر
الشهوة عن الزنا وحصول النسل الذي تتم به عمارة الدنيا وتكثر الأمة إلى يوم القيامة ، قالوا : وسائر الشهوات يقسي
تعاطيها القلب ، إلا هذه فإنها ترقق القلب.





يَارَبْ أَشْكو لَكَ أُمورَا أَنْتَ تَعْلَمٌهَا~

مَالي عَلَى حَمْلهَا صَبْر وَلاَ جَلَد~وَقَدْ مَدَدْتٌ يَدي بالذٌل مُبْتَهلاًًَ~

الَيْكَ يَا مَنْ مُدٌتْ الَيْه يَدُ~فَلا تَرُدٌنَهاَ ياَ رَبُ خَائبَةُُْ~

فَبَحْرُ جُودكَ يَرْوي كُلٌ مَنْ يَردٍ~



انا حلم سوف تخفية الحقيقة ...........
وستطوية يد غير صديقة .......
فى حنايا حفرة عميقة ................
وسبكى اعين فوقى دقيقة .......
وينسانى غدا كل الخليقة .............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارة


avatar

رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 547

نقات : 6316

التقييم التقييم : 4

البلد : ام الدنيا مصر

المزاج المزاج : الله اعلم





مُساهمةموضوع: رد: كتاب الأربعين النووية أحاديث فصلت الإسلام واعتبرت نصفه    الأحد أبريل 17, 2011 5:33 am

الحديث السادس والعشرون

- كل سلامى من الناس عليه صدقة ..


عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) :

كل سلامى من الناس عليه صدقة، كل يوم تطلع فيه الشمس تعدل بين اثنين صدقة، وتعين الرجل في دابته فتحمله عليها أو ترفع له عليها متاعه صدقة، والكلمة الطيبة صدقة، وبكل خطوة تمشيها صدقة، وتميط الأذى عن الطريق صدقة.

(رواه البخاري ومسلم)



شرح وفوائد الحديث

قوله صلى الله عليه وسلم : (( كل سلامى من الناس عليه صدقة )) والسلامى أعضاء الإنسان ،
وذكر أنها ثلاث مائة وستون عضواً منها صدقة كل يوم ، وكل عمل بر من تسبيح أو تهليل أو تكبير أو خطوة يخطوها
إلى الصلاة صدقة ، فمن أدى هذه في أول يومه فقد أدى زكاة بدنه فيحفظ بقيته .

وجاء في الحديث: (( أن ركعتين من الضحى تقوم مقام ذلك )).

وفي الحديث: (( يقول الله تعالى : يا ابن آدم صلِّ لي أربع ركعات في أول اليوم أكفك في أول اليوم وأكفك في آخره )).









يَارَبْ أَشْكو لَكَ أُمورَا أَنْتَ تَعْلَمٌهَا~

مَالي عَلَى حَمْلهَا صَبْر وَلاَ جَلَد~وَقَدْ مَدَدْتٌ يَدي بالذٌل مُبْتَهلاًًَ~

الَيْكَ يَا مَنْ مُدٌتْ الَيْه يَدُ~فَلا تَرُدٌنَهاَ ياَ رَبُ خَائبَةُُْ~

فَبَحْرُ جُودكَ يَرْوي كُلٌ مَنْ يَردٍ~



انا حلم سوف تخفية الحقيقة ...........
وستطوية يد غير صديقة .......
فى حنايا حفرة عميقة ................
وسبكى اعين فوقى دقيقة .......
وينسانى غدا كل الخليقة .............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارة


avatar

رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 547

نقات : 6316

التقييم التقييم : 4

البلد : ام الدنيا مصر

المزاج المزاج : الله اعلم





مُساهمةموضوع: رد: كتاب الأربعين النووية أحاديث فصلت الإسلام واعتبرت نصفه    الأحد أبريل 17, 2011 5:33 am

الحديث السابع والعشرون

- البر حسن الخُلق ...


عن النواس بن سمعان رضي الله عنهما عن النبي (صلى الله عليه وسلم)

قال: البر حسن الخلق، والإثم ما حاك في نفسك وكرهت أن يطلع عليه الناس.

(رواه مسلم)

وعن وابصة بن معبد رضي الله عنه قال:

أتيت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) فقال: جئت تسأل عن البر؟ قلت نعم، قال: استفت قلبك، البر ما اطمأنت إليه النفس، واطمأن إليه القلب، والإثم ما حاك في النفس، وتردد في الصدر، وإن أفتاك الناس وأفتوك.

(حديث حسن رويناه في مسندي الإمامين: أحمد بن حنبل والدارمي بإسناد حسن)



شرح وفوائد الحديث

قوله صلى الله عليه وسلم: (( البر حسن الخلق )) وقد تقدم الكلام في حسن الخلق ،
قال ابن عمر : البر أمر هين ، وجه طلق ولسان لين . وقد ذكر الله تعالى آية جمعت أنواع البر
فقال تعالى :{ولكن البرَّ مَنْ آمَنَ بالله واليومِ الآخر } [البقرة177].

قوله صلى الله عليه وسلم : (( والإثم ما حاك في نفسك )) أي اختلج وتردد ولم تطمئن النفس إلى فعله ،
وفي الحديث دليل على أن الإنسان يراجع قلبه إذا أراد الإقدام على فعل شيء فإن اطمأنت عليه النفس فعله وإن لم تطمئن تركه ،
وقد تقدم الكلام على الشبهة في حديث (( الحلال بين والحرام بين )).
ويروى أن آدم عليه الصلاة والسلام أوصى بنيه بوصايا، منها أنه قال :
إذا أردتم فعل شيء فإن اضطربت قلوبكم فلا تفعلوه ، فإني لما دنوت من أكل الشجرة اضطرب قلبي عند الأكل .
ومنها أنه قال : إذا أردتم فعل شيء فانظروا في عاقبته فإني لو نظرت في عاقبة الأكل ما أكلت من الشجرة .
ومنها أنه قال :إذا أردتم فعل شيء فاستشيروا الأخيار فإني لو استشرت الملائكة لأشاروا عليّ بترك الأكل من الشجرة .

قوله صلى الله عليه وسلم : (( وكرهت أن يطلع عليه الناس )) لأن الناس قد يلومون الإنسان على أكل الشبهة وعلى أخذها وعلى نكاح امرأة قد قيل إنها أرضعت معه ولهذا قال صلى الله عليه وسلم :
(( كيف وقد قيل )). وكذلك الحرام إذا تعاطاه الشخص يكره أن يطلع عليه الناس ، ومثال الحرام الأكل من مال الغير ،
فإن يجوز إن كان يتحقق رضاه ، فإن شك في رضاه حرم الأكل ،وكذلك التصرف في الوديعة بغير إذن صاحبها ،
فإن الناس إذا اطلعوا على ذلك أنكروه عليه ، وهو يكره اطلاع الناس على ذلك لأنهم ينكرون عليه .

قوله صلى الله عليه وسلم: (( ما حاك في النفس ، وإن أفتاك الناس وأفتوك )).

مثاله الهدية إذا جاءتك من شخص ، غالب ماله حرام ،وترددت النفس في حلها ،
وأفتاك المفتي بحل الأكل فإن الفتوى لاتزيل الشبهة ،وكذلك إذا أخبرته امرأة بأنه ارتضع مع فلانة ،
فإن المفتي إذا أفتاه بجواز نكاحها لعدم استكمال النصاب لا تكون الفتوى مزيلة للشبهة ، بل ينبغي الورع وإن أفتاه الناس ،
والله أعلم.



يَارَبْ أَشْكو لَكَ أُمورَا أَنْتَ تَعْلَمٌهَا~

مَالي عَلَى حَمْلهَا صَبْر وَلاَ جَلَد~وَقَدْ مَدَدْتٌ يَدي بالذٌل مُبْتَهلاًًَ~

الَيْكَ يَا مَنْ مُدٌتْ الَيْه يَدُ~فَلا تَرُدٌنَهاَ ياَ رَبُ خَائبَةُُْ~

فَبَحْرُ جُودكَ يَرْوي كُلٌ مَنْ يَردٍ~



انا حلم سوف تخفية الحقيقة ...........
وستطوية يد غير صديقة .......
فى حنايا حفرة عميقة ................
وسبكى اعين فوقى دقيقة .......
وينسانى غدا كل الخليقة .............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارة


avatar

رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 547

نقات : 6316

التقييم التقييم : 4

البلد : ام الدنيا مصر

المزاج المزاج : الله اعلم





مُساهمةموضوع: رد: كتاب الأربعين النووية أحاديث فصلت الإسلام واعتبرت نصفه    الأحد أبريل 17, 2011 5:34 am

الحديث الثامن والعشرون

- وعظنا رسول الله ...


عن أبي نجيح العرباض بن سارية رضي الله عنه قال:

وعظَنا رسول الله (صلى الله عليه وسلم) موعظةً وجلت منها القلوب وذرفت منها العيون، فقلنا: يا رسول الله كأنها موعظة مودّع، فأوصِنا، قال: أوصيكم بتقوى الله عزّ وجلّ، والسمع والطاعة وإن تأمر عليكم عبد، فإنه من يعش منكم فسيرى اختلافاً كثيراً، فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين عضوا عليها بالنواجذ، وإياكم ومحدثات الأمور، فإن كل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار.

(رواه أبو داود والترمذي وقال حديث حسن صحيح)


شرح وفوائد الحديث

قوله : ((وعظنا )) الوعظ هو التخويف.

قوله : ((وذرفت منها العيون )) أي بكت ودمعت.

قوله صلى الله عليه وسلم : (( عليكم بسنتي ))أي عند اختلاف الأمور الزموا سنتي ، وعضوا عليها بالنواجذ وهي مؤخر الأضراس
وقيل : الأنياب ،والإنسان متى عض بنواجذه كأن يجمع أسنانه فيكون مبالغة ، فمن العض على السنة الأخذ بها وعدم اتباع آراء أهل الأهواء والبدع ،
وعضوا : فعل أمر من عض يعض ، وهو بفتح العين ، وضمها لحن ،ولذلك تقول : بر أمك يازيد ، لأنه من بر يبر ولا تقول ، بر إمك بضم الباء .

قوله صلى الله عليه وسلم: ((وسنة الخلفاء الراشدين المهديين )) رضي الله عنهم ، يريد الأربعة وهم : أبوبكر ، وعمر وعثمان، وعلي.





يَارَبْ أَشْكو لَكَ أُمورَا أَنْتَ تَعْلَمٌهَا~

مَالي عَلَى حَمْلهَا صَبْر وَلاَ جَلَد~وَقَدْ مَدَدْتٌ يَدي بالذٌل مُبْتَهلاًًَ~

الَيْكَ يَا مَنْ مُدٌتْ الَيْه يَدُ~فَلا تَرُدٌنَهاَ ياَ رَبُ خَائبَةُُْ~

فَبَحْرُ جُودكَ يَرْوي كُلٌ مَنْ يَردٍ~



انا حلم سوف تخفية الحقيقة ...........
وستطوية يد غير صديقة .......
فى حنايا حفرة عميقة ................
وسبكى اعين فوقى دقيقة .......
وينسانى غدا كل الخليقة .............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارة


avatar

رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 547

نقات : 6316

التقييم التقييم : 4

البلد : ام الدنيا مصر

المزاج المزاج : الله اعلم





مُساهمةموضوع: رد: كتاب الأربعين النووية أحاديث فصلت الإسلام واعتبرت نصفه    الأحد أبريل 17, 2011 5:35 am

الحديث التاسع والعشرون

- أخبرني بعمل يدخلني الجنة ...


عن معاذ بن جبل رضي الله عنه قال:

قلت يا رسول الله أخبرني بعمل يدخلني الجنة ويباعدني عن النار؟ قال: لقد سألت عن عظيم وإنه ليسير على من يسره الله تعالى عليه: تعبد الله لا تشرك به شيئاً، وتقيم الصلاة، وتؤتي الزكاة، وتصوم رمضان، وتحج البيت، ثم قال: ألا أدلك على أبواب الخير؟ الصوم جنة، والصدقة تطفئ الخطيئة كما يطفئ الماء النار، وصلاة الرجل في جوف الليل، ثم تلا: (تتجافى جنوبهم عن المضاجع) حتى بلغ (يعملون) ثم قال: ألا أخبرك برأس الأمر وعموده وذروة سنامه؟ قلت: بلى يا رسول الله، قال: رأس الأمر الإسلام، وعموده الصلاة، وذروة سنامه الجهاد، ثم قال: ألا أخبرك بملاك ذلك كله؟ قلت: بلى يا رسول الله، فأخذ بلسانه، وقال: كفّ عليك هذا، قلت يا نبي الله وإنا لمؤاخذون بما نتكلم به؟ فقال ثكلتك أمك يا معاذ، وهل يكب الناس في النار على وجوههم أو قال: على مناخرهم إلا حصائد ألسنتهم.

(رواه الترمذي وقال: حديث حسن صحيح)



شرح وفوائد الحديث

قوله صلى الله عليه وسلم : (( وذرون سنامة )) أي أعلاه ، و((مِلاك الشيء )) بكسر الميم: أي مقصوده.

قوله صلى الله عليه وسلم : (( ثكلتك أمك )) أي فقدتك ،
ولم يقصد رسول الله صلى الله عليه وسلم حقيقة الدعاء بل جرى ذلك على عادة العرب في المخاطبات ،
و(( حصائد ألسنتهم )) جناياتها على الناس بالوقوع في أعراضهم والمشي بالنميمة ونحو ذلك ،
وجنايات اللسان : الغيبة والنميمة والكذب والبهتان وكلمة الكفر والسخرية وخلف الوعد ،
قال الله تعالى :{كَبُرَ مقتاً عِنْدَ الله أنْ تقولوا ما لا تَفْعَلون } [الصف:30].





يَارَبْ أَشْكو لَكَ أُمورَا أَنْتَ تَعْلَمٌهَا~

مَالي عَلَى حَمْلهَا صَبْر وَلاَ جَلَد~وَقَدْ مَدَدْتٌ يَدي بالذٌل مُبْتَهلاًًَ~

الَيْكَ يَا مَنْ مُدٌتْ الَيْه يَدُ~فَلا تَرُدٌنَهاَ ياَ رَبُ خَائبَةُُْ~

فَبَحْرُ جُودكَ يَرْوي كُلٌ مَنْ يَردٍ~



انا حلم سوف تخفية الحقيقة ...........
وستطوية يد غير صديقة .......
فى حنايا حفرة عميقة ................
وسبكى اعين فوقى دقيقة .......
وينسانى غدا كل الخليقة .............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارة


avatar

رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 547

نقات : 6316

التقييم التقييم : 4

البلد : ام الدنيا مصر

المزاج المزاج : الله اعلم





مُساهمةموضوع: رد: كتاب الأربعين النووية أحاديث فصلت الإسلام واعتبرت نصفه    الأحد أبريل 17, 2011 5:36 am

الحديث الثلاثون

- إن الله تعالى فرض فرائض فلاتضيعوها ..


عن أبي ثعلبة الخشني جرثوم بن ناشر رضي الله عنه عن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال:

إن الله تعالى فرض فرائض فلاتضيعوها، وحد حدوداً فلا تعتدوها، وحرّم أشياء فلا تنتهكوها، وسكت عن أشياء رحمةً لكم غير نسيان فلا تبحثوا عنها.

(حديث حسن رواه الدارقطني وغيره)


شرح وفوائد الحديث

وقوله صلى الله عليه وسلم : (( حرم أشياء فلا تنتهكوها )) أي فلا تدخلوا فيها.

قوله صلى الله عليه وسلم : (( وسكت عن أشياء رحمة لكم )) تقدم معناه.



يَارَبْ أَشْكو لَكَ أُمورَا أَنْتَ تَعْلَمٌهَا~

مَالي عَلَى حَمْلهَا صَبْر وَلاَ جَلَد~وَقَدْ مَدَدْتٌ يَدي بالذٌل مُبْتَهلاًًَ~

الَيْكَ يَا مَنْ مُدٌتْ الَيْه يَدُ~فَلا تَرُدٌنَهاَ ياَ رَبُ خَائبَةُُْ~

فَبَحْرُ جُودكَ يَرْوي كُلٌ مَنْ يَردٍ~



انا حلم سوف تخفية الحقيقة ...........
وستطوية يد غير صديقة .......
فى حنايا حفرة عميقة ................
وسبكى اعين فوقى دقيقة .......
وينسانى غدا كل الخليقة .............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارة


avatar

رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 547

نقات : 6316

التقييم التقييم : 4

البلد : ام الدنيا مصر

المزاج المزاج : الله اعلم





مُساهمةموضوع: رد: كتاب الأربعين النووية أحاديث فصلت الإسلام واعتبرت نصفه    الأحد أبريل 17, 2011 5:37 am


الحديث الحادي والثلاثون


- دلّني على عمل إذا عملته أحبني الله وأحبني الناس...


عن أبي العباس سهل بن سعد الساعدي رضي الله عنه قال:

جاء رجل إلى النبي (صلى الله عليه وسلم) فقال: يا رسول الله دلّني على عمل إذا عملته أحبني الله وأحبني الناس، فقال: ازهد في الدنيا يحبك الله، وازهد فيما عند الناس يحبك الناس.

(حديث حسن، رواه ابن ماجه وغيره بأسانيد حسنة)


شرح وفوائد الحديث

قوله صلى الله عليه وسلم(( ازهد في الدنيا يحبك الله))
الزهد : ترك ما لا يحتاج إليه من الدنيا ،و إن كان حلالاً ،و الاقتصار على الكفاية ،
والورع : ترك الشبهات قالوا : وأعقل الناس الزهاد ، لأنهم أحبوا ما أحب الله ، وكرهوا ما كره الله من جمع الدنيا
واستعلموا الراحة لأنفسهم . قال الشافعي رحمه الله تعالى : لو أوصى لأعقل الناس صرف للزهاد.

أو ما ترى الخطّاف حرَّم زادهم --- فغدا رئيساً في الحجور قريباً

وللشافعي رضي الله عنه في ذم الدنيا قوله :
(( حرام على نفس التقي ارتكابها )) يدل على تحريم الفرح بالدنيا ، وقد صرح بذلك البغوي في تفسير قوله تعالى:
{وفرحوا بالحياة الدنيا} [الرعد:26].
ثم المراد بالدنيا بالمذمومة : طلب الزائد على الكفاية ، أما طلب الكفاية فواجب ،
قال بعضهم : وليس ذلك من الدنيا ، وأما الدنيا فالزائدة على الكفاية ،
واستدل بقوله تعالى :
{ زُيِّن للناسِ حُبُّ الشهواتِ من النساءِ والبَنِينَ والقناطير المقنطرة من الذهب والفضة والخيل المسوُّمِة والأنعامِ والحرث ذلك متاعُ الحياةِ الدنيا والله عنده حسن المآب }
[آل عمران :14].
فقوله تعالى ذلك إشارة إلى ما تقدم من طلب التوسع والتبسط ،
قال الشافعي رحمه تعالى : طلب الزائد من الحلال عقوبة ابتلى الله بها أهل التوحيد .
ثم بعد ذلك إذا فرح بها لأجل المباهاة والتفاخر والتطاول على الناس فهو مذموم ، ومن فرح بها لكونها من فضل الله عليه فهو محمود.

قال عمر رضي الله عنه : اللهم إنا لا نفرح إلا بما رزقتنا .

وقد الله تعالى المقتصدين في العيش فقال تعالى :
{والذين إذا أنفقوا لم يُسرفوا ولم يَقتُروا وكان بين ذلك قواما ً}[الفرقان:67].

وقال صلى الله عليه وسلم : (( ما خاب من استخار ولا ندم من استشار ، ولا افتقر من اقتصد )).
وكان يقال : القصد في المعيشة يكفي عنك نصف المؤنة ، والاقتصاد : الرضى بالكفاية ،
قال بعض الصالحين : من اكتسب طيباً وأنفق قصداً قدم فضلاً.









يَارَبْ أَشْكو لَكَ أُمورَا أَنْتَ تَعْلَمٌهَا~

مَالي عَلَى حَمْلهَا صَبْر وَلاَ جَلَد~وَقَدْ مَدَدْتٌ يَدي بالذٌل مُبْتَهلاًًَ~

الَيْكَ يَا مَنْ مُدٌتْ الَيْه يَدُ~فَلا تَرُدٌنَهاَ ياَ رَبُ خَائبَةُُْ~

فَبَحْرُ جُودكَ يَرْوي كُلٌ مَنْ يَردٍ~



انا حلم سوف تخفية الحقيقة ...........
وستطوية يد غير صديقة .......
فى حنايا حفرة عميقة ................
وسبكى اعين فوقى دقيقة .......
وينسانى غدا كل الخليقة .............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارة


avatar

رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 547

نقات : 6316

التقييم التقييم : 4

البلد : ام الدنيا مصر

المزاج المزاج : الله اعلم





مُساهمةموضوع: رد: كتاب الأربعين النووية أحاديث فصلت الإسلام واعتبرت نصفه    الأحد أبريل 17, 2011 5:38 am

الحديث الثاني والثلاثون

- لا ضرر ولا ضرار...


عن أبي سعيد سعد بن مالك بن سنان الخدري رضي الله عنه أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم)

قال: لا ضرر ولا ضرار.


(حديث حسن رواه ابن ماجه والدارقطني وغيرهما مسنداً، ورواه مالك في الموطأ مرسلاً عن عمرو بن يحيى عن أبيه عن النبي (صلى الله عليه وسلم) فأسقط أبا سعيد، وله طرق يقوي بعضها بعضاً)


شرح وفوائد الحديث

قوله صلى الله عليه وسلم : (( لا ضرار )) أي لا يضر أحدكم أحداً بغير حق ولا جناية سابقة.

قوله صلى الله عليه وسلم : (( ولا ضرار )) أي لاتضر من ضرك ، وإذا سبك أحد فلا تسبه ،
وإن ضربك فلا تضربه ، بل اطلب حقك منه عند الحاكم من غير مسابة ، وإذا تساب رجلان أو تقاذفا لم يحصل التقاص ،
بل كل واحد يأخذ حقه بالحاكم ، وفي الحديث عنه صلى الله عليه وسلم قال :
(( للمتسابين ما قالا ، وعلى البادي منهما الإثم ، ما لم يعتد المظلوم بسبب زائد )).





يَارَبْ أَشْكو لَكَ أُمورَا أَنْتَ تَعْلَمٌهَا~

مَالي عَلَى حَمْلهَا صَبْر وَلاَ جَلَد~وَقَدْ مَدَدْتٌ يَدي بالذٌل مُبْتَهلاًًَ~

الَيْكَ يَا مَنْ مُدٌتْ الَيْه يَدُ~فَلا تَرُدٌنَهاَ ياَ رَبُ خَائبَةُُْ~

فَبَحْرُ جُودكَ يَرْوي كُلٌ مَنْ يَردٍ~



انا حلم سوف تخفية الحقيقة ...........
وستطوية يد غير صديقة .......
فى حنايا حفرة عميقة ................
وسبكى اعين فوقى دقيقة .......
وينسانى غدا كل الخليقة .............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارة


avatar

رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 547

نقات : 6316

التقييم التقييم : 4

البلد : ام الدنيا مصر

المزاج المزاج : الله اعلم





مُساهمةموضوع: رد: كتاب الأربعين النووية أحاديث فصلت الإسلام واعتبرت نصفه    الأحد أبريل 17, 2011 5:39 am

الحديث الثالث والثلاثون

- البينة على المدعي واليمين على من أنكر


عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال:

لو يعطى الناس بدعواهم، لادعى رجال أموال قوم ودماءهم، لكن البينة على المدعي واليمين على من أنكر.

(حديث حسن رواه البيهقي وغيره هكذا، وبعضه في الصحيحين)



شرح وفوائد الحديث

قوله صلى الله عليه وسلم ((البينة على المدعي واليمين على من أنكر )) إنما كانت البينة على المدعي لأنه يدعي خلاف الظاهر والأصل براءة الذمة ،
وإنما كانت اليمين في جانب المدعى عليه لأنه يدعي ما وافق الأصل وهو براءة الذمة .

ويستثنى مسائل ، فيقبل المدعي بلا بينة فيما لا يعلم إلا من جهته كدعوى الأب حاجة إلى الإعفاف ،
ودعوى السفيه التوقان إلى النكاح مع القرينة، ودعوى الخنثى الأنوثة والذكورة ، ودعوى الطفل البلوغ بالاحتلام ،
ودعوى القريب عدم المال ليأخذ النفقة ، ودعوى المدين الإعسار في دين لزمه بلا مقابل ، كصداق الزوجة ،
و الضمان ،وقيمة المتلف ،و دعوى المرأة انقضاء العدة بالإقراء ، أو بوضع الحمل ، ودعواها أنها استحلت وطلقت ،
ودعوى المودع تلف الوديعة أو ضياعها بسرقة ونحوها .

ويستثنى أيضاً: القسامة فإن الإيمان يكون في جانب المدعي مع اللوث ،
واللِعان فإن الزوج يقذف ويلاعن ويسقط عنه الحدود ،و دعوى الوطء في مدة اللعنة ، فإن المرأة اذا أنكرته يصدق الزوج بدعواه ،
إلا أن تكون الزوجة بكراً ، وكذا لو ادعى أنه وطىء في مدة الإيلاء ،وتارك الصلاة إذا قال : صليت في البيت ،
ومانع الزكاة إذا قال : أخرجتها إلا أن ينكر الفقراء وهم محصورون فعليه البينة ،
وكذا لو ادعى الفقر وطلب الزكاة أعطي ولا يحلف ، بخلاف ما إذا ادعى العيال فإنه يحتاج إلى البينة ،
ولو أكل في يوم الثلاثين من رمضان وادعى أنه رأى الهلال لم يقبل منه إن ادعى ذلك بعد الأكل ،
فإنه ينفي عن نفسه التعزير، وإذا ادعى ذلك قبل الأكل قبل ولم يعزر، وينبغي أن يأكل سراً لأن شهادته وحده لا تقبل.




قوله صلى الله عليه وسلم : (( واليمين على من أنكر )) هذه اليمين تسمى يمين الصبر، وتسمى الغموس ،
وسميت يمين الصبر لأنها تحبس صاحب الحق عن حقه والحبس : الصبر ، ومنه قيل للقتيل والمحبوس عن الدفن مصبر ،
قال صلى الله عليه وسلم : (( من حلف على يمين صبر يقتطع به مال امرئ مسلم هو فيها فاجر لقي وهو عليه غضبان ))
وهذه اليمين لا تكون إلا على الماضي، ووقعت في القرآن العظيم في مواضع كثيرة : منها قوله تعالى :
{يحِلُفون بالله ما قالوا } [التوبة:74]،
ومنها قوله تعالى إخباراً عن الكفرة : {ثم لم تكن فتنتهم إلا أن قالوا : والله ربّنا ما كُنَّا مُشرِكين }[الأنعام:23].
ومنها قوله تعالى:{إنَّ الذين يشترون بعهدِ الله وأيمانهم ثمناً قليلاً أولئك لاخلاق لهم في الآخرة ولا يُكلمُهُم اللهُ ولا ينظرُ إليهم يوم القيامةِ ولا يُزكيهمْ ولُهمْ عذابِّ أليم }[آل عمران:77].

ويستحب للحاكم أن يقرأ هذه الآية عن تحليفه للخصم لينزجر.



يَارَبْ أَشْكو لَكَ أُمورَا أَنْتَ تَعْلَمٌهَا~

مَالي عَلَى حَمْلهَا صَبْر وَلاَ جَلَد~وَقَدْ مَدَدْتٌ يَدي بالذٌل مُبْتَهلاًًَ~

الَيْكَ يَا مَنْ مُدٌتْ الَيْه يَدُ~فَلا تَرُدٌنَهاَ ياَ رَبُ خَائبَةُُْ~

فَبَحْرُ جُودكَ يَرْوي كُلٌ مَنْ يَردٍ~



انا حلم سوف تخفية الحقيقة ...........
وستطوية يد غير صديقة .......
فى حنايا حفرة عميقة ................
وسبكى اعين فوقى دقيقة .......
وينسانى غدا كل الخليقة .............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارة


avatar

رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 547

نقات : 6316

التقييم التقييم : 4

البلد : ام الدنيا مصر

المزاج المزاج : الله اعلم





مُساهمةموضوع: رد: كتاب الأربعين النووية أحاديث فصلت الإسلام واعتبرت نصفه    الأحد أبريل 17, 2011 5:42 am

الحديث الرابع والثلاثون

- من رأى منكم منكراً فليغيره


عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يقول:

من رأى منكم منكراً فليغيره بيده، فإن لم يستطع فبلسانه، فإن لم يستطع فبقلبه، وذلك أضعف الإيمان.

(رواه مسلم)


شرح وفوائد الحديث

قوله صلى الله عليه وسلم : (( وذلك أضعف الإيمان )) ليس المراد أن العاجز إذا أنكر بقلبه يكون إيمانه أضعف من إيمان غيره ،
وإنما المراد أن ذلك أدنى الإيمان وذلك أن العمل ثمرة الإيمان ،وأعلى ثمرة الإيمان في باب النهي عن المنكر أن ينهي بيده ،
وإن قتل كان شهيداً، قال الله تعالى حاكياً عن لقمان :
{يا بُنَّي أقِمِ الصلاةَ وأمُرْ بالمعروفِ وانْه عن المُنكَرِ واصبِرْ على ما أصابَك }[لقمان:17]
ويجب النهي على القادر باللسان وإن لم يسمع منه ، كما إذا علم أنه إذا سلم لا يُرد عليه السلام فإنه يسلم.

فإن قيل قوله صلى الله عليه وسلم : ((فإن، لم يستطع فبلسانه، فإن لم يستطع فبقلبه )) يقتضي أن غير المستطيع لا يجوز له التغيير بغير القلب والأمر للوجوب .
فجوابه من وجهين :

احدهما أن المفهوم مخصص بقوله تعالى :{واصبر على ما أصابك }.

والثاني أن الأمر فيه يعني رفع الحرج لا رفع المستحب. فإن قيل الإنكار بالقلب ليس تغيير المنكر فما معنى قوله صلى الله عليه وسلم ((فبقلبه )).

فجوابه : أن المراد أن ينكر ذلك ولا يرضاه ويشتغل بذكر الله ، وقد مدح الله تعالى العاملين بذلك فقال :
{وإذا مرُّوا باللّغو مرُّوا كراماً }[الفرقان:72].





يَارَبْ أَشْكو لَكَ أُمورَا أَنْتَ تَعْلَمٌهَا~

مَالي عَلَى حَمْلهَا صَبْر وَلاَ جَلَد~وَقَدْ مَدَدْتٌ يَدي بالذٌل مُبْتَهلاًًَ~

الَيْكَ يَا مَنْ مُدٌتْ الَيْه يَدُ~فَلا تَرُدٌنَهاَ ياَ رَبُ خَائبَةُُْ~

فَبَحْرُ جُودكَ يَرْوي كُلٌ مَنْ يَردٍ~



انا حلم سوف تخفية الحقيقة ...........
وستطوية يد غير صديقة .......
فى حنايا حفرة عميقة ................
وسبكى اعين فوقى دقيقة .......
وينسانى غدا كل الخليقة .............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارة


avatar

رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 547

نقات : 6316

التقييم التقييم : 4

البلد : ام الدنيا مصر

المزاج المزاج : الله اعلم





مُساهمةموضوع: رد: كتاب الأربعين النووية أحاديث فصلت الإسلام واعتبرت نصفه    الأحد أبريل 17, 2011 5:43 am

الحديث الخامس والثلاثون

- لا تحاسدوا...


عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) :

لا تحاسدوا، ولا تناجشوا، ولا تباغضوا، ولا تدابروا، ولا يبع بعضكم على بيع بعض، وكونوا عباد الله إخواناً، المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يخذله، ولا يكذبه ولا يحقره، التقوى ههنا -ويشير إلى صدره ثلاث مرات- بحسب امرئ من الشر أن يحقر أخاه المسلم، كل المسلم على المسلم حرام؛ دمه وماله وعرضه.

(رواه مسلم)



شرح وفوائد الحديث

قوله صلى الله عليه وسلم : (( لا تحاسدوا )) قد تقدم أن الحسد على ثلاثة أنواع .
والنجش: أصله الارتفاع والزيادة ،و هو أن يزيد في ثمن سلعة ليغر غيره ، وهو حرام ،لأنه غش وخديعة.

وقوله صلى الله عليه وسلم : (( ولا تدابروا )) أي لا يهجر أحدكم أخاه وإن رآه أعطاه دبره أو ظهره
قال صلى الله عليه وسلم :
(( لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاثة أيام يلتقيان فيُعرض هذا ويُعرض هذا وخيرهما الذي يبدأ بالسلام )).

والبيع على بيع أخيه ، صورته : أن يبيع أخوه شيئاً فيأمر المشتري بالفسخ ليبيعه مثله أ و أحسن منه بأقبل من ثمن ذلك ،
والشراء على الشراء حرام : بأن يأمر البائع بالفسخ ليشتريه منه بأغلى ثمن ، وكذلك يحرم السوم على سوم أخيه ،
وكل هذا داخل في الحديث لحصول المعنى ،و هو التباغض والتدابر ، وتقييد النهي ببيع أخيه يقتضي أنه لا يحرم على بيع الكافر ،
وهو وجه لابن خالويه ، والصحيح لا فرق لأنه من باب الوفاء بالذمة والعهد.

قوله صلى الله عليه وسلم : (( التقوى ههنا )) وأشار بيده إلى صدره وأراد القلب، وقدتقدم قوله صلى الله عليه وسلم :
(( ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله )) قوله صلى الله عليه وسلك : (( ولا يخذله )) أي عند أمره بالمعروف أو نهيه عن المنكر ،
أو عند مطالبته بحق من الحقوق ، بل ينصره ويعينه ويدفع عنه الأذى ما استطاع.

وقوله صلى الله عليه وسلم : (( ولا يحقره )) أي فلا يحكم على نفسه بأنه خير من غيره ،
بل يحكم على غيره بأنه خير منه ، أو لا يحكم بشيء فإن العاقبة منطوية ولا يدري العبد بما يختم له ،
فإذا رأى صغيراً مسلماً حكم بأنه خير منه باعتبار أنه أخف ذنوباً منه ، وإن رأى من هو أكبر سناً منه حكم له بالخيرية
باعتبار أنه أقدم هجره مه في الإسلام ، وإن رأى كافراً لم يقطع له بالنار لا حتمال أنه يسلم فيموت مسلماً.

قوله صلى الله عليه وسلم : (( بحسب امرىء من الشر )) .
أي يكفيه من الشر (( أن يحقر أخاه )) يعني أن هذا شر عظيم يكفي فاعله عقوبة هذا الذنب ..

قوله صلى الله عليه وسلم : (( كل المسلم إلخ )) قال في حجة الوداع :
(( إن دماءكم وأموالكم وأعراضكم عليكم حرام كحرمة يومكم هذا في بلدكم هذا )).
واستدل الكرابيسي بهذا الحديث على أن الغيبة الوقوع في عرض المسلمين كبيرة إما لدلالة الاقتران بالدم والمال
إما لتشبيه بقوله : (( كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا )) وقد توعد الله تعالى بالعذاب الأليم عليه
فقال تعالى :{وَمَنْ يُرِدْ فِيهِ بِإِلْحَادٍ بِظْلمٍ نُذِقْهُ مِنْ عَذَابٍ أليمٍ }[الحج:25].





يَارَبْ أَشْكو لَكَ أُمورَا أَنْتَ تَعْلَمٌهَا~

مَالي عَلَى حَمْلهَا صَبْر وَلاَ جَلَد~وَقَدْ مَدَدْتٌ يَدي بالذٌل مُبْتَهلاًًَ~

الَيْكَ يَا مَنْ مُدٌتْ الَيْه يَدُ~فَلا تَرُدٌنَهاَ ياَ رَبُ خَائبَةُُْ~

فَبَحْرُ جُودكَ يَرْوي كُلٌ مَنْ يَردٍ~



انا حلم سوف تخفية الحقيقة ...........
وستطوية يد غير صديقة .......
فى حنايا حفرة عميقة ................
وسبكى اعين فوقى دقيقة .......
وينسانى غدا كل الخليقة .............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارة


avatar

رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 547

نقات : 6316

التقييم التقييم : 4

البلد : ام الدنيا مصر

المزاج المزاج : الله اعلم





مُساهمةموضوع: رد: كتاب الأربعين النووية أحاديث فصلت الإسلام واعتبرت نصفه    الأحد أبريل 17, 2011 5:44 am

الحديث السادس والثلاثون

- من نفّس عن مؤمن كربةً...

عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال:

من نفّس عن مؤمن كربةً من كرب الدنيا نفّس الله عنه كربةً من كرب يوم القيامة، ومن يسّر على معسر يسّر الله عليه في الدنيا والآخرة، ومن ستر مسلماً ستره الله في الدنيا والآخرة، والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه، ومن سلك طريقاً يلتمس فيه علماً سهّل الله له به طريقاً إلى الجنة، وما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم إلا نزلت عليهم السكينة، وغشيتهم الرحمة، وحفّتهم الملائكة، وذكرهم الله فيمن عنده، ومن بطّأ به عمله لم يسرع به نسبه.

(رواه مسلم بهذا اللفظ)


شرح وفوائد الحديث

قوله صلى الله عليه وسلم : (( من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة ))
فيه دليل على استحباب خلاص الأسير من أيدي الكفار بماله يعطيه ،و على تخليص المسلم من أيدي الظلمة وخلاصه من السجن .يقال : إن يوسف عليه السلام لما خرج من السجن كتب على بابه :
(( هذا قبر الأحياء ، وشماتة الأعداء ، وتجربة الأصدقاء )).
ويدخل في هذا الباب الضمان عن المعسر ، والكفالة ببدنه ، لمن هو قادر عليه ، أما العاجز فلا ينبغي له ذلك ،
وقال بعض أصحاب القفال : إن في التوراة مكتوباً : (( الكفالة مذمومة )) أولها ندامة وأوسطها ملامة، وآخرها غرامة )).
فإن قيل :قال الله تعالى :{ومن جاء بالحسنة فله عَشْرُ أمثالها }[الأنعام:160].
وهذا الحديث يدل على أن الحسنة بمثلها لأنها قوبلت بتنفيس كربة واحدة ،و لم تقابل بعشر كرب من يوم القيامة.

فجوابه من وجهين :
أحدهما أن هذا من باب مفهوم العدد ، والحكم المعلق بعدد لا يدل على نفي الزيادة والنقصان .

والثاني : أن كل كربة من كرب يوم القيامة تشتمل على أهوال كثيرة وأحوال صعبة ومخاوف جمة ،
وتلك الأهوال تزيد علىالعشرة وأضعافها . وفي الحديث سر آخر مكتوم يظهر بطريق اللازم للملزوم ،
وذلك أن فيه وعداً بإخبار الصادق: أن من نفس الكربة عن المسلم يختم له بخير ، ويموت على الإسلام ، لأن الكفار لا يرحم في دار الآخرة ولا ينفس عنه من كربه شيء ،
ففي الحديث إشارة إلى بشارة تضمنتها العبارة الواردة عن صاحب الإمارة ، فبهذا الوعد العظيم فليثق الواثقون
{لمثل هذا فليعمل العاملون }[الصافات:61].
فأفضل العمل تنفيس الكرب.

وفي الحديث دليل على استحباب ستر المسلم إذا اطلع عليه أنه عمل فاحشة قال الله تعالى :
{إنَّ الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا، لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة }[النور:19].
والمستحب للإنسان إذا اقترف ذنباً أن يستر على نفسه ، وأما شهود الزنا ، فاختلف فيهم على وجهين ،
احدهما : يستحب لهم الستر، والثاني : الشهادة.

وفصل بعضهم فقال : إن رأوا مصلحة في الشهادة شهدوا ، أو في الستر ستروا.

وفي الحديث دليل على استحباب المشي في طلب العلم ،ويروى أن الله سبحانه وتعالى أوحى إلى داود عليه الصلاة والسلام :
أن خذ عصا من حديد ونعلين من حديد وامش في طلب العلم حتى يتخرق النعلان وتتكسر العصا.

وفيه دليل على خدمةالعلماء وملازمتهم والسفر معهم واكتساب العلم منهم ،قال الله تعالى حاكياً عن موسى عليه الصلاة والسلام:{هل أَتِبعُكَ على أن تعلمني مما علمت رُشداً }[الكهف:66].

وعلم أن هذا الحديث له شرائط، منها العمل بما يعلمه ، وقال أنس رضي الله عنه : العلماء همتهم الرعاية ، والسفهاء همتهم الرواية.

ومن شرائطه نشره قال الله تعالى :{فلولا نفر من كل فرقة منهم طائفة لَيتَفَقَّهُوا في الدين ولينذروا قومهم إذا رجعوا إليهم لعلهم يحذرون }
[التوبة:122].
وروى أنس رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لأصحابه : ((ألا أخبركم عن أجود الأجواد ))
قالوا بلى يا رسول الله ، قال : (( الله أجود الأجواد، وأنا أجود ولد آدم ، وأجودهم بعدي رجل علم علماً فنشره يبعث
يوم القيامة أمةوحده ،ورجل بنفسه في سبيل الله حتى قتل )).

ومن شرائطه ترك المباهاة والممارة . وروي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :
(( من طلب العلم لأربعة دخل النار : ليباهي به العلماء ، أو يماري به السفهاء ، أو يأخذ به الأموال ، أو يصرف به وجوه الناس إليه )).

ومن شرائطه الاحتساب في نشره وترك البخل به ، قال الله تعالى :{قل لا أسألكم عليه أجراً }[الأنعام:90].

ومن شرائطه ترك الأنفة من قول لا أدري ، قال صلى الله عليه وسلم في علو مرتبته لما سئل عن الساعة:
(( ما المسؤول عنها بأعلم من السائل )) . وسئل عن الروح فقال : (( لا أدري )).

ومن شرائطه التواضع قال الله تعالى :{وعبادُ الرحمن الذين يمشون على الأرض هونا ً}
[الفرقان63].
قال صلى الله عليه وسلم لأبي ذر:
(( يا أبا ذر احفظ وصية نبيك عسى أن ينفعك الله بها ، تواضع لله عز وجل عسى أن يرفعك القيامة ، وسلم على من
لقيت من أمتي برَّها وفاجرها ، والبس الخشن من الثياب ، ولاتُرِدْ بذلك إلا وجه الله تعالى ، لعل الكبر والحمية لا يجدان في قبلك مساغاً )).

ومن شرائطه احتمال الأذى في بذل النصيحة والاقتداء بالسلف الصالح في ذلك قال الله تعالى :
{وأنه عن المنكر واصبر على ما أصابك}[لقمان:17] .
وقال صلى الله عليه وسلم : ((ما أوذي نبِّي مثل ما أوذيت )).

ومن شرائطه أن يقصد بعلمه من كان أحوج إلى التعليم ، كما يقصد بالصدقة بالمال الأحوج فالأحوج ،
فمن أحيا جاهلاُ بتعليم العلم فكأنما أحيا الناس جمعياً ، ومما قيل في تنبيه الغافل ورده إلى الطاعة .

قوله صلى الله عليه وسلم : (( إلا نزلت عليه السكينة )) هي فعيلة من السكون ، أي الطمأنينة من الله ،
قال الله تعالى :{ألا بذكرِ تطمَئِنُّ القلوب }[الرعد:28]. وكفى بذكر الله شرفاً ذكر الله العبد في الملأ الأعلى .

قوله صلى الله عليه وسلم : (( ومن بطأ به عمله )) أي وإنكان نسيباً (( لم يسرع به نسبه )) إلى الجنة فيقدم العامل بالطاعة ولو كان عبداً حبشياً على غير العامل ولو كان شريفاً قرشياً ،
قال الله تعالى :{إن أكرمكم عند الله أتقاكم }[الحجرات:13



يَارَبْ أَشْكو لَكَ أُمورَا أَنْتَ تَعْلَمٌهَا~

مَالي عَلَى حَمْلهَا صَبْر وَلاَ جَلَد~وَقَدْ مَدَدْتٌ يَدي بالذٌل مُبْتَهلاًًَ~

الَيْكَ يَا مَنْ مُدٌتْ الَيْه يَدُ~فَلا تَرُدٌنَهاَ ياَ رَبُ خَائبَةُُْ~

فَبَحْرُ جُودكَ يَرْوي كُلٌ مَنْ يَردٍ~



انا حلم سوف تخفية الحقيقة ...........
وستطوية يد غير صديقة .......
فى حنايا حفرة عميقة ................
وسبكى اعين فوقى دقيقة .......
وينسانى غدا كل الخليقة .............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارة


avatar

رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 547

نقات : 6316

التقييم التقييم : 4

البلد : ام الدنيا مصر

المزاج المزاج : الله اعلم





مُساهمةموضوع: رد: كتاب الأربعين النووية أحاديث فصلت الإسلام واعتبرت نصفه    الأحد أبريل 17, 2011 5:46 am

الحديث السابع والثلاثون

- إن الله كتب الحسنات والسيئات ...


عن ابن عباس رضي الله عنهما عن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) فيما يرويه عن ربه تبارك وتعالى قال:

إن الله كتب الحسنات والسيئات، ثم بين ذلك، فمن همّ بحسنة فلم يعملها كتبها الله عنده حسنةً كاملةً، وإن همّ بها فعملها كتبها الله عنده عشر حسنات إلى سبعمائة ضعف، وإن همّ بسيئة فلم يعملها كتبها الله عنده حسنةً كاملةً، وإن هم بها فعملها كتبها الله سيئةً واحدةً.

(رواه البخاري ومسلم في صحيحيهما بهذه الحروف)


شرح وفوائد الحديث

قوله صلى الله عليه وسلم : (( كتبها الله عنده عشر حسنات إلى سبعمائة ضعف إلى أضعاف كثيرة ))
روى البزار في مسنده أنه صلى الله عليه وسلم قال :
(الأعمال سبعة : عملان موجبان ،وعملان واحد بواحد، وعمل الحسنة فيه بعشرة ،
وعمل الحسنة فيه بسبعمائة ضعف ، وعمل لا يحصي ثوابه إلا الله تعالى .
فأما العملان الموجبان فالكفر والإيمان ، فالإيمان يوجب الجنة والكفر يوجب النار ،
وأما العملان اللذان هما واحد بواحد ، فمن هم بحسنة ولم يعملها كتبها الله له حسنة ، ومن عمل سيئة كتب الله عليه سيئة واحدة ،
وأما العمل الذي بسبعمائة ضعف فهو الجهاد في سبيل الله تعالى :
{ كمثل حبةٍ أنْبتَتْ سبع سنابل في كل سنبلة مائةُ حبة }[البقرة:26].
ثم ذكر الله سبحانه وتعالى أنه يضاعف لمن يشاء زيادة على ذلك ،
وقال الله تعالى :{وإن تكُ حَسَنة يضاعفها ويؤتِ من لدنه أجراً عظيما ً}[النساء:40].
فدلت الآية والحديث وهو قوله صلى الله عليه وسلم : ((إلى أضعاف كثيرة )) إن العشر والسبعمائة كلمة ليست للتحديد
وأنه يضاعف لمن يشاء ويعطي من لدنه ما لا يعد ولا يحصى فسبحان من لا تحصى آلاؤه ولا تعد نعماؤه فله الشكر والنعمة والفضل .

وأما السابع فهو الصوم ،
((يقول الله تعالى :كُلُّ عَمَلِ ابْن آدم له إلا الصومُ فإنَّهُ لي وأنا أجزي به )).

فلا يعلم ثواب الصوم إلا الله.



يَارَبْ أَشْكو لَكَ أُمورَا أَنْتَ تَعْلَمٌهَا~

مَالي عَلَى حَمْلهَا صَبْر وَلاَ جَلَد~وَقَدْ مَدَدْتٌ يَدي بالذٌل مُبْتَهلاًًَ~

الَيْكَ يَا مَنْ مُدٌتْ الَيْه يَدُ~فَلا تَرُدٌنَهاَ ياَ رَبُ خَائبَةُُْ~

فَبَحْرُ جُودكَ يَرْوي كُلٌ مَنْ يَردٍ~



انا حلم سوف تخفية الحقيقة ...........
وستطوية يد غير صديقة .......
فى حنايا حفرة عميقة ................
وسبكى اعين فوقى دقيقة .......
وينسانى غدا كل الخليقة .............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارة


avatar

رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 547

نقات : 6316

التقييم التقييم : 4

البلد : ام الدنيا مصر

المزاج المزاج : الله اعلم





مُساهمةموضوع: رد: كتاب الأربعين النووية أحاديث فصلت الإسلام واعتبرت نصفه    الأحد أبريل 17, 2011 5:47 am

الحديث الثامن والثلاثون

- من عادى لي ولياً فقد آذنته في الحرب...


عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) :

إن الله تعالى قال: من عادى لي ولياً فقد آذنته في الحرب، وما تقرّب إليّ عبدي بشيء أحبّ إليّ مما افترضته عليه،
ولا يزال عبدي يتقرب إليّ بالنوافل حتى أحبه، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر به،
ويده التي يبطش بها، ورجله التي يمشي بها، ولئن سألني لأعطينّه، ولئن استعاذني لأعيذنّه.

(رواه البخاري)



شرح وفوائد الحديث

قوله صلى الله عليه وسلم عن ربه تعالى : ((من عادى لي ولياً فقد آذنته بالحرب )) المراد هنا بالولي :
المؤمن قال الله تعالى:{الله ولي الذين آمنوا }[البقرة:257].فمن آذى مؤمناً فقد آذنه الله ، أي أعلمه الله أنه محارب له ،
والله تعالى إذا حارب العبد أهلكه ، فليحذر الإنسان من التعرض لكل مسلم قوله تعالى :
(( وما تقرب إليَّ عبدي بشيء أحب إليًّ مما افترضته عليه )) فيه دليل على أن فعل الفريضة من أفضل النوافل،
وجاء في الحديث: ((إن ثواب الفريضة يفضل على ثواب النافلة بسبعين مرة )).

قوله تعالى: (( ولا يزال عبدي يتقرب إليَّ بالنوافل حتى أحبه )) ضرب العلماء رضي الله تعالى عنهم لذلك مثلاً فقالوا:
مثل الذي يأتي بالنوافل مع الفرائض ، ومثل غيره كمثل رجل أعطى لأحد عبديه درهماً ليشتري به فاكهة،
وأعطى آخر درهماً ليشتري فاكهة ، فذهب أحد العبدين فاشترى فاكهة فوضعها في قوصرة ،
وطرح عليها ريحاناً ومشموماً من عنده ، ثم جاء فوضعها بين يدي السيد ، وذهب الآخر واشترى الفاكهة في حجره
ثم جاء فوضعها بين يدي السيد على الأرض ، فكل واحد من العبدين قد امتثل ، لكن أحدهما زاد من عنده القوصرة
والمشموم فيصير أحب إلى السيد. فمن صلى النوافل مع الفرائض يصير أحب إلى الله ، والمحبة من الله إرادة الخير ، فإذا أحب عبده شغله بذكره وطاعته وحفظه من الشيطان ، واستعمل أعضاءه في الطاعة ، وحبب إليه سماع القرآن
والذكر وكرَّه إليه سماع الغناء وآلات اللهو وصار من الذين قال الله تعالى :{وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاماً }
[الفرقان:63].
فإذا سمعوا منهم كلاماً فاحشاً أضربوا عنه وقالوا قولاً يسلمون فيه ، وحفظ بصره عن المحارم فلا ينظر إلى ما لا يحل له ،
وصار نظره فكر واعتبار ، فلا يرى شيئاً من المصنوعات إلا استدل به على خالقه . وقال على رضي الله عنه :
ما رأيت شيئاً إلا ورأيت الله تعالى قبله . ومعنى الاعتبار العبور الفكر في المخلوقات إلى قدرة الخالق ،
فيسبح عند ذلك ويقدس ويعظم وتصير حركاته باليدين والرجلين كلها لله تعالى ولا يمشي فيما لا يعنيه ولا يفعل بيده
شيئاً عبثاً بل تكون حركاته وسكناته لله تعالى ، فيثاب على ذلك في حركاته وسكناته وفي وفي سائر أفعاله .

قوله تعالى : ((كنت سمعه ))يحتمل كنت الحافظ لسمعه ولبصره ولبطش يده ورجله من الشيطان ،ويحتمل كنت في قلبه عند سمعه وبصره وبطشه. فإذا ذكرني كفَّ عن العمل لغيري.



يَارَبْ أَشْكو لَكَ أُمورَا أَنْتَ تَعْلَمٌهَا~

مَالي عَلَى حَمْلهَا صَبْر وَلاَ جَلَد~وَقَدْ مَدَدْتٌ يَدي بالذٌل مُبْتَهلاًًَ~

الَيْكَ يَا مَنْ مُدٌتْ الَيْه يَدُ~فَلا تَرُدٌنَهاَ ياَ رَبُ خَائبَةُُْ~

فَبَحْرُ جُودكَ يَرْوي كُلٌ مَنْ يَردٍ~



انا حلم سوف تخفية الحقيقة ...........
وستطوية يد غير صديقة .......
فى حنايا حفرة عميقة ................
وسبكى اعين فوقى دقيقة .......
وينسانى غدا كل الخليقة .............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارة


avatar

رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 547

نقات : 6316

التقييم التقييم : 4

البلد : ام الدنيا مصر

المزاج المزاج : الله اعلم





مُساهمةموضوع: رد: كتاب الأربعين النووية أحاديث فصلت الإسلام واعتبرت نصفه    الأحد أبريل 17, 2011 5:48 am

الحديث التاسع والثلاثون

- إن الله تجاوز لي عن أمتي الخطأ والنسيان..


عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال:

إن الله تجاوز لي عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه.

(حديث حسن رواه ابن ماجه والبيهقي وغيرهما)



شرح وفوائد الحديث

قوله صلى الله عليه وسلم : ((إن الله تعالى تجاوز لي عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه ))
أي تجاوز عنهم إثم الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه ، وأما حكم الخطأ والنسيان والمكره عليه فغير مرفوع ،
فلو أتلف شيئاً خطأ أو ضاعت منه الوديعة نسياناً ضمن ، ويستثنى من الإكراه على الزنا والقتل فلا يباحان بالإكراه ،
ويستثنى من النسيان ما تعاطى الإنسان سببه فإنه يأثم بفعله لتقصيره.



يَارَبْ أَشْكو لَكَ أُمورَا أَنْتَ تَعْلَمٌهَا~

مَالي عَلَى حَمْلهَا صَبْر وَلاَ جَلَد~وَقَدْ مَدَدْتٌ يَدي بالذٌل مُبْتَهلاًًَ~

الَيْكَ يَا مَنْ مُدٌتْ الَيْه يَدُ~فَلا تَرُدٌنَهاَ ياَ رَبُ خَائبَةُُْ~

فَبَحْرُ جُودكَ يَرْوي كُلٌ مَنْ يَردٍ~



انا حلم سوف تخفية الحقيقة ...........
وستطوية يد غير صديقة .......
فى حنايا حفرة عميقة ................
وسبكى اعين فوقى دقيقة .......
وينسانى غدا كل الخليقة .............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارة


avatar

رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 547

نقات : 6316

التقييم التقييم : 4

البلد : ام الدنيا مصر

المزاج المزاج : الله اعلم





مُساهمةموضوع: رد: كتاب الأربعين النووية أحاديث فصلت الإسلام واعتبرت نصفه    الأحد أبريل 17, 2011 5:49 am

الحديث الأربعون

- كن في الدنيا كأنك غريب ..


عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: أخذ رسول الله (صلى الله عليه وسلم) بمنكبي فقال:

كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل، وكان ابن عمر رضي الله عنهما يقول: إذا أمسيت فلا تنتظر الصباح، وإذا أصبحت فلا تنتظر المساء، وخذ من صحتك لمرضك، ومن حياتك لموتك.

(رواه البخاري)



شرح وفوائد الحديث

قوله صلى الله عليه وسلم : (( كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل )) أي لا تركن إليها ولا تتخذها وطناً
ولا تحدث نفسك بالبقاء فيها ولا تتعلق منها إلا بما يتعلق الغريب به في غير وطنه الذي يريد الذهاب منه إل أهله ،
وهذا معنى قول سلمان الفارسي رضي الله عنه: أمرني خليلي صلى الله عليه وسلم أن لا أتخذ من الدنيا إلا كمتاع الراكب .

وفي الحديث دليل على قصر الأمل وتقديم التوبة والاستعداد للموت فإن أمل فليقل إن شاء الله تعالى ،
قال الله تعالى :{ولا تقولن لشيء إني فاعل ذلك غداً إلا أن يشاء الله } [الكهف:23-24].

قوله : ((وخذ من صحتك )) أمره صلى الله عليه وسلم أن يغتنم أوقات الصحة بالعمل الصالح فيها ،
فإنه يعجز عن الصيام والقيام ونحوها لعلة تحصل من المرض والكبر.

وقوله صلى الله عليه وسلم : (( ومن حياتك لموتك ))، أمره صلى الله عليه وسلم بتقديم الزاد.
وهذا كقوله تعالى: {نظر نفسٌ ما قَدَّمتْ لِغد ٍ}[الحشر:18]. لا يفرط فيها حتى يدركه الموت فيقول :
{رب ارجعونِ لعلي أعمل صالحاً فيما تركت }[المؤمنون: 99:100 ].
وقال الغزالي رحمه الله تعالى :ابن آدم بدنه معه كالشبكة يكتسب بها الأعمال الصالحة ،فإذا اكتسب خيراً ثم مات كفاه ولم يحتج بعد ذلك إلى الشبكة ،
وهو البدن الذي فارقه بالموت ، ولا شك أن الإنسان إذا مات انقطعت شهوته من الدنيا واشتهت نفسه العمل الصالح لأنه زاد القبر ،
فإن كان معه استغنى به وإن لم يكن معه طلب الرجوع منها إلى الدنيا ليأخذ منها الزاد ، وذلك بعد ما أخذت منه الشبكة
فيقال له :هيهات قد فات! فيبقى متحيراً دائماً نادماً على تفريطه في أخذ الزاد قبل انتزاع الشبكة .

فلهذا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((وخذ من حياتك لموتك )).لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ...



يَارَبْ أَشْكو لَكَ أُمورَا أَنْتَ تَعْلَمٌهَا~

مَالي عَلَى حَمْلهَا صَبْر وَلاَ جَلَد~وَقَدْ مَدَدْتٌ يَدي بالذٌل مُبْتَهلاًًَ~

الَيْكَ يَا مَنْ مُدٌتْ الَيْه يَدُ~فَلا تَرُدٌنَهاَ ياَ رَبُ خَائبَةُُْ~

فَبَحْرُ جُودكَ يَرْوي كُلٌ مَنْ يَردٍ~



انا حلم سوف تخفية الحقيقة ...........
وستطوية يد غير صديقة .......
فى حنايا حفرة عميقة ................
وسبكى اعين فوقى دقيقة .......
وينسانى غدا كل الخليقة .............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارة


avatar

رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 547

نقات : 6316

التقييم التقييم : 4

البلد : ام الدنيا مصر

المزاج المزاج : الله اعلم





مُساهمةموضوع: رد: كتاب الأربعين النووية أحاديث فصلت الإسلام واعتبرت نصفه    الأحد أبريل 17, 2011 5:50 am

الحديث الحادي والأربعون

- لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه ...


عن أبي محمد عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قال:

قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) : لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه تبعاً لما جئت به.

(حديث حسن صحيح، رويناه في كتاب الحجة بإسناد صحيح).



شرح وفوائد الحديث

قوله صلى الله عليه وسلم: (( لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه تبعاً لما جئت به )) يعني أن الشخص يجب عليه أن يعرض عمله على الكتاب والسنة
ويخالف هواه ويتبع ما جاء به صلى الله عليه وسلم ، وهذا نظير قوله تعالى: {وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمراً أن يكون لهم الخيرة من أمرهم} [الأحزاب:36].
فليس لأحد مع الله عز وجل ورسوله صلى الله عليه وسلم أمر ولا هوى.

وعن إبراهيم بن محمد الكوفي قال : رأيت الشافعي بمكة يفتي الناس ، ورأيت إسحاق بن راهويه وأحمد بن حنبل حاضرين ،
فقال أحمد لإسحاق : تعال حتى أريك رجلاً لم تر عيناك مثله . فقال له إسحاق: لم تر عيناي مثله؟!
قل نعم ؛ فجاء به فوقفه على الشافعي فذكر القصة إلى أن قال : ثم تقدم إسحاق إلى مجلس الشافعي فسأله عن
كراء بيوت مكة ،فقال الشافعي: هذا عندنا جائز . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((فهل ترك لنا عقيل من دار ))؟
فقال إسحاق:أخبرنا يزيد ابن هارون عن هشام عن الحسن أنه لم يكن يرى ذلك ، وعطاء وطاووس لم يكونا يريان ذلك،
فقال له الشافعي: أنت الذي تزعم أهل خرسان أنك فقيههم؟ قال إسحاق: كذا يزعمون! قال الشافعي: ما أحوجني أن
يكون غيرك في موضعك فكنت آمراً بفرك أذنيه، أنا أقول: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: وأنت تقول :
قال عطاء وطاووس والحسن وإبراهيم، هؤلاء لا يرون ذلك؟ وهل لأحد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم حجة ؟
ثم قال الشافعي: قال الله تعالى :{للفقراء المهاجرين الذين أخرجوا من ديارهم} [الحشر:8].
أفتنسب الديار إلى مالكين أو غير مالكين؟ قال إسحاق: إلى مالكين. قال الشافعي: فقول الله تعالى أصدق الأقاويل .
وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( من دخل دار أبي سفيان فهو آمن )). وقد اشترى عمر بن الخطاب رضي الله
تعالى عنه دار الحجلتين . وذكر الشافعي جماعات من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ،
فقال له إسحاق:{سواء العاكف فيه والباد }[الحج:25].
فقال له الشافعي: فالمراد به المسجد خاصة ، وهو الذي حول الكعبة ولو كان كما تزعم لكان لا يجوز لأحد أن ينشد في
دور مكة ضالة، ولا تحبس فيها البدن ، ولا تلقى الأرواث ، ولكن هذا في المسجد خاصة ،
فسكت إسحاق ولم يتكلم فسكت الشافعي عنه.







يَارَبْ أَشْكو لَكَ أُمورَا أَنْتَ تَعْلَمٌهَا~

مَالي عَلَى حَمْلهَا صَبْر وَلاَ جَلَد~وَقَدْ مَدَدْتٌ يَدي بالذٌل مُبْتَهلاًًَ~

الَيْكَ يَا مَنْ مُدٌتْ الَيْه يَدُ~فَلا تَرُدٌنَهاَ ياَ رَبُ خَائبَةُُْ~

فَبَحْرُ جُودكَ يَرْوي كُلٌ مَنْ يَردٍ~



انا حلم سوف تخفية الحقيقة ...........
وستطوية يد غير صديقة .......
فى حنايا حفرة عميقة ................
وسبكى اعين فوقى دقيقة .......
وينسانى غدا كل الخليقة .............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارة


avatar

رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 547

نقات : 6316

التقييم التقييم : 4

البلد : ام الدنيا مصر

المزاج المزاج : الله اعلم





مُساهمةموضوع: رد: كتاب الأربعين النووية أحاديث فصلت الإسلام واعتبرت نصفه    الأحد أبريل 17, 2011 5:51 am

الحديث الثاني والأربعون

- .. يا ابن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ..


عن أنس رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يقول: قال الله تعالى:

يا ابن آدم إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان منك ولا أبالي، يا ابن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم
استغفرتني غفرت لك، يا ابن آدم إنك لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئاً لأتيتك بقرابها مغفرة.

(رواه الترمذي، وقال: حديث حسن صحيح).



شرح وفوائد الحديث

قوله تعالى : ((عنان السماء ))، هو بفتح العين المهملة قيل هوالسحاب وقيل : ما عن لك منها، أي ظهر إذا رفعت رأسك.

قوله تعالى: (( ثم استغفرتني غفرت لك ))، هو نظير قوله تعالى:{ومن يعمل سوءاً أو يظلم نفسه ثم يستغفر الله يجد الله غفوراً رحيماً }
[النساء:110].
الاستغفار لا بد أن يكون مقروناً بالتوبة. قال الله تعالى :{وأن استغفروا ربكم ثم توبوا إليه }[هود:3].
وقال تعالى:{وتوبوا إلى الله جمعياً أيها المؤمنون لعلكم تفلحون }[النور:31].

واعلم أن الاستغفار معناه طلب المغفرة وهو استغفار المذنبين ، وقد يكون عن تقصير في أداء الشكر؛ وهو استغفار الأولياء والصالحين ،
وقد يكون لا عن واحد منهما بل يكون شكراً وهو استغفاره صلى الله عليه وسلم واستغفار الأنبياء عليهم الصلاة والسلام
قال صلى الله عليه وسلم : (( سيد الاستغفار : الله أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استعطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك على وأوبوء بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت )).
وقال صلى الله عليه وسلم لأبي بكر رضي الله عنه :
(( قل اللهم إني ظلمت نفسي ظلماً كثيراً. وفي رواية ـ كبيراً ـ ولا يغفر الذنوب إلا أنت فاغفر لي مغفرة من عندك وارحمني إنك أنت الغفور الرحيم )).









يَارَبْ أَشْكو لَكَ أُمورَا أَنْتَ تَعْلَمٌهَا~

مَالي عَلَى حَمْلهَا صَبْر وَلاَ جَلَد~وَقَدْ مَدَدْتٌ يَدي بالذٌل مُبْتَهلاًًَ~

الَيْكَ يَا مَنْ مُدٌتْ الَيْه يَدُ~فَلا تَرُدٌنَهاَ ياَ رَبُ خَائبَةُُْ~

فَبَحْرُ جُودكَ يَرْوي كُلٌ مَنْ يَردٍ~



انا حلم سوف تخفية الحقيقة ...........
وستطوية يد غير صديقة .......
فى حنايا حفرة عميقة ................
وسبكى اعين فوقى دقيقة .......
وينسانى غدا كل الخليقة .............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كتاب الأربعين النووية أحاديث فصلت الإسلام واعتبرت نصفه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حبيب قلبى يا رسول الله :: القسم الاسلامي :: مواضيع اسلاميه-
انتقل الى: