الرئيسيةالبوابهس .و .جبحـثالتسجيلدخول
لا اله الا الله
لا اله الا الله

شاطر | 
 

 ** تعالوا معي نعيش هذه اللحظات ....... !!**

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نور




رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 1062

نقات : 8216

التقييم التقييم : 4

البلد : مصر

العمل/الترفيه : قراءة القصص الحقيقية المؤثرة والاطلاع على كل ما هو جديد

المزاج المزاج : بخير من الله





مُساهمةموضوع: ** تعالوا معي نعيش هذه اللحظات ....... !!**   الجمعة أبريل 22, 2011 5:12 am




..!..!.. عيشـى معـى هــذه اللحظـات ..!..!..






..!..!..عيشـى معـى هـذه اللحظـات..!..!..




▐▐▐▐▐▐▐▐▐▐▐▐





لحظاتٌ أعيشها الآن ، و أردتُ أن أنقلها إليكن ، لعلكنَّ تُعايشننى إيَّاها ..




الساعة الآن العاشـرة و عشـر دقائق مساءًا
و الكهرباءُ منقطعةٌ فى بيتنا ..




تخيلن معى هذه اللحظات التى قد تحدث كثيرًا ،، خاصةً فى فصل الصيف .




حولى ظلامٌ لا أرى فيه إلا أشياءَ قليلة ،





منها الورقة التى أكتبُ فيها هذه الكلمات





على ضوء كَشَّافٍ صغير







و فى هذا الظلام ... تتوقعين ماذا أتذكـر ؟!!




×××× إنه أمـرٌ واحـد ××××



هـــو :



×××××× القـبر ××××××




نعـم ... هـذا الظلام يُذَكِّرنى بـ ظُلمـة القـبر .. مـع الفروق .



فأنا الآن مع أهلى ،، لكنى فى القبر سأكونُ وحـدى .


لا أنيس و لا رفيق ، لا أخ و لا صديق ، لا صاحب و لا ولد .



سأعيشُ فى ظلامٍ لا تضيئه المصابيح ،،،



سأعيشُ فى قبرٍ لا تدخله الشمس ..



فكيف سيكونُ حالى ..؟!



إنها لحظاتٌ صعبة ..!



فقارنى - أختى - بين ظلامٍ فى الدنيا قد لا تحبيه و لا ترغبين فيه ،،
و بين ظلامٍ فى القبر لا تتحكمين فيه ، و لا تنتظرين شمسًا تُشرقُ عليكِ
فتُضئ المكان و تُذهب الظلام .



الآن - و مـع انقطاع الكهرباء - أجدُ الجَو شديد الحرارة ، لا مراوح
و لا مُكيفات فأتذكر تلك اللحظات التى تدنو فيها الشمسُ من الرؤوس ... حين تقومُ الساعة ... حين يملؤنا العرق ... نسألُ اللهَ السلامة .



أيهما أشـد ..؟!



لا شك أنَّ حَـرَّ الآخرة أشـد بكثير من حَـرِّ الدنيا .



و مع إحساسى بهذا الحر الشديد أتذكرُ أيضًا النار .. فإنَّ حَرَّها شديد ،
و قعرها بعيد ، و مقامعها حديد .... نسألُ اللهَ العافية .




الآن - و مع انقطاع الكهرباء - أريد أن أشرب ماءًا باردًا
لكنْ مِن أين لى به ؟


فالماءُ بالثلاجة قد أصبح حارًا ،،،، و هنا أيضًا أتذكر يومَ القيامة بحَرِّه الشديد ، و لا ماء ... اللهم سَلِّم سَلِّم .



الآن - و مع انقطاع الكهرباء - و اتصالنا بمصلحة الكهرباء أكثرَ من مَرَّة لإصلاح العُطل الموجود ، و لا نجدُ استجابة ، أتذكرُ دعوة رَبِّنا سبحانه و تعالى لنا بالتوبة :



(( يَا أَيُّها الَّذِينَ آمَنوا تُوبوا إلى اللهِ تَوبةً نَصوحًا )) ،،

التحريم (آية:Cool:


و وعده سبحانه لنا بتكفير السيئات و دخول الجنات :


(( عَسَى رَبُّكُم أن يُكَفِّرَ عَنكُم سَيئاتِكُم وَ يُدخِلَكُم جَنَّاتٍ تَجرى مِن تَحتِها الأنهارُ ))
[التحريم : 8] ..



و أقارن بين الحالين : بين مخلوقٍ تطلب منه خِدمةً يُقدِّمُها لك ، فيُعرِض عنك ،
و يتجاهل طلبك ،، و بين خالقٍ رؤوفٍ رحيم ، يدعوكِ إليه ، و يعدكِ بالثواب
و مغفرة الذنوب باستجابتك .



فـ مَن تختارين ..؟!




ما زِلتُ أكتبُ هذه الكلمات ،، و ما زالت الكهرباء منقطعة ...



ماذا لو جاءنى مَلَكُ الموتِ الآن ...؟!



هل سأفرحُ بذلك ..؟! أم سأحزن ..؟!



و هل سيقبض رُوحى على طاعة ..؟! أم سيقبضها على معصية ..؟!







هل سيحزن أهلى لموتى ..؟! أم أنَّ الأمرَ سيكونُ عاديَّاً بالنسبة لهم ..؟!


أيامٌ و سينسونى ...!



هل سأجدُ مَن يترحَّمُ عَلَىَّ و يدعوا لى بالمغفرة و دخول الجنة ..؟!



بل هل سأجدُ مَن يتذكرنى بعد موتى ..؟!



و هل سيتذكرونى بالخير أم بالشر ..؟!



هل سيدعون لى ..؟! أم سيدعون عَلَىَّ ..؟!



هل سيكونُ هناك مَن يفتقدنى بعد موتى ..؟!



لعل كل مَن يعرفنى سينسانى بعد موتى ،، و كأنِّى لم أكن بينهم ..



ما زالت الكهرباءُ مُنقطعة ،، و أنا أشعرُ بضيقٍ بداخلى مع وجود هذا الظلام
حولى .. أنتظرُ طلوعَ الصبح لأرى ضوءَ الشمس يُنيرُ الكون ...




و ما زالت الأفكارُ تترى ...


ماذا لو جاء الصبحُ و لم تطلع الشمسُ ..؟!


ماذا لو أصبحتُ و وجدتُ الشمسَ قد طلعت من مغربها ..؟!



يا إلهى .....!!!



إنها علامةٌ من علامات الساعة ،، التى إذا ظهرت لا تنفعُ التوبة و لا تُقبَل ..



رُحماكَ يا رَبِّ ...!



فتوبى يا نفسى ... توبى قبل فوات الأوان ،، و اعصى الهوى


و الشيطان ،، و اجعلى هدفكِ أعالى الجِنان .



::
::
::
::
::



الآن : الساعة الحادية عشرة و الربع مساءًا ...




و قد عادت الكهرباء بعد انقطاعٍ دام ساعات ... و قد أُضِيئَت



المصابيح بعد ظلام ...





و عملت المراوح فجاءت بالهواء بعد حَرٍّ شديد ..






الآن ... و قد تغير الحال ،،،، هل تغير معه إحساسى ..؟!




بالتأكيـد ... نعـم ...





و الأسئـلة التى تشغلنى الآن هى :



هل نحن بحاجةٍ إلى أن نعيش لحظات ألمٍ و ٍ و معاناة كى
نتقرب إلى الله سبحانه و تعالى ..؟!



هل إيماننا ضعيفٌ لدرجة أننا لا نتأثر إلا بالمواقف الصعبة ،،
و لا تؤثر فينا المواقف السريعة و العابرة ..؟!



هل تذكُّرُنا للموت قد يُنَغِّصُ علينا حياتنا ..؟!



أقـول :


نحن بحاجةٍ لأشياء كثيرة فى حياتنا ،، منها ما هو مادىٌّ ،
و منها ما هو معنوىٌّ .



لكنْ :


مع احتياجنا لهذه الأشياء ينبغى الاعتدال فيها ،،
فخير الأمور الوسط ،، و نحن الأمة الوسط .



فنقصان الشئ أو زيادته قد يؤدى إلى غير المقصود منه ،
و قد تكون له نتائج سيئة .



فتذكرنا للموت مثلاً ينبغى ألا يسيطر على حياتنا ،، لأننا لو
تذكرناه فى كل لحظة لتوقفت حياتنا ، و لانقطعت عباداتنا ،
و لَمَا استطعنا السير على أقدامنا ..



كما أننا لو لم نتذكره لعشنا فى الدنيا نلهو و نلعب ، و نعصى
و نُذنب ، و لا نجد لنا رادعًا و لا واعظًا ......
و كفى بالموت واعظًا ...!



فنتذكره ... لكنْ ليس فى كل لحظة ، و ليس فى كل وقت ،
و ليس فى كل مناسبة ..



و هكذا مع باقى الأمور فى حياتنا .




كانت هذه لحظاتٍ عشتها ...... و إليكنَّ نقلتها ....


فأسألُ اللهَ سبحانه و تعالى أن يقينا عذابه ،، و أن يُدخلنا جناته .


اللهم آمين







اترك المستقبل حتى يأتي..ولا تهتم بالغد..لأنّك إذا أصْلَحْتَ يومك..صَلح غدك...
جدّدْ حياتك..و نوِّع أساليب معيشتك..وغيّر من الروتين الذي تعيشه...
البلاء يُقَرِّبُ بينك وبين الله تعالى..ويعلّمك الدعاء..ويُذْهِب عنك الكبر والعجب والفخر...
أنت الذي تلوّن حياتك بنظْرتك إليها..فحياتك من صُنع أفكارك..لا تضع نظّارة سوداء على عينيكَ...
إيّــــاك والذنوب فإنها مصدر الهموم والأحزان وهي سبب النّكبات وبـاب المصائب والأزمـات...
لا تتأثَّر من القول القبيح والكلام السّيء الّذي يُقـال فيك..فإنّـه يؤذي قائلهُ ولا يؤذيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالله




رساله sms النص

ذكر

<b>المشاركات</b> 555

نقات : 8798

التقييم التقييم : 5

البلد : رأس غارب_البحرالأحمر

المزاج :

العمل/الترفيه : البترول والغطس وصيد الأسماك

المزاج المزاج : دائما فى نعم الحمد لله






مُساهمةموضوع: رد: ** تعالوا معي نعيش هذه اللحظات ....... !!**   الجمعة أبريل 22, 2011 4:52 pm

السلام عليكم أختى الفاضلة



جزاكى الله خيرا


وجعل الله لكى بكل خطوة سلامة




ورزقكى الله الصحة والإيمان أنه ولى ذلك والقادر عليه


وصبى الله وسلم محمد وآله وصحبة وسلم










قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (يا معشر المهاجرين! خصال خمس إن ابتليتم بهن ونزلن بكم وأعوذ بالله أن تدركوهن: لم تظهر الفاحشة في قوم قط إلا فشا فيهم الأوجاع التي لم تكن في أسلافهم، ولا منعوا زكاة أموالهم إلا منعوا القطر من السماء، ولولا البهائم لم يمطروا، ولا نقصوا المكيال والميزان إلا أخذوا بالسنين وشدة المئونة وجور السلطان، ولا نقضوا عهد الله وعهد رسوله إلا سلط الله عليهم عدواً من غيرهم فيأخذ بعض ما في أيديهم، وما حكمت أئمتهم بغير ما أنزل الله إلا جعل الله بأسهم بينهم)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور




رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 1062

نقات : 8216

التقييم التقييم : 4

البلد : مصر

العمل/الترفيه : قراءة القصص الحقيقية المؤثرة والاطلاع على كل ما هو جديد

المزاج المزاج : بخير من الله





مُساهمةموضوع: رد: ** تعالوا معي نعيش هذه اللحظات ....... !!**   السبت أبريل 23, 2011 8:19 am

جزاك الله كل خيررررررررررررر
نورت الموضوع اخى الكريم عبد الله
وجزيت الفردوس الاعلا باذن الله تعالا





اترك المستقبل حتى يأتي..ولا تهتم بالغد..لأنّك إذا أصْلَحْتَ يومك..صَلح غدك...
جدّدْ حياتك..و نوِّع أساليب معيشتك..وغيّر من الروتين الذي تعيشه...
البلاء يُقَرِّبُ بينك وبين الله تعالى..ويعلّمك الدعاء..ويُذْهِب عنك الكبر والعجب والفخر...
أنت الذي تلوّن حياتك بنظْرتك إليها..فحياتك من صُنع أفكارك..لا تضع نظّارة سوداء على عينيكَ...
إيّــــاك والذنوب فإنها مصدر الهموم والأحزان وهي سبب النّكبات وبـاب المصائب والأزمـات...
لا تتأثَّر من القول القبيح والكلام السّيء الّذي يُقـال فيك..فإنّـه يؤذي قائلهُ ولا يؤذيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جوهرة الاسلام




رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 1301

نقات : 15342

التقييم التقييم : 11

البلد : مصـٌُُـر

المزاج :

العمل/الترفيه : اجمع فتات روحى

المزاج المزاج : عايـــــــشـــــ والســلإأآأم ــــــــه










مُساهمةموضوع: رد: ** تعالوا معي نعيش هذه اللحظات ....... !!**   السبت أبريل 23, 2011 8:54 am

موضوع قيم جدا

اعجبنى

تقبلى مرورى

وخالص مودتى







"يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي "
و الله وحشانى ميرا ان شاء الله احصلك قريب








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور




رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 1062

نقات : 8216

التقييم التقييم : 4

البلد : مصر

العمل/الترفيه : قراءة القصص الحقيقية المؤثرة والاطلاع على كل ما هو جديد

المزاج المزاج : بخير من الله





مُساهمةموضوع: رد: ** تعالوا معي نعيش هذه اللحظات ....... !!**   السبت أبريل 23, 2011 11:38 am

منورة يا جوهرة
وجزاكى الله كل خيررررررررر
انا مبسوطة كتير انو عجبك




اترك المستقبل حتى يأتي..ولا تهتم بالغد..لأنّك إذا أصْلَحْتَ يومك..صَلح غدك...
جدّدْ حياتك..و نوِّع أساليب معيشتك..وغيّر من الروتين الذي تعيشه...
البلاء يُقَرِّبُ بينك وبين الله تعالى..ويعلّمك الدعاء..ويُذْهِب عنك الكبر والعجب والفخر...
أنت الذي تلوّن حياتك بنظْرتك إليها..فحياتك من صُنع أفكارك..لا تضع نظّارة سوداء على عينيكَ...
إيّــــاك والذنوب فإنها مصدر الهموم والأحزان وهي سبب النّكبات وبـاب المصائب والأزمـات...
لا تتأثَّر من القول القبيح والكلام السّيء الّذي يُقـال فيك..فإنّـه يؤذي قائلهُ ولا يؤذيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
** تعالوا معي نعيش هذه اللحظات ....... !!**
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حبيب قلبى يا رسول الله :: الاقسام العامه :: المنتدى العام-
انتقل الى: