الرئيسيةالبوابهس .و .جبحـثالتسجيلدخول
لا اله الا الله
لا اله الا الله

شاطر | 
 

 آفات اللسان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طريق الهدايه اسدالسنه




رساله sms النص

ذكر

<b>المشاركات</b> 1237

نقات : 16456

التقييم التقييم : 6

المزاج :

المزاج المزاج : تمام






<iframe src="http://www.facebook.com/plugins/follow?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fprofile.php%3Fid%3D1127292118&layout=standard&show_faces=true&colorscheme=light&width=450&height=80" scrolling="no" frameborder="0" style="border:none; overflow:hidden; width:450px; height:80px;" allowTransparency="true"></iframe>


مُساهمةموضوع: آفات اللسان    السبت يوليو 23, 2011 3:37 am

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله الذي أحسن خلق الإنسان وعدله وألهمه نور الإيمان فزينه وجمله وعلمه البيان فقدمه به وفضله وأفاض على قلبه خزائن العلوم فأكمله ثم أرسل عليه ستراً من رحمته وأسبله ثم أمده بلسان يترجم به عما حواه القلب وعقله ويكشف عنه ستره الذي أرسله وأطلق بالحق مقوله وأفصح بالشكر عما أولاه وخوله من علم حصله ونطق سهله وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمداً عبده ورسوله الذي أكرمه وبجله ونبيه الذي

أرسله بكتاب أنزله وأسمى فضله وبين سبله صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه ومن قبله ما كبر الله عند وهلله‏.‏

أما بعد‏:‏ فإن اللسان من نعم الله العظيمة ولطائف صنعه الغريبه فإنه صغير جرمه عظيم طاعته وجرمه إذا لا يستبين الكفر والإيمان إلا بشهادة اللسان وهما غاية الطاعة والعصيان ثم إنه ما من موجود أو معدوم خالق أو مخلوق متخيل أو معلوم مظنون أو موهوم إلا واللسان يتناوله ويتعرض له بإثبات أو نفي فإن كل ما يتناوله العلم يعرب عنه اللسان إما بحق أو باطل ولا شيء إلا والعلم متناول له وهذه خاصية لا توجد في سائر الأعضاء فإن العين لا تصل إلى غير الألوان والصور والآذان لا تصل إلى غير الأصوات واليد لا تصل إلى غير الأجسام وكذا سائر الأعضاء‏.‏

واللسان رحب الميدان ليس له مرد ولا لمجاله منتهى وحد له في الخير مجال رحب وله في الشر ذيل سحب فمن أطلق عذبة اللسان وأهمله مرخى العنان سلك به الشيطان في كل ميدان وساقه إلى شفا جرف هار إلى أن يضطره إلى البوار ولا يكب الناس في النار على مناخرهم إلا حصائد ألسنتهم ولا ينجو من شر اللسان إلا من قيده بلجام الشرع فلا يطلقه إلا فيما ينفعه في الدنيا والآخرة ويكفه عن كل ما يخشى غائلته في عاجله وآجله وعلم ما يحمد فيه إطلاق اللسان أو يذم غامض عزيز والعمل بمقتضاه على من عرفه ثقيل عسير وأعصى الأعضاء على الإنسان اللسان فإنه لا تعب في إطلاقه ولا مؤنة في تحريكه وقد تساهل الخلق في الاحتراز عن آفاته وغوائله والحذر من مصائده وحبائله وإنه أعظم آلة الشيطان في استغواء الإنسان‏.‏

ونحن بتوفيق الله وحسن تدبيره نفصل مجامع آفات اللسان ونذكرها واحدة واحدة بحدودها وأسبابها وغوائلها‏.‏

ونعرف طريق الاحتراز عنها ونورد ما ورد من الأخبار والآثار في ذمها‏.‏

فنذكر أولاً فضل الصمت ونردفه بذكر آفة الكلام فيما لا يعني ثم آفة فضول الكلام ثم آفة الخوض في الباطل ثم آفة المراء والجدال ثم آفة الخصومة ثم آفة التقعر في الكلام بالتشدق وتكلف السجع والفصاحة والتصنع فيه وغير ذلك مما جرت به عادة المتفاصحين

المدعين للخطابة ثم آفة الفحش والسب وبذاءة اللسان ثم آفة اللعن إما لحيوان أو جماد أو إنسان ثم آفة الغناء بالشعر - وقد ذكرنا في كتاب السماع ما يحرم من الغناء وما يحل فلا نعيده - ثم آفة المزاح ثم آفة السخرية والاستهزاء ثم آفة إفشاء السر ثم آفة الوعد الكاذب ثم آفة الكذب في القول واليمين ثم بيان التعارض في الكذب ثم آفة الغيبة ثم آفة النميمة ثم آفة ذي اللسانين الذي يتردد بين المتعاديين فيكلم كل واحد بكلام يوافقه ثم آفة المدح ثم آفة الغفلة عن دقائق الخطأ في فحوى الكلام لا سيما فيما يتعلق بالله وصفاته ويرتبط بأصول الدين ثم آفة سؤال العوام عن صفات الله عز وجل وعن الحروف أهي قديمة أو محدثة وهي آخر الآفات وما يتعلق بذلك وجملتها عشرون آفة ونسأل الله حسن التوفيق بمنه وكرمه‏.‏

اعلم أن خطر اللسان عظيم ولا نجاة من خطره إلا بالصمت فلذلك مدح الشرع الصمت وحث عليه فقال صلى الله عليه وسلم ‏"‏ من صمت نجا وقال عله السلام ‏"‏ الصمت حكم وقليل فاعله أي حمة وحزم‏.‏

وروى عبد الله بن سفيان عن أبيه قال‏:‏ قلت يا رسول الله أخبرني عن الإسلام بأمر لا أسأل عنه أحداً بعدك قال ‏"‏ قل آمنت بالله ثم استقم ‏"‏ قال‏:‏ قلت فما أتقي فأوما بيده إلى لسانه وقال عقبة بن عامر‏:‏ قلت يا رسول الله ما النجاة قال ‏"‏ أمسك عليك لسانك وليسعك بيتك وأبك على خطيئتك وقال سهل بن سعد الساعدي‏.‏

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ من وفى شر قبقبه وذبذبه ولقلقه فقد وقى الشركله القبقب‏:‏ هو البطن والذبذب‏:‏ الفرج واللقلق‏:‏ اللسان‏.‏

فهذه الشهوات الثلاث بها يهلك أكثر الخلق ولذلك اشتغلنا بذكر آفات اللسان لما فرغنا من ذكر آفة الشهوتين البطن والفرج وقد سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أكثر ما يدخل الناس في الجنة فقال ‏"‏ تقوى الله وحسن الخلق ‏"‏ وسئل عن أكثر ما يدخل النار فقال ‏"‏ الأجوفان‏:‏ الفم والفرج فيحتمل أن يكون المراد بالفم آفات اللسان لأنه محله ويحتمل أن يكون المراد به البطن لأنه منفذه فقد قال معاذ بن جبل‏:‏ قلت يا رسول الله أنؤاخذ بما نقول فقال ‏"‏ ثكلتك أمك يا ابن جبل وهل يكب الناس في النار على مناخرهم إلا حصائد ألسنتهم وقال عبد الله الثقفي‏:‏ قلت يا رسول الله حدثني بأمر أعتصم به فقال ‏"‏ قل ربي الله ثم استقم ‏"‏ قلت يا رسول الله ما أخوف ما تخاف علي فأخذ بلسانه وقال ‏"‏ هذا وروي أن معاذاً قال‏:‏ يا رسول الله أي الأعمال أفضل فأخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم لسانه ثم وضع عليه أصبعه وقال أنس بن مالك‏:‏ قال صلى الله عليه وسلم ‏"‏ لا يستقيم إيمان العبد حتى يستقيم قلبه ولا يستقيم قلبه حتى يستقيم لسانه ولا يدخل الجنة رجل لا يأمن جاره بوائقه وقال صلى الله عليه وسلم ‏"‏ من سره أن يسلم فليلزم الصمت وعن سعيد بن جبير مرفوعاً إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال ‏"‏ إذا أصبح ابن آدم أصبحت الأعضاء كلها تذكر اللسان أي تقول اتق الله فينا فإنك إن استقمت استقمنا وإن اعوججت اعوججنا وروي أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه رأى أبا بكر الصديق رضي الله عنه وهو يمد لسانه بيده فقال له‏:‏ ما تصنع يا خليفة رسول الله قال هذا أوردني الموارد إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ‏"‏ ليس شيء من الجسد إلا يشكو إلى الله اللسان على حدته وعن ابن مسعود أنه كان على الصفا يلبي ويقول‏:‏ يا لسان قل خيراً تغنم واسكت عن شر تسلم من قبل أن تندم فقيل له يا أبا عبد الرحمن أهذا شيء تقوله أو شيء سمعته فقال‏:‏ لا بل سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ‏"‏ إن أكثر خطايا ابن آدم في لسانه وقال ابن عمر‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ من كف لسانه ستر الله عورته ومن ملك غضبه وقاه الله عذابه ومن اعتذر إلى الله قبل الله عذره وروي أن معاذ بن جبل قال‏.‏

يا رسول الله أوصني قال ‏"‏ اعبد الله كأنك تراه وعد نفسك في الموتى وإن شئت أنبأتك بما هو أملك لك من هذا كله ‏"‏ وأشار بيده إلى لسانه وعن صفوان بن سليم قال‏.‏

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ ألا أخبركم بأيسر العبادة وأهونها على البدن‏.‏

الصمت وحسن الخلق‏.‏

وقال أبو هريرة‏.‏

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليسكت وقال الحسن ‏"‏ ذكر لنا أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ‏"‏ رحم الله عبداً تكلم فغنم أو سكت فسلم وقيل لعيسى عليه السلام‏:‏ دلنا على عمل ندخل به الجنة قال‏:‏ لا تنطقوا أبداً قالوا‏:‏ لا نستطيع ذلك فقال‏:‏ فلا تنطقوا إلا بخير‏.‏

وقال سليمان بن داود عليهما السلام‏:‏ إن كان الكلام من فضة فالسكوت من ذهب‏.‏

وعن البراء بن عازب قال‏:‏ جاء أعرابي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال‏:‏ دلني على عمل يدخلني الجنة قال ‏"‏ أطعم الجائع واسق الظمآن وأمر بالمعروف وانه عن المنكر فإن لم تطق فكف لسانك إلا من خير وقال صلى الله عليه وسلم ‏"‏ اخزن لسانك إلا من خير فإنك بذلك تغلب الشيطان وقال صلى الله عليه وسلم ‏"‏ إن الله عند لسان كل قائل فليتق الله امرؤ علم ما يقول ‏"‏ وقال عليه السلام ‏"‏ الناس ثلاثة‏:‏ غانم وسالم وشاحب‏.‏

فالغانم الذي يذكر الله تعالى والسالم الساكت والشاحب الذي يخوض في الباطل وقال عليه السلام ‏"‏ إن لسان المؤمن وراء قلبه فإذا أراد أن يتكلم بشيء تدبره بقلبه ثم أمضاه بلسانه وإن لسان المنافق أمام قلبه فإذا هم بشيء أمضاه بلسانه ولم يتدبره بقلبه وقال عيسى عليه السلام‏:‏ العبادة عشرة أجزاء‏:‏ تسعة منها في الصمت وجزء في الفرار من الناس وقال نبينا صلى الله عليه وسلم ‏"‏ من كثر كلامه كثر سقطه ومن كثر سقطه كثرت ذنوبه ومن كثرت ذنوبه كانت النار أولى به‏.‏

الآثار‏:‏ كان أبو بكر الصديق رضي الله عنه يضع حصاة في فيه يمنع بها نفسه عن الكلام وكان يشير إلى لسانه ويقول‏:‏ هذا الذي أوردني الموارد‏.‏

وقال عبد الله بن مسعود‏:‏ والله الذي لا إله إلا هو ما شيء أحوج إلى طول سجن من لسان‏.‏

وقال طاوس‏:‏ لساني سبع إن أرسلته أكلني‏.‏

وقال وهب بن منبه‏:‏ في حكمة آل داود حق على العاقل أن يكون عارفاً بزمانه حافظاً للسانه مقبلاً على شأنه‏.‏

وقال الحسن‏:‏ ما عقل دينه من لم يحفظ لسانه‏.‏

وقال الأوزاعي‏:‏ كتب إلينا عمر بن عبد العزيز - رحمه الله - أما بعد‏:‏ فإن من أكثر ذكر الموت رضي من الدنيا باليسير ومن عد كلامه من عمله قل كلامه إلا فيما يعنيه‏.‏

وقال بعضهم‏:‏ الصمت يجمع للرجل فضيلتين السلامة في دينه والفهم عن صاحبه‏.‏

وقال محمد بن واسع لمالك بن دينار‏:‏ يا أبا يحيى حفظ اللسان أشد على الناس من حفظ الدينار والدرهم‏.‏

وقال يونس بن عبيد‏:‏ ما من الناس أحد يكون منه لسان على بال إلا رأيت صلاح ذلك في سائر عمله‏.‏

وقال الحسن تكلم قوم عند معاوية رحمه الله والأحنف بن قيس ساكت فقال له‏:‏ مالك يا أبا بحر لا تتكلم فقال له‏:‏ أخشى الله إن كذبت وأخشاك إن صدقت‏.‏

وقال أبو بكر بن عياش‏:‏ اجتمع أربعة ملوك ملك الهند وملك الصين وكسرى وقيصر فقال أحدهم‏:‏ أنا أندم على ما قلت ولا أندم على ما لم أقل وقال الآخر‏:‏ إني إذا تكلمت بكلمة ملكتني ولم أملكها وإذا لم أتكلم بها ملكتها ولم تملكني وقال الثالث‏:‏ عجبت للمتكلم إن رجعت عليه كلمته ضرته وإن لم ترجع لم تنفعه وقال الرابع‏:‏ أنا على رد ما لم أقل أقدر مني على رد ما قلت‏.‏

وقيل‏:‏ أقام المنصور بن المعتز لم يتكلم بكلمة بعد العشاء الآخرة أربعين سنة‏.‏

وقيل‏:‏ ما تكلم الربيع بن خيثم بكلام الدنيا عشرين سنة وكان إذا أصبح وضع دواة وقرطاساً وقلماً فكل ما تكلم به كتبه ثم يحاسب نفسه عند المساء‏.‏

فإن قلت‏:‏ فهذا الفضل الكبير للصمت ما سببه فاعلم أن سببه كثرة آفات اللسان من الخطأ والكذب والغيبة والنميمة والرياء والنفاق والفحش والمراء وتزكية النفس والخوض في الباطل والخصومة والفضول والتحريف والزيادة والنقصان وإيذاء الخلق وهتك العورات‏.‏

فهذه آفات كثيرة وهي سياقة إلى اللسان لا تثقل عليه ولها حلاوة في القلب وعليها بواعث من الطبع ومن الشيطان والخائض فيها قلما يقدر أن يمسك اللسان فيطلقه بما يحب ويكفه عما لا يحب فإن ذلك من غوامض العلم - كما سيأتي تفصيله - ففي الخوض خطر وفي الصمت سلامة فلذلك عظمت فضيلته هذا مع ما فيه من جمع الهم ودوام الوقار والفراغ للفكر والذكر والعبادة والسلامة من تبعات القول في الدنيا ومن حسابه في الآخرة‏.‏

فقد قال الله تعالى ‏"‏ ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد ‏"‏‏.‏

ويدلك على فضل لزوم الصمت أمر وهو أن الكلام أربعة أقسام‏:‏ قسم هو ضرر محض وقسم هو نفع محض وقسم فيه ضرر ومنفعة وقسم ليس فيه ضرر ولا منفعة‏.‏

أما الذي هو ضرر محض فلا بد من السكوت عنه وكذلك ما فيه ضرر ومنفعة لا تفي بالضرر‏.‏

وأما ما لا منفعة فيه ولا ضرر فهو فضول والاشتغال به تضييع زمان وهو عين الخسران فلا يبقى إلا القسم الرابع فقد سقط ثلاثة أرباع الكلام وبقي الربع وهذا الربع فيه خطر إذ يمتزج بما فيه إثم من دقائق الرياء والتصنع والغيبة وتزكية النفس وفضول الكلام امتزاجا يخفى دركه فيكون الإنسان به مخاطراً‏.‏

ومن عرف دقائق آفات اللسان - على ما سنذكره - علم قطعاً أن ما ذكره صلى الله عليه وسلم هو فصل الخطاب حيث قال ‏"‏ من صمت نجا فلقد أوتى والله جواهر الحكم قطعا وجوامع الكلم ولا يعرف ما تحت آحاد كلماته من بحار المعاني إلا خواص العلماء وفيما سنذكره من الآفات وعسر الاحتراز عنها ما يعرفك حقيقة ذلك إن شاء الله تعالى‏.‏

ونحن الآن نعد آفات اللسان ونبتدئ بأخفها ونترقى إلى الأغلظ قليلاً ونؤخر الكلام في الغيبة والنميمة والكذب فإن النظر فيها أطول وهي عشرون آفة فاعلم ذلك ترشد بعون الله تعالى‏.‏

الآفة الأولى الكلام فيما لا يعنيك اعلم أن أحسن أحوالك أن تحفظ ألفاظك من جميع الآفات التي ذكرناها من الغيبة والنميمة والكذب والرياء والجدال وغيرها وتتكلم فيما هو مباح لا ضرر عليك فيه وعلى مسلم أصلاً إلا أنك تتكلم بما أنت مستغن عنه ولا حاجة بك إليه فإنك مضيع به زمانك ومحاسب على عمل لسانك وتستبدل الذي هو أدنى بالذي هو خير لأنك لو صرفت زمان الكلام إلى الفكر ربما كان ينفتح لك من نفحات رحمة الله عند الفكر ما يعظم جدواه ولو هللت الله سبحانه وذكرته وسبحته لكان خيراً لك فكم من كلمة يبنى بها قصراً في الجنة ومن قدر على أن يأخذ كنزاً من الكنوز فأخذ مكانه مدرة لا ينتفع بها كان خاسراً خسراناً مبيناً‏.‏

وهذا مثال من ترك ذكر الله تعالى واشتغل بمباح لا يعنيه فإنه وإن لم يأثم فقد خسر حيث فاته الربح العظيم بذكر الله تعالى فإن المؤمن لا يكون صمته إلا فكرا ونظرة وعبرة ونطقه إلا ذكراً هكذا قال النبي صلى الله عليه وسلم‏.‏

بل رأس مال العبد أوقاته ومهما صرفها إلى ما لا يعنيه ولم يدخر بها ثواباً في الآخرة فقد ضيع رأس ماله‏.‏

ولهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم ‏"‏ من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه بل ورد ما هو أشد من هذا قال أنس‏:‏ استشهد غلام منا يوم أحد فوجدنا على بطنه حجراً مربوطاً من الجوع فمسحت أمه عن وجهه التراب وقالت هنيئاً لك الجنة يا بني فقال صلى الله عليه وسلم ‏"‏ وما يدرك لعله كان يتكلم فيما لا يعنيه ويمنع ما لا يضره وفي حديث آخر‏:‏ أن النبي صلى الله عليه وسلم فقد كعباً فسأل عنه فقالوا مريض فخرج يمشي حتى أتاه فلما دخل عليه قال ‏"‏ أبشر يا كعب ‏"‏ فقالت أمه هنيئاً لك الجنة يا كعب فقال صلى الله عليه وسلم ‏"‏ من هذه المتألية على الله ‏"‏ قال‏:‏ هي أمي يا رسول الله قال ‏"‏ وما يدريك يا أم كعب لعل كعباً قال ما لا يعنيه أو منع ما لا يغنيه ومعناه أنه إنما تتهيأ الجنة لمن لا يحاسب ومن تكلم فيما لا يعنيه حوسب عليه وإن كان كلامه غير مباح فلا تتهيأ الجنة مع المناقشة في الحساب فإنه نوع من العذاب‏.‏

وعن محمد بن كعب قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ إن أول من يدخل من هذا الباب رجل من أهل الجنة ‏"‏ فدخل عبد الله بن سلام فقال إليه ناس من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبروه بذلك وقالوا‏:‏ أخبرنا بأوثق عمل في نفسك ترجو به فقال‏:‏ إني لضعيف وإن أوثق ما أرجو به الله سلامة الصدر وترك ما لا يعنيني وقال أبو ذر‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ ألا أعلمك بعمل خفيف على البدن ثقيل في الميزان ‏"‏ قلت‏:‏ بلى يا

رسول الله قال ‏"‏ هو الصمت وحسن الخلق وترك ما لا يعنيك وقال مجاهد‏.‏

سمعت ابن عباس يقول خمس لهن أحب إلى من الدهم الموقوفة‏:‏ لا تتكلم فيما لا يعنيك فإنه فضل ولا آمن عليك الوزر ولا تتكلم فيما يعنيك حتى تجد له موضعاً فإنه رب متكلم في أمر يعنيه قد وضعه في غير موضعه فعنت ولا تمار حليماً ولا سفيهاً فإن الحليم يقليك والسفيه يؤذيك واذكر أخاك إذا غاب عنك بما تحب أن يذكرك به وأعفه مما تحب أن يعفيك منه وعامل أخاك بما تحب أن يعاملك به واعمل عمل رجل يعلم أنه مجازى بالإحسان مأخوذ بالاحترام‏.‏

وقيل للقمان الحكيم‏:‏ ما حكمتك قال‏:‏ لا أسأل عما كفيت ولا أتكلف ما لا يعنيني‏.‏

وقال مورق العجلي‏:‏ أمر أنا في طلبه منذ عشرين سنة لم أقدر عليه ولست بتارك طلبه قالوا‏:‏ وما هو قال‏:‏ السكوت عما لا يعنيني‏.‏




وأشكو فريةً من صُنع ِقوم ___ تزول لها سموات وتُرْعِد
بطعن في التي برئتْ بقولٍ ___ من الرحمن من وحي مُؤيد
وطعن في التي الله اصطفاها ___ وطهرها لتصبح زوج أحمد
وأم المؤمنين وبنت من قد ___ مع المختار في الغار تَعبّد
ومن نقلت لنا سنناً وحكماً ___ ومن حملت لنا عِلماً تعدد
ومن كانت لخير الناس حِبٌّ ___ سلو التاريخ يُنْبِيكمُ ويشْهد
ألا إن الخسارة فقْدُ دينٍ ___ وسيرٌ خلفَ أهواءٍ تُمجّد
وتسليم العقول بلا حساب ___ لأصحاب العمائم كي تُبدد
فيا عجباً لإبْنٍ جاء بغياً ___ تمتَّع والداه فجاء يَحْسِد
ويرمي أمنا بالفحش زوراً ___ فَشُلّ لسان من يرمي ويحْقِد
وصاحب عِمّةٍ سوداء بغلٌ ___ يُفخذُ طفلة في المهد ترقد
يُحِلُّ لهم فعائل قوم لوط ___ ويُسْلب خُمْسهم سُحتاً ويحشد
وإن يوماً مررتَ برافضي ___
فأكرم وجهه ب
صقاً وسدد
ام المؤمنين هلمو لنصرتها


تقبلو فائق الشكر والتقدير بارك الله فيكم وفي تواجدكم معنه اخوكم ابو مجاهد الفقير الي الله [/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور




رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 1062

نقات : 8210

التقييم التقييم : 4

البلد : مصر

العمل/الترفيه : قراءة القصص الحقيقية المؤثرة والاطلاع على كل ما هو جديد

المزاج المزاج : بخير من الله





مُساهمةموضوع: رد: آفات اللسان    الثلاثاء يوليو 26, 2011 12:20 am

جزيت اعالى الجنان على هذا الابداع اخى الكريم ابو مجاهد
جعل الله كل ما تكتبة بميزان حسناتك
وننتظر المزيد من اباعاتك
استمتعت بقرات الموضوع
تقبل مرورى
اختك نور




اترك المستقبل حتى يأتي..ولا تهتم بالغد..لأنّك إذا أصْلَحْتَ يومك..صَلح غدك...
جدّدْ حياتك..و نوِّع أساليب معيشتك..وغيّر من الروتين الذي تعيشه...
البلاء يُقَرِّبُ بينك وبين الله تعالى..ويعلّمك الدعاء..ويُذْهِب عنك الكبر والعجب والفخر...
أنت الذي تلوّن حياتك بنظْرتك إليها..فحياتك من صُنع أفكارك..لا تضع نظّارة سوداء على عينيكَ...
إيّــــاك والذنوب فإنها مصدر الهموم والأحزان وهي سبب النّكبات وبـاب المصائب والأزمـات...
لا تتأثَّر من القول القبيح والكلام السّيء الّذي يُقـال فيك..فإنّـه يؤذي قائلهُ ولا يؤذيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
طريق الهدايه اسدالسنه




رساله sms النص

ذكر

<b>المشاركات</b> 1237

نقات : 16456

التقييم التقييم : 6

المزاج :

المزاج المزاج : تمام






<iframe src="http://www.facebook.com/plugins/follow?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fprofile.php%3Fid%3D1127292118&layout=standard&show_faces=true&colorscheme=light&width=450&height=80" scrolling="no" frameborder="0" style="border:none; overflow:hidden; width:450px; height:80px;" allowTransparency="true"></iframe>


مُساهمةموضوع: رد: آفات اللسان    الأربعاء يوليو 27, 2011 2:11 am

ندعو اليكي اختاه بان يسكني الله الفردوس الاعلي





وأشكو فريةً من صُنع ِقوم ___ تزول لها سموات وتُرْعِد
بطعن في التي برئتْ بقولٍ ___ من الرحمن من وحي مُؤيد
وطعن في التي الله اصطفاها ___ وطهرها لتصبح زوج أحمد
وأم المؤمنين وبنت من قد ___ مع المختار في الغار تَعبّد
ومن نقلت لنا سنناً وحكماً ___ ومن حملت لنا عِلماً تعدد
ومن كانت لخير الناس حِبٌّ ___ سلو التاريخ يُنْبِيكمُ ويشْهد
ألا إن الخسارة فقْدُ دينٍ ___ وسيرٌ خلفَ أهواءٍ تُمجّد
وتسليم العقول بلا حساب ___ لأصحاب العمائم كي تُبدد
فيا عجباً لإبْنٍ جاء بغياً ___ تمتَّع والداه فجاء يَحْسِد
ويرمي أمنا بالفحش زوراً ___ فَشُلّ لسان من يرمي ويحْقِد
وصاحب عِمّةٍ سوداء بغلٌ ___ يُفخذُ طفلة في المهد ترقد
يُحِلُّ لهم فعائل قوم لوط ___ ويُسْلب خُمْسهم سُحتاً ويحشد
وإن يوماً مررتَ برافضي ___
فأكرم وجهه ب
صقاً وسدد
ام المؤمنين هلمو لنصرتها


تقبلو فائق الشكر والتقدير بارك الله فيكم وفي تواجدكم معنه اخوكم ابو مجاهد الفقير الي الله [/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
آفات اللسان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حبيب قلبى يا رسول الله :: القسم الاسلامي :: مواضيع اسلاميه-
انتقل الى: