الرئيسيةالبوابهس .و .جبحـثالتسجيلدخول
لا اله الا الله
لا اله الا الله

شاطر | 
 

 احكام الاعتكاف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مصطفى الصعيدى




رساله sms النص

ذكر

<b>المشاركات</b> 55

نقات : 4144

التقييم التقييم : 2

المزاج :



مُساهمةموضوع: احكام الاعتكاف   الثلاثاء أغسطس 23, 2011 6:05 pm

أحكام الاعتكاف

قد حد الله للاعتكاف حدودًا وأحكامًا ، ثم قال عنها سبحانه : (( تلك حدود الله فلا تقربوها )) .
و من تلك الأحكام ، ما يلي :



1- على المعتكف تحصيل مقصود الاعتكاف باتباع هديه – صلى الله عليه وسلم- فيه ؛
فقد اعتكف مرة في قبة تركية ، وجعل على سدتها حصيرًا ؛
وسبب ذلك كما قال ابن القيم – رحمه الله - : " تحصيلاً لمقصود الاعتكاف وروحه ، عكس ما يفعله الجهال من اتخاذ المعتكف موضع عٍشرة ، ومجلبة للزائرين ، وأخذهم بأطراف الأحاديث بينهم ، فهذا لون ، والاعتكاف النبوي لون

2- إذا نوى الاعتكاف لم يجب عليه إتمامه ، وجاز له قطعه ، ولا سيما إذا خشي على عمله الرياء
. قال ابن باز – رحمه الله - :" وله قطع ذلك إذا دعت الحاجة لذلك ؛ لأن الاعتكاف سنة ، ولايجب الشروع إذا لم يكن منذورًا

3- لم يرد حديث صحيح في تحديد أقل مدة الاعتكاف ، لكن أخذ بعض العلماء من قول عمر – رضي الله عنه – كنت نذرت في الجاهلية أن أعتكف ليلة " . وفي رواية " يومًا
أن أقل الاعتكاف يوم وليلة ، ولعله أقرب للصواب .




4- ليس له أن يخص يومًا بعينه يعتاد الاعتكاف فيه .

5- ذهب الأئمة الأربعة وجماهير العلماء سلفًا وخلفًا إلى أن المعتكف يدخل معتكَفه قبل غروب الشمس من الليلة التي يريد أن يعتكف فيها ؛ ومن نوى اعتكاف العشر كلها فعليه أن يدخل بغروب شمس يوم عشرين ، وذلك لأمور :

أ - أن ليلة إحدى وعشرين من الليالي التي ترجى فيها ليلة القدر ، وإذا قلنا يدخل بعد الفجر من يوم ( 21 ) يكون قد فوّت ليلة ترجى فيها .

ب – أن إذا دخل ليلة ( 21 ) يصدق عليها أنه اعتكف العشر، بينما إذا دخل فجرًا ونقص الشهر ، يكون حينئذ قد اعتكف ثمانية أيام !

جـ – أن معنى قول عائشة في الحديث المتفق عليه ( وإذا أراد أن يعتكف صلى الفجر ثم دخل معتكَفه ) أي المكان الذي أعد لاعتكافه – صلى الله عليه وسلم- فيه ، من خيمة ونحوها

6- يحسن بالمعتكف أن يتخذ لنفسه مكانًا خاصاً ؛ وذلك ليخلو بريه ، وليستريح فيه ، ولكيلا يتعوره أحد حين استبدال ملابسه ، أو استقبال من يريد زيارته من أهله .

7- يجوز تنقل المعتكف في أنحاء المسجد ، لكن الأولى للمعتكف ألا يكثر الحركة والتنقل في المسجد لأمرين :

- أن النبي – صلى الله عليه وسلم- قد اتخذ خباء في المسجد لا يخرج منه إلا لصلاة ، وخير الهدي هديه – صلى الله عليه وسلم- .

- أن النبي – صلى الله عليه وسلم- قال :" الملائكة تصلي على أحدكم مادام في مصلاه "
بل قد روى مالك في ( الموطأ ) عن أبي هريرة موقوفًا أنه قال : " ... فإن قام من مصلاه فجلس في المسجد ينتظر الصلاة لم تزل الملائكة تصلي عليه في مصلاه حتى يصلي " .
قال ابن رجب :" فهذا يدل على أنه اذا تحول من موضع صلاته من المسجد إلى غيره من المسجد انقطع حكم جلوسه في مصلاه ".
8- ولا يجوز الخروج من المسجد إلا لما لا بد له منه لما روت عائشة قالت‏:‏ كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا اعتكف يدني إلي رأسه فأرجله وكان لا يدخل البيت إلا لحاجة الإنسان متفق عليه ولا خلاف في جواز الخروج لحاجة الإنسان وإن احتاج إلى مأكول أو مشروب وليس له من يأتيه به فله الخروج إليه لأنه مما لا بد له منه وإن حضرت الجمعة وهو في غير موضعها فله الخروج إليها لأنها واجبة بأصل الشرع فلم يجز تركها بالاعتكاف كالوضوء‏:‏ وإن دعي إلى إقامة شهادة تعينت عليه أو صلاة جنازة تعينت عليه أو دفنها أو حملها فعليه الخروج لذلك لأن وجوبه آكد لكونه حق آدمي ولا يبطل اعتكافه بشيء من هذا ما لم يطل الزمان لأنه خروج يسير مباح لم يبطل به الاعتكاف كحاجة الإنسان‏.‏

خروج المعتكف من معتكفه ينقسم إلى ثلاثة أقسام:
القسم الأول: أن يكون خروجاً لما ينافي الاعتكاف كما لو خرج ليجامع أهله، أو خرج ليبيع ويشتري وما أشبه ذلك مما هو مضاد للاعتكاف ومنافٍ له، فهذا الخروج لا يجوز وهو مبطل للاعتكاف، سواء شرطه أم لم يشترطه، ومعنى قولنا: «لا يجوز» أنه إذا وقع في الاعتكاف أبطله، وعلى هذا فإذا كان الاعتكاف تطوعاً وليس بواجب بنذر فإنه إذا خرج لا يأثم، لأن قطع النفل ليس فيه إثم ولكنه يبطل اعتكافه فلا يبنى على ما سبق.

القسم الثاني: من خروج المعتكف: أن يخرج لأمر لابد له منه وهو أمر مستمر كالخروج للأكل إذا لم يكن له من يأتِ به، والخروج لقضاء الحاجة إذا لم يكن في المسجد ما يقضي به حاجته، وما أشبه ذلك من الأمور التي لابد منها وهي أمور مطردة مستمرة فهذا الخروج له أن يفعله، سواء اشترط ذلك أم لم يشترطه، لأنه وإن لم يشترط في اللفظ فهو مشترط في العادة، فإن كل أحدٍ يعرف أنه سيخرج لهذا الأمور.

القسم الثالث: ما لا ينافي الاعتكاف، ولكنه له منه بد، مثل الخروج لتشييع جنازة، أو لعيادة مريض، أو لزيارة قريب، أو ما أشبه ذلك مما هو طاعة، ولكنه له منه بد، فهذا يقول أهل العلم: إن اشترطه في ابتداء اعتكافه فإنه يفعله، وإن لم يشترطه، فإنه لا يفعله، فهذا هو ما يتعلق بخروج المعتكف من المسجد. والله أعلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صبرى الحلوانى




رساله sms اللهم صلى وسلم وبارك على رسول الله صلى الله عليه وسلم


ذكر

<b>المشاركات</b> 1899

نقات : 25797

التقييم التقييم : 15

البلد : مصر ام الدنيا

المزاج :

المزاج المزاج : الحمد لله









مُساهمةموضوع: رد: احكام الاعتكاف   الإثنين أكتوبر 03, 2011 12:11 pm

تسلم ايدك

رائع

جزاك الله خيراااا

موضوع قيم









مدونه تحميل العاب مجانيه http://al5ab.blogspot.com



اسالك بالله يا   زائر ان تصلى على رسول الله
اللهم صلى وسلم وبارك على رسول الله





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alraiq.yoo7.com
 
احكام الاعتكاف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حبيب قلبى يا رسول الله :: الاقسام العامه :: المنتدى العام-
انتقل الى: