الرئيسيةالبوابهس .و .جبحـثالتسجيلدخول
لا اله الا الله
لا اله الا الله

شاطر | 
 

 علي –رضي الله عنه– ينسف نظرية اللطف فيذرها قاعاً صفصفا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طريق الهدايه اسدالسنه


avatar

رساله sms النص

ذكر

<b>المشاركات</b> 1237

نقات : 16966

التقييم التقييم : 6

المزاج :

المزاج المزاج : تمام






<iframe src="http://www.facebook.com/plugins/follow?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fprofile.php%3Fid%3D1127292118&layout=standard&show_faces=true&colorscheme=light&width=450&height=80" scrolling="no" frameborder="0" style="border:none; overflow:hidden; width:450px; height:80px;" allowTransparency="true"></iframe>


مُساهمةموضوع: علي –رضي الله عنه– ينسف نظرية اللطف فيذرها قاعاً صفصفا   الخميس أغسطس 25, 2011 11:12 am

بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد ، فمن يتأمل في معتقد الإمامية في الإمامة سيجد أنهم يتفقون مع بعض المعتزلة بوجوبها عقلاً ، ولكنهم افترقوا عنهم بكون المعتزلة جعلوا نصب الإمام واجباً على الخلق ، بينما جعله الإمامية واجباً على الله تعالى ...


وكان المنطلق والأرضية التي أسسوا عليها الإمامية دعوتهم - بوجوب الإمامة على الله تعالى - هي كون الإمامة لطف يقرب العباد من الطاعة ويبعدهم عن المعصية وكل ما كان لطفاً وجب على الله تعالى فعله ... وعليه صارت نظرية اللطف - أي وجوب اللطف على الله تعالى - هي المرتكز الأساسي الذي اعتمدوا عليه في إيجابهم نصب الإمام على الله تعالى.


وبالرغم من رد جميع علماء الفرق والمذاهب على دعواهم تلك بتفصيل ووجوه شتى ، إلا أني وقفت على نص خطير وصريح - في أهم مصادر الإمامية المعتمدة ألا وهو نهج البلاغة - منسوب لعلي رضي الله عنه ينسف فيه نظرية اللطف الإلهي وذلك من خلال إيراده أموراً لم يفعلها الله تعالى مع أن فعلها سيقرب العباد إلى الطاعة ويجلعهم يقبلون عليها بشكل أكبر وأسرع وأيسر منهم في حال عدمها وعدم إيجادها ...



وإليكم هذه الأمور التي أوردها في خطبته المشهورة بالقاصعة وكما يلي:


الأمر الأول: مكان الكعبة لو كان فيه جواهر والياقوت لكان أدعى لقبول الناس واستسلامهم





وهذا الأمر قد ذكره صراحة حين قال ( 2 / 146-148 ):[ فجعلها بيته الحرام الذي جعله للناس قياما . ثم وضعه بأوعر بقاع الأرض حجرا ، وأقل نتائق الأرض مدرا . وأضيق بطون الأودية قطرا . بين جبال خشنة ، ورمال دمثة ، وعيون وشلة ، وقرى منقطعة . لا يزكو بها خف ، ولا حافر ولا ظلف ... ولو أراد سبحانه أن يضع بيته الحرام ومشاعره العظام بين جنات وأنهار ، وسهل وقرار ، جم الأشجار ، داني الثمار ، ملتف البنا ، متصل القرى ، بين برة سمراء ، وروضة خضراء ، وأرياف محدقة ، وعراص مغدقة ، ورياض ناضرة ، وطرق عامرة ، لكان قد صغر قدر الجزاء على حسب ضعف البلاء . ولو كان الأساس المحمول عليها ، والأحجار المرفوع بها بين زمردة خضراء ، وياقوتة حمراء ، ونور وضياء لخفف ذلك مسارعة الشك في الصدور ، ولوضع مجاهدة إبليس عن القلوب ، ولنفى معتلج الريب من الناس ... ].

فتأمل كيف اعترف بلطفية هذا الأمر لكونه يقرب العباد إلى التسليم ويبعدهم عن الشك والريب حيث قال:[ ولو كان الأساس المحمول عليها ، والأحجار المرفوع بها بين زمردة خضراء ، وياقوتة حمراء ، ونور وضياء ، لخفف ذلك مسارعة الشك في الصدور ، ولوضع مجاهدة إبليس عن القلوب ، ولنفى معتلج الريب من الناس ].

الأمر الثاني: لو خلق الله تعالى آدم من نور بدل الطين لسهَّل خضوعهم له
وهذا الأمر قد ذكره صراحة حيث قال ( 2 / 137-138 ) :[ ثم اختبر بذلك ملائكته المقربين ليميز المتواضعين منهم من المستكبرين ، فقال سبحانه وهو العالم بمضمرات القلوب ، ومحجوبات الغيوب : " إني خالق بشرا من طين فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين فسجد الملائكة كلهم أجمعون إلا إبليس " اعترضته الحمية فافتخر على آدم بخلقه ، وتعصب عليه لأصله ... ولو أراد الله أن يخلق آدم من نور يخطف الأبصار ضياؤه ، ويبهر العقول رواؤه ، وطيب يأخذ الأنفاس عرفه لفعل . ولو فعل لظلت له الأعناق خاضعة ، ولخفت البلوى فيه على الملائكة . ولكن الله سبحانه يبتلي خلقه ببعض ما يجهلون أصله تمييزا بالاختبار لهم ونفيا للاستكبار عنهم ، وإبعادا للخيلاء منهم ].
فتأمل كيف اعترف بطلفية هذا الأمر لكونه يقربهم من الخضوع والاستسلام ويبعدهم عن المعصية والاستكبار حيث قال:[ ولو أراد الله أن يخلق آدم من نور يخطف الأبصار ضياؤه ، ويبهر العقول رواؤه ، وطيب يأخذ الأنفاس عرفه لفعل . ولو فعل لظلت له الأعناق خاضعة ، ولخفت البلوى فيه على الملائكة ].



الأمر الثالث: جعل الأنبياء أهل ملك وسلطان وكنوز وزعامة يجعل الناس يقبلون على الإيمان بهم وتصديقهم

وهذا الأمر قد ذكره صراحة حيث قال ( 2 / 145-146 ):[ ولو كانت الانبياء أهل قوة لا ترام وعزة لا تضام ، وملك تمتد نحوه أعناق الرجال ، وتشد إليه عقد الرحال لكان ذلك أهون على الخلق في الاعتبار وأبعد لهم في الاستكبار ، ولآمنوا عن رهبة قاهرة لهم أو رغبة مائلة بهم ].

فتأمل كيف اعترف بلطفية هذا الأمر لكونه يقربهم من الإيمان ويبعدهم عن المعصية والاستكبار حيث قال:[ لكان ذلك أهون على الخلق في الاعتبار وأبعد لهم في الاستكبار ، ولآمنوا عن رهبة قاهرة لهم أو رغبة مائلة بهم ].


وعليه فإن هذا سيجعل الإمامية بين خيارين أحلاهما مر وكما يلي:

الخيار الأول:
التزام كلام علي رضي الله عنه وتبني ما ورد فيه من حقائق ، والذي سيترتب عليه الاعتراف ببطلان نظرية اللطف الإلهي بدليل عدم فعل الله تعالى لتلك الألطاف فلو كان اللطف واجباً عليه لما أخلَّ به سبحانه وتعالى ، وهذا بدوره سيؤدي إلى نسف كل ما بنوه من الاستدلال العقلي بكون نصب الإمام واجباً على الله تعالى لأنه لطف.
الخيار الثاني:

أن يتمسكوا بما سطره علماء الإمامية من وجوب اللطف على الله تعالى ، والذي سيترتب عليه تخطئة علي رضي الله عنه بقوله ذاك ، ومن ثم نسف عصمته وإبطالها بعد نطقه بحقائق هي خلاف الحق الذي عليه علماء الإمامية.


ونحن بانتظار العقلاء من الإمامية ليعلنوا بشجاعة بأي الخيارين سيلتزمون ( وَارْتَقِبُوا إِنِّي مَعَكُمْ رَقِيبٌ) ...

ك
تبه/عبدالملك
الشافعي



وأشكو فريةً من صُنع ِقوم ___ تزول لها سموات وتُرْعِد
بطعن في التي برئتْ بقولٍ ___ من الرحمن من وحي مُؤيد
وطعن في التي الله اصطفاها ___ وطهرها لتصبح زوج أحمد
وأم المؤمنين وبنت من قد ___ مع المختار في الغار تَعبّد
ومن نقلت لنا سنناً وحكماً ___ ومن حملت لنا عِلماً تعدد
ومن كانت لخير الناس حِبٌّ ___ سلو التاريخ يُنْبِيكمُ ويشْهد
ألا إن الخسارة فقْدُ دينٍ ___ وسيرٌ خلفَ أهواءٍ تُمجّد
وتسليم العقول بلا حساب ___ لأصحاب العمائم كي تُبدد
فيا عجباً لإبْنٍ جاء بغياً ___ تمتَّع والداه فجاء يَحْسِد
ويرمي أمنا بالفحش زوراً ___ فَشُلّ لسان من يرمي ويحْقِد
وصاحب عِمّةٍ سوداء بغلٌ ___ يُفخذُ طفلة في المهد ترقد
يُحِلُّ لهم فعائل قوم لوط ___ ويُسْلب خُمْسهم سُحتاً ويحشد
وإن يوماً مررتَ برافضي ___
فأكرم وجهه ب
صقاً وسدد
ام المؤمنين هلمو لنصرتها


تقبلو فائق الشكر والتقدير بارك الله فيكم وفي تواجدكم معنه اخوكم ابو مجاهد الفقير الي الله [/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صبرى الحلوانى


avatar

رساله sms اللهم صلى وسلم وبارك على رسول الله صلى الله عليه وسلم


ذكر

<b>المشاركات</b> 1899

نقات : 26307

التقييم التقييم : 15

البلد : مصر ام الدنيا

المزاج :

المزاج المزاج : الحمد لله









مُساهمةموضوع: رد: علي –رضي الله عنه– ينسف نظرية اللطف فيذرها قاعاً صفصفا   الإثنين أكتوبر 03, 2011 11:24 am

تسلم ايدك

رائع

جزاك الله خيراااا

موضوع قيم









مدونه تحميل العاب مجانيه http://al5ab.blogspot.com



اسالك بالله يا   زائر ان تصلى على رسول الله
اللهم صلى وسلم وبارك على رسول الله





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alraiq.yoo7.com
 
علي –رضي الله عنه– ينسف نظرية اللطف فيذرها قاعاً صفصفا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حبيب قلبى يا رسول الله :: الاقسام العامه :: ملف عن الشيعه والتشيع في الوطن العربي-
انتقل الى: