الرئيسيةالبوابهس .و .جبحـثالتسجيلدخول
لا اله الا الله
لا اله الا الله

شاطر | 
 

 مثل الرافضي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طريق الهدايه اسدالسنه


avatar

رساله sms النص

ذكر

<b>المشاركات</b> 1237

نقات : 17154

التقييم التقييم : 6

المزاج :

المزاج المزاج : تمام






<iframe src="http://www.facebook.com/plugins/follow?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fprofile.php%3Fid%3D1127292118&layout=standard&show_faces=true&colorscheme=light&width=450&height=80" scrolling="no" frameborder="0" style="border:none; overflow:hidden; width:450px; height:80px;" allowTransparency="true"></iframe>


مُساهمةموضوع: مثل الرافضي   الأحد سبتمبر 04, 2011 5:23 am

مثل الرافضي
عبد الله بن غازي الرحيمي



لقد ضرب اللهُ -عز وجل- في كتابِه الحكيم الأمثالَ للنَّاس؛ ليتفكَّروا وليتدبروا؛ قال -تعالى-: (وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ)[الحشر: 21].
وبيَّن -سبحانه- أنَّه لا يعقلُها ولا ينتفعُ بها إلا العالمون، قال -جل جلاله-: (وَمَا يَعْقِلُهَا إِلَّا الْعَالِمُونَ)[العنكبوت: 43].
ومن تلكم الأمثال التي ضربَها -سبحانه- قصة ذلك الرَّجلِ الذي أُوتي الآياتِ فانسلخَ منها ولم ينتفعْ بها، وبقيَ على ضلالِه، قبل أن يؤتَى وبعد أن أُوتي، فهو في كلا الحالين ضالٌّ، فمثلُه كما ذكر -سبحانه- كمثل الكلبِ لم ينتفع بترك الحمل عليه، فهو في كلا الحالين يلهث، فلو قلبنا الطَّرفَ، وسرحنا الفكرَ في حال طائفةٍ من النَّاس قد أعمى الحقدُ قلوبَهم، وأغشى أبصارَهم، وصمَّ آذانَهم، لوجدنا صدقَ ذلك المثالِ وتجليه في حالِهم، ذلكم هم الرَّافضة.
فها هم في دولة "البحرين" قد أُولوا الاهتمامَ، وأُفسحتْ أمامهم المجالاتُ، فأقاموا شعائرَهم وأظهروها، وأُوتوا مناصبَ وتولوها، فهل تغيرتْ أنفسُهم أو تبدَّلتْ، أو زالتْ أحقادُهم أو انتهت؟! والجوابُ عن هذا يتَّضحُ ويتبيَّنُ في تلك الصورةِ المحزنة، المؤلمةِ المبكية، بدهسِ رجلِ الأمنِ بطريقةٍ همجية بشعة، تنُمُّ عن حقدٍ دفين عميق، لا تزيلُه تلكم التَّنازلاتُ، ولا تمحيه تلك العطايا والهباتُ، وكذلك لا يغيب عنَّا ما فعلوه في بلادِنا -حفظها الله- من كل سوء- في سنينَ قد خلتْ من أحداث يندى لها الجبينُ، ويعتصِرُ الفؤادُ منها ألمًا وحُرقة، في حين أنَّ الدولةَ -وفقها الله- قد رعتْهُم، ويسَّرتْ وقدَّمت الخدماتِ لهم، وهيأتْ لهم المسكنَ الطِّيبَ، والعيشَ الهانئَ، والجوَّ الآمن، فأمنوا على أعراضِهم وأموالهم، ومع هذا وذاك لم ينتفعوا ولم يرعوا، بل أقاموا المظاهراتِ، وندَّدوا بالشِّعاراتِ والعبارات التي تدلُّ على سخطِهم وعدم رضاهم، وتظهرُ جليًّا حجمَ عدائِهم، كذلك ونحن نستعرض بعضًا من مخازيهم لا تغيبُ عنَّا أحداثُ الحوثيين وآلامها، وغيرها وغيرها مما قد مضى وانطوى، وما هو آتٍ، فهم في كلا الحالين حاقدون معادون، فمهما قدَّمتَ لهم وأعطيتَ، وهيأتَ لهم وأهديت، فإنَّهم لا يزالون حاقدين حاسدين، ففي حال تركِهم وعدم التَّعرُّضِ لهم مناوئين معادين، وفي حال تقريبِهم وإرضائهم مُتربِّصِين مُبغضين.
وجانبٌ آخر يدلُّ على صدقِ المثال وانطباقِه، فتأملْه:
ينشئُ أحدُهم على ضلالاتٍ وخرافات، ويبقى على ذلك ردْحًا من الزَّمن، فإذا ما هُيئتْ له سُبلُ المعرفة، وأصبحتْ قريبةَ المنال؛ من وسائل اتصالٍ حديثة، وتقنيات عالية، وصدحَ العلماءُ الرَّبانيون بالحقِّ وبيَّنوه، وكشفوا ضلالاتِ القومِ وفنَّدوها، فظهر الحقُّ جليًّا وأشرقتْ شمسُه على ظلماتِ الباطل ففضحتْه، وعلى زَيْفِ الدَّعاوى فأحرقتْه، فما بقي منهم إلا أن يحثوا الخطى ويتبعوا سبيلَ الهدى - فإذا بهم على أعقابِهم ينتكسون، وفي غيِّهم وضلالِهم يرتكسون، فلم ينتفعوا بالآياتِ والدلالات، وما ذاك إلا بسببِ الترسُّباتِ المشينة والأحقادِ الدَّفينةِ التي بذرتْها حُسينياتُهم، واستنبتها ورعاها معمَّموهم، فهي تغذِّي قلوبَهم، وتشحن نفوسَهم، وتعمي أبصارَهم، وتصم آذانَهم، ظلماتٌ بعضُها فوقَ بعضٍ، إذا أخرج يدَه لم يكدْ يراها، فأنَّى يستجيب لك إلا من شاء الله له الهداية، فاللهُ يهدي من يشاء، وصدق اللهُ إذ يقول: (فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْه
ُ يَلْهَثْ)[الأع
راف: 176]



وأشكو فريةً من صُنع ِقوم ___ تزول لها سموات وتُرْعِد
بطعن في التي برئتْ بقولٍ ___ من الرحمن من وحي مُؤيد
وطعن في التي الله اصطفاها ___ وطهرها لتصبح زوج أحمد
وأم المؤمنين وبنت من قد ___ مع المختار في الغار تَعبّد
ومن نقلت لنا سنناً وحكماً ___ ومن حملت لنا عِلماً تعدد
ومن كانت لخير الناس حِبٌّ ___ سلو التاريخ يُنْبِيكمُ ويشْهد
ألا إن الخسارة فقْدُ دينٍ ___ وسيرٌ خلفَ أهواءٍ تُمجّد
وتسليم العقول بلا حساب ___ لأصحاب العمائم كي تُبدد
فيا عجباً لإبْنٍ جاء بغياً ___ تمتَّع والداه فجاء يَحْسِد
ويرمي أمنا بالفحش زوراً ___ فَشُلّ لسان من يرمي ويحْقِد
وصاحب عِمّةٍ سوداء بغلٌ ___ يُفخذُ طفلة في المهد ترقد
يُحِلُّ لهم فعائل قوم لوط ___ ويُسْلب خُمْسهم سُحتاً ويحشد
وإن يوماً مررتَ برافضي ___
فأكرم وجهه ب
صقاً وسدد
ام المؤمنين هلمو لنصرتها


تقبلو فائق الشكر والتقدير بارك الله فيكم وفي تواجدكم معنه اخوكم ابو مجاهد الفقير الي الله [/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صبرى الحلوانى


avatar

رساله sms اللهم صلى وسلم وبارك على رسول الله صلى الله عليه وسلم


ذكر

<b>المشاركات</b> 1899

نقات : 26495

التقييم التقييم : 15

البلد : مصر ام الدنيا

المزاج :

المزاج المزاج : الحمد لله









مُساهمةموضوع: رد: مثل الرافضي   الأحد سبتمبر 04, 2011 9:38 am

جزاك الله خيراااااااا

مجهود مميز


مدونه تحميل العاب مجانيه http://al5ab.blogspot.com



اسالك بالله يا   زائر ان تصلى على رسول الله
اللهم صلى وسلم وبارك على رسول الله





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alraiq.yoo7.com
طريق الهدايه اسدالسنه


avatar

رساله sms النص

ذكر

<b>المشاركات</b> 1237

نقات : 17154

التقييم التقييم : 6

المزاج :

المزاج المزاج : تمام






<iframe src="http://www.facebook.com/plugins/follow?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fprofile.php%3Fid%3D1127292118&layout=standard&show_faces=true&colorscheme=light&width=450&height=80" scrolling="no" frameborder="0" style="border:none; overflow:hidden; width:450px; height:80px;" allowTransparency="true"></iframe>


مُساهمةموضوع: رد: مثل الرافضي   الخميس سبتمبر 08, 2011 1:31 am

واياك اخي صبري بارك الله فيك

مشكور .............................................مشكور
مشكور... ......مشكور......................مشكور.........مشك ور
مشكور.............مشكور............ ..مشكور............... مشكور.
مشكور........................مشكور ............................مشكور
مشكور... ................................................. .....مشكور
مشكور. ................................................. ...مشكور
مشكور....................... ........................ مشكور
مشكور.......................................م شكور
مشكور................ ................مشكور
مشكور............. ..........مشكور
مشكور.......... .......مشكور
مشكور.....مشكور
مشكور



وأشكو فريةً من صُنع ِقوم ___ تزول لها سموات وتُرْعِد
بطعن في التي برئتْ بقولٍ ___ من الرحمن من وحي مُؤيد
وطعن في التي الله اصطفاها ___ وطهرها لتصبح زوج أحمد
وأم المؤمنين وبنت من قد ___ مع المختار في الغار تَعبّد
ومن نقلت لنا سنناً وحكماً ___ ومن حملت لنا عِلماً تعدد
ومن كانت لخير الناس حِبٌّ ___ سلو التاريخ يُنْبِيكمُ ويشْهد
ألا إن الخسارة فقْدُ دينٍ ___ وسيرٌ خلفَ أهواءٍ تُمجّد
وتسليم العقول بلا حساب ___ لأصحاب العمائم كي تُبدد
فيا عجباً لإبْنٍ جاء بغياً ___ تمتَّع والداه فجاء يَحْسِد
ويرمي أمنا بالفحش زوراً ___ فَشُلّ لسان من يرمي ويحْقِد
وصاحب عِمّةٍ سوداء بغلٌ ___ يُفخذُ طفلة في المهد ترقد
يُحِلُّ لهم فعائل قوم لوط ___ ويُسْلب خُمْسهم سُحتاً ويحشد
وإن يوماً مررتَ برافضي ___
فأكرم وجهه ب
صقاً وسدد
ام المؤمنين هلمو لنصرتها


تقبلو فائق الشكر والتقدير بارك الله فيكم وفي تواجدكم معنه اخوكم ابو مجاهد الفقير الي الله [/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مثل الرافضي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حبيب قلبى يا رسول الله :: الاقسام العامه :: ملف عن الشيعه والتشيع في الوطن العربي-
انتقل الى: