الرئيسيةالبوابهس .و .جبحـثالتسجيلدخول
لا اله الا الله
لا اله الا الله

شاطر | 
 

 هل يبكي المجاهد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طريق الهدايه اسدالسنه


avatar

رساله sms النص

ذكر

<b>المشاركات</b> 1237

نقات : 16674

التقييم التقييم : 6

المزاج :

المزاج المزاج : تمام






<iframe src="http://www.facebook.com/plugins/follow?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fprofile.php%3Fid%3D1127292118&layout=standard&show_faces=true&colorscheme=light&width=450&height=80" scrolling="no" frameborder="0" style="border:none; overflow:hidden; width:450px; height:80px;" allowTransparency="true"></iframe>


مُساهمةموضوع: هل يبكي المجاهد   الإثنين أكتوبر 17, 2011 5:17 am

دموع مجاهد
وهل يبكي المجاهد ؟!

هل يبكي الأسد الرابض في وجه الكفار ؟ وهو من هو في بأسه وشجاعته وقوة شكيمته .. نعم إنه قد يبكي ! ولكن أي بكاء هو ؟!

استقلت بنا الطائرة لتغادر أرض المطار ، كنا مجموعة من الاخوة الذين أمضوا سويا فترة من الزمن كلها حلاوة وطلاوة وإخاء ووفاء ..

الطائرة تحلق لتغادر الأرض التي كانت معبراً لنا منذ عدة سنوات إلى أفغانستان مقبرة الغزاة على مر التاريخ وتعاقب الأيام ..

صاحبي يعلق بصره بالسماء ولسانه يلهج بالدعاء .. تغافلت عنه حتى لا أكدر عليه حلاوة لحظات المناجاة ..

أسارقه النظرة بعد الأخرى فإذا هو يبكي بكاء الثكالى ، فتسيل عبراته لعلها تخفف عن صدره طوفان المشاعر المحتدم ، وتغسل عن قلبه ثقل الأسى المتكاثف .

لا تشك حين تراه أن قلبه يتفطر من الجوى ، وصدره يموج كموج البحر علمت فيما بعد سبب بكائه ، فيا ترى على أي شيء يبكي هذا الصديق ؟

لم يكن يبكي على أهل فارقهم أو أصدقاء ودعهم أو تجارة خسرها أو زوجة حسناء حالت بينه وبينها ديار أو بانت عنه أرضه ومدارج طفولته .. كلا لم يكن بكاء صاحبي على شئ من هذا !!

إنه يبكي لأنه قد فاته قطار الشهادة ، يبكي يتذكر هؤلاء الأحبة الذين ما إن كنت تراهم حتى يرق القلب ، وتنساب العواطف الندية رقراقة عطرة تعطر جو الأخوة بالحب والمودة ، يبكي لأنه عاش سنين يبحث عن الشهادة ولكن أجله لم يحن بعد .

(وما كان لنفس أن تموت إلا بإذن الله كتاباً مؤجلاً)

يبكي على فوت الشهادة بينما يبكي سواه على حطام زالا

الشوق يلهب صدره فأزيره سح المدامع مثل نهر سالا

تذكرت هذا الموقف حينما رأيت قطار الشهادة بدأ يعبر مرة أخرى أرض أفغانستان ، يجمع النفوس التي طابت وحان زمان سفرها وحل أوان رحيلها إلى مستقرها حيث لا قرار للمؤمن ولا راحة له إلا هناك في جنات عدن والمأوى .

الآن حانت فرصة لأهل الصدق أن يلحقوا بأحبة قد فارقوهم ورجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه قد سبقوهم .

وحق لقلب مشتاق أن يهتف ..

غداً نلقى الأحبة محمداً وحزبه

فيا أيها المحب هذا أوان الشد فاشتد وهذا زمان الجد فاجتهد وهذا سوق للخير قد فتح بابه فادخل باسم الله واضرب بسهم (ولقد كنتم تمنون الموت من قبل أن تلقوه فقد رأيتموه وأنتم تنظرون) ..

احرص على أن يكون لك نصيب في قطار الشهادة ليوصلك إلى الأحبة واجعل لك حاديا إلى ديارهم وانشد مع ابن القيم رحمه الله :

فحيى على جنات عدن فإنها منازلنا الأولى وفيها المخيم

ولكننا سبى العدو فهل ترى نعود إلى أوطاننا ونسلـم
نقلا عن www.alemarh.com



وأشكو فريةً من صُنع ِقوم ___ تزول لها سموات وتُرْعِد
بطعن في التي برئتْ بقولٍ ___ من الرحمن من وحي مُؤيد
وطعن في التي الله اصطفاها ___ وطهرها لتصبح زوج أحمد
وأم المؤمنين وبنت من قد ___ مع المختار في الغار تَعبّد
ومن نقلت لنا سنناً وحكماً ___ ومن حملت لنا عِلماً تعدد
ومن كانت لخير الناس حِبٌّ ___ سلو التاريخ يُنْبِيكمُ ويشْهد
ألا إن الخسارة فقْدُ دينٍ ___ وسيرٌ خلفَ أهواءٍ تُمجّد
وتسليم العقول بلا حساب ___ لأصحاب العمائم كي تُبدد
فيا عجباً لإبْنٍ جاء بغياً ___ تمتَّع والداه فجاء يَحْسِد
ويرمي أمنا بالفحش زوراً ___ فَشُلّ لسان من يرمي ويحْقِد
وصاحب عِمّةٍ سوداء بغلٌ ___ يُفخذُ طفلة في المهد ترقد
يُحِلُّ لهم فعائل قوم لوط ___ ويُسْلب خُمْسهم سُحتاً ويحشد
وإن يوماً مررتَ برافضي ___
فأكرم وجهه ب
صقاً وسدد
ام المؤمنين هلمو لنصرتها


تقبلو فائق الشكر والتقدير بارك الله فيكم وفي تواجدكم معنه اخوكم ابو مجاهد الفقير الي الله [/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل يبكي المجاهد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حبيب قلبى يا رسول الله :: القسم الاسلامي :: مواضيع اسلاميه-
انتقل الى: