الرئيسيةالبوابهس .و .جبحـثالتسجيلدخول
لا اله الا الله
لا اله الا الله

شاطر | 
 

  العقيدة الطحاوية للإمام أبي جعفر الطحاوي سؤال وجواب سؤال وجواب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالله




رساله sms النص

ذكر

<b>المشاركات</b> 555

نقات : 8890

التقييم التقييم : 5

البلد : رأس غارب_البحرالأحمر

المزاج :

العمل/الترفيه : البترول والغطس وصيد الأسماك

المزاج المزاج : دائما فى نعم الحمد لله






مُساهمةموضوع: العقيدة الطحاوية للإمام أبي جعفر الطحاوي سؤال وجواب سؤال وجواب    السبت يناير 08, 2011 7:29 pm

--------------------------------------------------------------------------------

العقيدة الطحاوية للإمام أبي جعفر الطحاوي رحمه الله
فضيلة الدكتور: عبد العزيز بن عبد اللطيف
سؤال وجواب
الدرس الأول
مقدمة حول شرح العقيدة الطحاوية
بسم اللهوالصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد:
س: من أي الشروح يستفيد الشيخ في شرح العقيدة الطحاوية؟
يستفيد الشيخ في شرح العقيدة الطحاوية من خلال الاستفادة من شرح ابن أبي العز الحنفي -رحمة الله عليه.
س: من مؤلف العقيدة الطحاوية مع ذكر نبذه عنه؟
العقيدة الطحاوية للإمام أبي جعفر الطحاوي -رحمه الله- والمتوفى سنة321هجرية .
س: سماه أفضل الشروح للعقيدة الطحاوية؟ وعلي أي نهج صارفيه الشارح لهذا المتن؟
أفضل الشروح شرح ابن أبي العز الحنفي وصار فيه علي نهج أهل السنة والجماعة.
س: ماموقف علماء السنة من هذه العقيدة؟
من العقائد التي تلقاها علماء أهل السنة بالقبول وصار لها من الانتشار وللهالحمد والمنة، ولهذا حرص العلماء على شرحها والاعتناء بها.
س: ذكر الشارح ابن أبي العز -رحمه الله- في مقدمة الكتاب أموراً عن أهمية العقيدة فماهي؟
الأمر الأول:
1-أن العقيدة أشرفالعلوم على الإطلاق:إذ شرف العلم بشرف المعلوم لأن علم التوحيد موضوعه هو معرفة الله سبحانه وتعالى، والتعرفعلى الله بأسمائه وصفاته وأفعاله، وما يلحق بذلك من التعرف على الأنبياء والرسلواليوم الآخر وهي أجل العلوم.
الأمر الثاني:
2- أن الحاجة إلى العقيدة هي أعظم الحاجات:فالحاجة إلى معرفة الله فوق كل حاجة، وضرورة التعرف على الله
فوق كل ضرورة، وبيَّن ذلك وعَلَّله ووضحه لماذا؟ لأنه لا حياةللقلوب ولا سعادة ولا طمأنينة إلا بمعرفة الله سبحانه وتعالى.
الأمر الثالث:
3- أن العقول البشرية لا تستقل بمعرفة تفاصيل أمورالدين: فالتعرف على الله -سبحانه وتعالى- ومعرفة أسمائه وصفاته، ومعرفة الغيب مما يتعلق بالجنة والنار واليوم الآخر كل ذلك لا تستقل العقول البشرية بمعرفته، فلا بد من رسول يبين ذلك.
س" مالمقصود بالمعرفة الإجمالية والتفصيلية وما حكم كل منها؟
1- المعرفةالإجمالية:هي الإيمان بأركان الإيمان الست كما في حديث جبريل عليه السلام.
(أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر، وتؤمن بالقدر خيره وشره)الإيمان المجمل االعام دون تفاصيل .
حكم هذه المعرفة:فرض عين علي كل مسلم ومسلمة.
2-المعرفة التفصيلية: معرفةتفاصيل أركان الإيمان الستة مثلا تفاصيل اليوم الآخر، أن ثمة صراط وثمة ميزان، وثمة حوض للنبي – صلي الله عليه وسلم
حكم هذه المعرفة التفصيلية" فرض كفاية، إذا قام به البعض سقط الحرج والإثم عن الباقين.
س" متى يجب علي أشخاص معينين تعلم مالا يجب علي غيرهم؟
يجب على أشخاص بأعيانهم ما لا يجب على غيرهم منوط بأمرين:
1-القدرة:أي من قدر على سماع العلم فيجب عليهعلى ما لم يسمع ذلك.
مثال ذلك: لو أن أحد العوام صلى الجمعة مع إمام، وتحدث الإمام
مثلاً عن الحوض، فهنا نقول على هذا العامي الذي سمع كلام النبي -عليه
الصلاة والسلام- من هذا الخطيب - أن يؤمن بهذا الكلام، ولا يجب على
غيره من العوام ممن لم تجب عليه هذه الجمعة"
2-الحاجة: فقد يحتاج بعض الأشخاص -بعض الأعيان- إلى أن يتعرفوا شيئًا من التفاصيل لهذا الدين ما لا يجب على من لم يحتج إلى ذلك"
مثال ذلك: إذا كان عند العامي مال بلغ النصاب وحال عليه الحول عليه أن يعرف أحكام الزكاة –عليه . بعكس من ليس عنده مال بلغ النصاب
س"ما سببضلال الفرق والناس ووقوعهم في هذا الشقاء والنكد ؟
1- الإعراض عن كتابالله و(2)عن سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم .
الدليل" - قولهتعالى ﴿وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةًضَنكاً وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى﴾(طه:124)، الضنكهو الضيق .
1- كلام ابنعباس -رضي الله عنهما-(تكفل الله لمن قرأ القرآن وعمل به أن لايضل في الدنيا ولا يشقى في الآخرة)
س"ماالفرق بين التحريف والتأويل:
1-التحريف:كله مذموم، والله سبحانه وتعالى إنما ذكرالتحريف عن أهل الكتاب قال تعالى:﴿يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَن مَّوَاضِعِه﴾ (النساء: 46).
والتحريف: هو إمالة الكلام عن المعنى المتبادر منه أي المعني الظاهر والصحيح إلى معنى آخر.
2-التأويل: ليس مذموما بإطلاقه: فالمقصود أنه له عدة إطلاقات.
*منه ما هو مذموم ومنه ما هو محمود.
*التأويل له أكثر من معنى.
1- قد يطلق على التفسير وهذا ما كانيستعمله كثيرا الإمام ابن جرير الطبري -رحمه الله.
2- وقد يراد بالتأويل حقائق الأمور.
3-وقد يحتمل صرف الكلام عن احتمال راجح.إلي احتمال مرجوح.
س"" مالمقصود بعلم الكلام؟
هوعلم يزعم أصحابه أنهم يريدون التوفيق والجمع بين الأدلة النقلية والعقلية، ولكنهؤلاء المتكلمون في الواقعتركوا نصوص الوحيينوأعرضوا عنها و قدموا عقولهم ولم يعطوا النصوص الشرعية حقها
س" ماأثر علم الكلام علي أصحابه؟
علمالكلام أورث أصحابه شكاً وحيرة واضطراباً وتردداً.
س" ماموقف السلف من الكلام؟ ولما لم يسمونه علماً؟
السلف ذمواالكلام ولم يسمونه علماً لأن العلم هو ما قام عليه الدليل، والكلام لو سميناه "علمًا" تجوزًا فهو في الواقع ليس قائمًا على الدليل، إنما هو فيه تخرص وفيه ظنون وفيه أقوال أقرب ما تكون للمجهولات إلى الفساد.
س" أذكر بعض عبارات السلف في ذم علم الكلام؟

1- أبو يوسف -رحمه الله- صاحب أبي حنيفة يقول في عبارته: «من طلب العلم بالكلام تزندق» والمراد بالزندقة عند الفقهاء أي: النفاق
2- الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله"( أن علماء الكلام زنادقة)
أي أنهم تلبسوا بشيء من النفاق.
3- الإمام الشافعي -رحمه الله- وهي عبارة مشهورة:
«حكمي على أهل الكلام أن يضربوا بالجريد والنعال»
س" لماذا نهي السلف عن الكلام ؟
الإمام مالك -رحمه الله" نهى السلفعن الكلام لأنه ليس فيه عمل. مجرد جدلعقلي<
وقال شيخ الإسلام ابن تيمية *رحمه الله- في ختام الرسالة الحموية، لماتكلم وتحدث عن المتكلمينوانحرافهم، قال(أوتوا سمعًا وأبصارًا وأفئدةً فما أغنى عنهم سمعهم ولا أبصارهم ولا أفئدتهم من شيء» قال: أوتوا علومًا ولم يؤتوا فهومًا، أي نعم، أوتوا علماً ولم يؤتوا ذكاءً،ثم قال: «وأوتوا سمعًا وأبصارًا وأفئدةً فما أغنى عنهم سمعهم ولا أبصارهم ولا أفئدتهم من شيء»














قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (يا معشر المهاجرين! خصال خمس إن ابتليتم بهن ونزلن بكم وأعوذ بالله أن تدركوهن: لم تظهر الفاحشة في قوم قط إلا فشا فيهم الأوجاع التي لم تكن في أسلافهم، ولا منعوا زكاة أموالهم إلا منعوا القطر من السماء، ولولا البهائم لم يمطروا، ولا نقصوا المكيال والميزان إلا أخذوا بالسنين وشدة المئونة وجور السلطان، ولا نقضوا عهد الله وعهد رسوله إلا سلط الله عليهم عدواً من غيرهم فيأخذ بعض ما في أيديهم، وما حكمت أئمتهم بغير ما أنزل الله إلا جعل الله بأسهم بينهم)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العقيدة الطحاوية للإمام أبي جعفر الطحاوي سؤال وجواب سؤال وجواب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حبيب قلبى يا رسول الله :: القسم الاسلامي :: مواضيع اسلاميه-
انتقل الى: