الرئيسيةالبوابهس .و .جبحـثالتسجيلدخول
لا اله الا الله
لا اله الا الله

شاطر | 
 

 و إن تعدوا نعمة الله لا تحصوها . . . الحمدلله !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سيف الاسلام




رساله sms النص

ذكر

<b>المشاركات</b> 82

نقات : 4631

التقييم التقييم : 2



مُساهمةموضوع: و إن تعدوا نعمة الله لا تحصوها . . . الحمدلله !   الأحد يناير 09, 2011 10:50 pm

السلامُ عليكُم و رحمة الله و بركاتهْ ،

الحمدلله و الصلاة و السلام على أشرف خلق الله ، محمد ابن عبدالله- صلى الله علي و سلم - ..
تحيّة معطّرة ، أما بعد --- :

إليك يا أخي و يا أختي و يا نفسْي ، كلنا غارقونْ من رؤوسنا إلى أخمص قدمينا بـ نعم المولى سبحانهْ ،
و نحن ربما تقصيرنا و انشغالنا ألهانا عن شُكره سبحانهْ ،
و ربما البعض لم يستشعر تلك النعمْ المتفضل بها جل جلاله عليهْ ،

نعمهْ - تعالى - كثييييييرة لا تعد و لا تحصى ،
تعالوا معيْ نتذكر جزء مجزء بسييطْ من تلكَ النعم العظيمةْ ، التي علمنا القَليل منها ، و الباقي منها ربما جهلناهْ ،

أولها و هو أعظمْ نعمة على بني البشرْ ، هو ‘‘ دين الاسلامْ ،

أعظمْ و أقوى دينْ ، و هو الدين الذي ارتضاه الله لخلقه إلى يوم القيامة و لا يتقبل غيرهْ من أمة محمدْ ،
لـ نرى الاسلامْ كيف كرّم المرأهْ ، و كيف شملها بـ حقوقها و ما هو بـ مصلحتهاْ ، و ربما جميعنا كنا نجهلهْ ،
لـ نرى هذهِ الأحصائيةْ العجيبةْ ، منقولة من إحدى الأخواتْ في موقع آخر - جزاها الله خير - :

عقدت الكنيسة مؤتمرات لتبحث مسألة : هل في المرأة روح ؟!!
وبعد اكتشافهم لوجود الروح فيها عقدت مناقشات أخرى حول هذه الروح التي فيها هل هي إنسانية أم روح حيوانية ؟؟!!!!

- ومن شعائر اليهودية أن يصلي اليهودي كل يوم صلاة شكر لأنه لم يخلق عبدا ولا وثنيا ولا امرأة!!!

- اشتهرت مقوله أحد القسيسين ونصها ( لا وجود في الحقيقة إلا لجنس واحد.. الرجل والمرأة ذكر ناقص ) "!!!

- أصدرت فرنسا مرسوماً في عام 1793 بعد الثورة الفرنسية تعتبر فيه أن المرأة تتساوى مع فاقدي الأهلية – المجانين – والأطفال والمجرمين الذين ليس لهم حقوق تجاه الحكومة.

- الفيلسوف اليوناني أفلاطون كان يشعر بالضيق لأنه ابن امرأة ، والفيلسوف الألماني نشيتا كانت له المقولة ( إذا قصدت النساء احمل معك السوط ) !

- في انجلترا 59% من حوادث الطلاق بسبب العنف الذي يمارسه الرجل بحق المرأة.

- وفي الولايات المتحدة الأمريكية عام 1984م (8 ملايين امرأة يعشن وحدهن مع أطفالهن ودون أية مساعدة خارجية.

- وفي عام 1986م (27 % ) من المواطنين يعيشون على حساب النساء.

- في اسبانيا في عام 1990م قدّم 130 ألف امرأة بلاغات بالاعتداء الجسدي والضرب المبرح من قبل الرجال الذين يعيشون معهن سواء كانوا أزواجاً أم أصدقاء ، ويقول أحد المحامين: إن الشكاوى بالاعتداء الجسدي والضرب المبرح بلغت عام (1997 م 54 ألف شكوى، وتقول الشرطة: إن الرقم الحقيقي عشرة أضعاف هذا العدد ) ..

نحمد الله جميعاً أننا مسلمونْ ، فبالأسلامْ العزّة و الكرامة و الصُونْ ،
يا رباه لك الحمد و الشكر على ما يليق بت جلال وجهك و عظيمْ سلطانكَ ،

و في الاسلامْ نعمْ و مكارمْ للأنسانْ لو أحصيناها لم نفرغ منها و لو بعد طول أمدْ ،
سبحانكَ ربيْ ما أعظمْ هذا الدينْ ..

دعونا نلتفتْ إلى نعمة أخرى عظيمْة ، لم نشعر بها و لم ندركهاْ ربّما ،
قَبل ذلك ، تأملوا هذهِ الصُور ..

هَل شعرت بالنعمْ التي أقصدْها ، ؟!
لا طَعامْ ، و جُوعٌ أهلكهمْ .. لا مسكنْ ،لابثينَ في العراء .. ، لا ملبسْ يكسوهمْ ، حفاةً عُراةْ ،

تجدينْ الآن منّا ننامْ و نستيقظْ على أنعم المفارشْ ، و التكييفْ ،
بلا تفكير و همومْ لـ قوتْ الغدّ ، و الذي يليهْ ،
كُل شيء موفّر ،
بيوتْ ( ملكْ ) ---- *
طعامْ و فيييرْ و شراب مما لذ و طابْ ،
ألعاب و ترفيهْ ،

أي نَحنُ من شُكرك يا رباهْ بـ هذهِ النعم العظيمةْ التي تنعمنا و تربصنا بها و ألهتناْ حينا عَن ذكركْ ،

حسناً ، أخبرنا - صلى الله عليه و سلم - عن دعاءٍ إذا قاله المسلمْ في الصباح و المساء ، استوفى شكُر الله
على نعمه في ذلك اليومْ ..

يقولْ في الصباح : ( اللهم ما اصبح بي من نعمة أو بأحد من خلقك فـ منك وحدك لا شريك لك ، فلك الحمد و لك الشكر )
و يقول 3 مراتْ : ( اللهم إني أصبحت في نعمة منك و عافية و ستر ، فاتم نعمتك علي و عافيتك و سترك في الدنيا و الآخرة )

و في المساءْ يقولها و لـكنْ بـ ( اللهم ما أمسى - اللهمْ إني أمسيتْ ) ..

حسناً ، بقي نعم كثيييييييرة و غير محصاة بعددْ لم أذكرها ،
تأمليها أخيتي ، أوجديها في حياتكِ ، ألتمسيهاْ ،

نعمة البصر ، السمع ، القدرة على التكلم ، الصحّة و العافية ،بلا أمراضْ ،
تملكين أيدي و أرجل سليمهْ ، و و و و .....

و في الختامْ ، هذا الموضوعْ لا يكفي لـ تذكيرك بنعمك .. و أشعر بـ تقصيري فيه
فـ الله أنعمَ علينا بـ شيء ربّما نفعه و ضرره غير مباشرْ بـ أنفسناْ ،
و صلي اللهم و باركْ على محمد - عليه أفضل الصلاة و أتمّ التسليمْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جوهرة الاسلام




رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 1301

نقات : 15336

التقييم التقييم : 11

البلد : مصـٌُُـر

المزاج :

العمل/الترفيه : اجمع فتات روحى

المزاج المزاج : عايـــــــشـــــ والســلإأآأم ــــــــه










مُساهمةموضوع: رد: و إن تعدوا نعمة الله لا تحصوها . . . الحمدلله !   الجمعة فبراير 11, 2011 11:09 am

موضوع جميل

سلمت يمناك

وسلمت للانتقاء

جزاك الله خيرا

وجعله بميزان حسناتك

مع خالص مودتى






"يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي "
و الله وحشانى ميرا ان شاء الله احصلك قريب








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ضــ القرأن ـــــئ حياتي




رساله sms النص

انثى

<b>المشاركات</b> 1275

نقات : 10250

التقييم التقييم : 5

البلد : الجزائر

المزاج :

العمل/الترفيه : طالبه

المزاج المزاج : الحمد لله بخير








مُساهمةموضوع: رد: و إن تعدوا نعمة الله لا تحصوها . . . الحمدلله !   الأحد فبراير 13, 2011 10:56 pm

دائما للامام ياخي lol!






عيدكم سعيد وكل سنه وانتم بالف خير
اتم الله عليكمالشهر بالخير والبركة
واعاده عليكم بالايمان ولسلام
مودتــــ بشرى ـــي



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
و إن تعدوا نعمة الله لا تحصوها . . . الحمدلله !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حبيب قلبى يا رسول الله :: القسم الاسلامي :: مواضيع اسلاميه-
انتقل الى: